أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حزب الشعب الفلسطيني - المجد والخلود لرفيقنا المناضل الوطني الجماهيري التقدمي زياد عاشور ( ابو طارق )














المزيد.....

المجد والخلود لرفيقنا المناضل الوطني الجماهيري التقدمي زياد عاشور ( ابو طارق )


حزب الشعب الفلسطيني

الحوار المتمدن-العدد: 6236 - 2019 / 5 / 21 - 00:04
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    




ينعى حزب الشعب الفلسطيني الى الشعب الفلسطيني الصامد والى كل القوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية رحيل القائد الوطني التقدمي الرفيق زياد عاشور الذي رحل صباح يوم الاثنين العشرون من شهر مايو عام 2019 بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز ٦٣عام .
افنى الرفيق ابو طارق حياته كادحا ومناضلا في صفوف حزب الشعب الفلسطيني، مدافعا عن العمال والكادحين والفقراء والمسحوقين وحقهم في حياة كريمة بعيدة عن استغلال الانسان لاخيه الانسان.متمسكا بالوحدة الوطنية وبضرورة انهاء الانقسام ورسم استراتيجية سياسية وكفاحية لمواجهة دولة الاحتلال الاسرائيلي وسياسة ترامب المعادية لحقوق شعبنا. كان مدافعا بصلابه عن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل االشرعي والوحيد لشعبنا كونها قائدة نضاله وبضرورة اعادة ترتيبها وتطويرها وتفعيل مؤسساتها على اسس ديمقراطية.وبحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة الى ديارهم التي هجروا منها طبقا للقرار الاممي 194 معلنا في نفس الوقت ان حق العودة مقدس وقانوني وحقوقي وشخصي ولا يمكن لاي جهة ان تساوم عليه مهما كانت الهجمة الشرسة لاعداء شعبنا من دولةالاحتلال الصهيوني وداعميه من الغرب الاستعماري بزعامة الولايات المتحدة الامريكية ورئيسها ترامب وتواطؤ انظمة التخلف والرجعية في العالم العربي..لقد انحاز بكل مبدئية وعناد الفئات الفقيرة الكادحة والمسحوقة ومدافعا عن مصالحها. متفانيا ومبدعا في خدمتها، فكان له باع طويل في الدفاع عن حقوقهم وتقديم المساعدات لهم، وتكريس جل جهده التطوعي خدمة لهم . كما كان مدافعا شرسا عن حقوق العمال وقضاياهم .
وابان اندلاع المواجهات خلال الانتفاضة الكبرى عام 1987 كان رفيقنا زياد من قادتها الاوائل، وعلم من اعلامها عرفته شوارع مخيم جباليا، ومخيمات ومدن قطاع غزة كافة التي كان يتنقل بينها من اجل تعزيز الروح الكفاحية لدي الرفاق، فكان مدرسة في العطاء والنضال والابداع، ولم يتردد يوما في تقدم الصفوف والمواجهات حتى داخلالسجون والمعتقلات مما عرضه لبطش المحتلين المجرمين من اعتداء واعتقال وفرض اقامات الجبرية عليه، وبرغم كل ذلك لم يتراجع قيد انمله عن دربه ودرب رفاقه المناضلين .
ابا طارق صاحب البسمة والروح الخفيفة التي تضفي على اي لقاء اجواء غير عادية، كيف لا وهو الذي حفظ اشعار احمد فؤاد نجم، وكانت تسكنه اغاني الشيخ امام المناضل المصري الشيوعي التقدمي.. كان يرددها بكل فخر واعتزاز بالانتصار للوطن والحرية والفقراء والكادحين والانسانية .. كيف لا وهو الذي بجعبته الاف الحكاوي والحواديث التي تحمل مضامين التمرد على الواقع والانتماء للثورة والفكر التقدمي .. لقد جسد المعاني الحقيقية للارض والانسان .
ابا طارق.. غادرتنا اليوم رفيقنا لتلتحق بركب من سبقوك من الرفاق المناضلين الذين لم تنحرف البوصلة طوال حياتهم عن الاستمرار في النضال والكفاح والاخلاص لقضايا الشعب والوطن.
ان حزب الشعب الفلسطيني وهو ينعى بكل فخر واعتزاز رحيل رفيقنا زياد عاشور، فانه يتقدم لاسرته وعموم افراد عائلته بالتعزية الحارة، متمنيا لهم مزيدا من الصبر والسلوان.
كما يعاهد رفاق الحزب واصدقائه السير على طريقه الشعبي والجماهيري وهو الذي ربط النظرية الثورية بالممارسة العملية وبمواصلة دربه النضالي حتى يحقق شعبنا الفلسطيني اهدافه في الحرية والاستقلال والعودة، واقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على الاراضي الفلسطينية المحتلة عام ٦٧ وعاصمتها القدس .
المجد والخلود لكل شهداء شعبنا ولروح رفيقنا ابا طارق..المجد للمقاومة..المجد للشهيد..المجد للمعتقلين والاسرى في سجون الاحتلال.. والمجد لكل من رفع ويرفع راية الكفاح حتى تحقيق اهدافنا الوطنية التحررية والديمقراطية والاجتماعية.
رفاقك
حزب الشعب الفلسطيني
٢٠/٥/٢٠١٩





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,143,593
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني
- نداء مشترك من حزب الشعب الفلسطيني والحزب الشيوعي الإسرائيلي
- نداء إلى جميع الأحزاب الشيوعية واليسارية والقوى التقدمية في ...
- بلاغ صادر عن اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني حول الأوضا ...
- بيان ادانة اغتيال ناهض حتر
- ردا على ادعاءات وكالة -صفا الإخبارية-
- ورقة حول الوضع السياسي الراهن صادرة عن حزب الشعب الفلسطيني
- نحو تعميق الوحدة الفكرية والسياسية والتنظيمية لحزب الشعب الف ...
- ( بلاغ سياسي ) صادر عن اجتماع اللجنة المركزية لحزب الشعب الف ...
- بيان صحافي حول الاوضاع المعيشية في الاراضي الفلسطينية
- بيان نعي قائد شيوعي كبير - يعقوب زيادين
- حزب الشعب يجدد رفضه -لمشروع القرار- المقدم لمجلس الأمن
- نداء عاجل للأحزاب اليسارية من اجل التدخل لوقف العدوان على شع ...
- بيان لحزب الشعب حول التطورات الاخيرة 9 يوليو 2014
- بيان حول العدوان الاسرائيلي - حزيران 2014
- مصارحة الشعب في التحديات التي تواجه قضيته الوطنية ورفض تمديد ...
- وثيقة سياسية جديدة -نعارض هذه المفاوضات من منطلق السعي الجدي ...
- حزب الشعب يتخذ عدة قرارات تتعلق بهموم واحتياجات الجماهير
- حزب الشعب يحذر من المساس برفاقه وانشطتهم الوطنية والديمقراطي ...
- بيان عاجل حول اعتقال خمسة رفاق من كوادر وقيادة شبيبة حزب الش ...


المزيد.....




- تصريح الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الذكرى الأربعين لتأس ...
- تقرير أممي: في المعتقلات الصهيونية على الدوام أكثر من 300 طف ...
- 60 عاماً على اغتيال الرفيق القائد فرج الله الحلو
- لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين: لتوحيد التحركات الشعبية والغ ...
- الرئيس المكسيكي يبيع منتجعا رئاسيا لمساعدة الفقراء
- افتتاحية
- يسقط مؤتمر البحرين
- احتفال -يوم الشهيد الشيوعي- في الخريبة -الشوف
- قيادة بيروت الكبرى في -الشيوعي- تكرّم الشهيدان عبد الكريم حد ...
- تحية للقائد الشهيد جورج حاوي في بتغرين


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حزب الشعب الفلسطيني - المجد والخلود لرفيقنا المناضل الوطني الجماهيري التقدمي زياد عاشور ( ابو طارق )