أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - مواصفات مسؤول زعرانستان














المزيد.....

مواصفات مسؤول زعرانستان


نضال نعيسة

الحوار المتمدن-العدد: 6226 - 2019 / 5 / 11 - 00:40
المحور: كتابات ساخرة
    


المسؤول عموما إنسان جاهل شبه أمي بلطجي مغرور متغطرس مخبر على أهله وإخوته وأصدقائه هو كالطبل الفارغ أجوف لا يمتلك أية مواهب وخبرات وإنجازات وقيم تذكر وهو عموما ما يكون ذا سمعة نتنة ومعفنة مقرفة بين الناس كريه ومكروه لا ذمة ولا عهد ولا ضمير ولا أخلاق وتفوح رائحته بكل مكان محكوم جنائياً ومن أصحاب السوابق ومطلوب للقضاء بتهم شتى، غبي وشبه أبله ومعاق مهرج ومعتوه وفاشل دراسياً وحياتياً وعائلياً وليس لديه أي تحصيل علمي على الأغلب ولا يجيد صياغة جملة وبالكاد يفك الخط وقد حصل على لقب دكتور من جامعة باتريس لومومبا للصداقة بين الشعوب المهزومة والفقيرة والمدحورة والجائعة أيام الاتحاد السوفياتي المقبور فلا خبرات وإنجازات ومواهب وشهادات دراسية إلا باللصوصية والزعرنة والغدر وقلة الأصل ولا يحظى عادة بأي احترام شعبي بأي مكان ولا احد يذكره بالخير شحيح بخيل مقتر قرباطي سرسري دون وأناني متعجرف موتور فظ ومقرف ومنحط بشكل عام ويكره عمل الخير وألد أعدائه بالحياة هم الوطنيون والشرفاء وأبناء الناس فيكيد لهم ويتربص بهم ويوقع بهم وبذمته الكثير من الضحايا والأبرياء ...
أزعر "زقاقي" تافه وغد وبش ولص محترف من طراز ممتاز أفعوان وألعبان وحرباء متصاب وعقرب سام يشي بأمه عند الضرورة ويطعن أقرب الأقرباء ديوث يبيع شرفه بأبخس الأثمان ولقاء بقائه بمنصبه على الدوام.. انتهازي متسلق وصولي متبلد الذهن شبه معاق ومعتوه وضيع لئيم حقود عديم الكرامة والوجدان والإحساس مرتش نهم وجشع لكنه مفلس أخلاقياً ولا يشبع من أكل المال الحرام غيور حاسد وحقود صفيق ووقح ومع ذلك يتبوأ أعلى المناصب ويرتقي مع كل فشل وخيبة ولا يُسأل عما يقوم به من انتهاكات وموبقات وسرقات ونصب واحتيال جماعي واستباحة أموال الناس والاتجار بلقمة عيش وعذابات الفقراء يسرق الكحل من العين بخفة يده ينهب ويسطو ويستبد ويرفع الشعارات ويمارس الكذب والدجل والرياء يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ العقرب (الثعلب)...
نرجسي نزق منافق غدّار دنيء النفس متسول لا يؤمن جانبه سيكوباتي عصابي نمرود وفرعون على الضعفاء لكنه فأر وضيع وجرذ أجرب أمام الأقوياء والأسياد لا صاحب ولا صديق له وعادة ما يتشفى ويشمت ويؤذي البشر ويدمي أفئدة الناس ويضر بالأبرياء ويمص دماءهم ويقطع أرزاقهم ويسرق لقمة عيشهم وينتهك حقوقهم ويستهتر بكراماتهم ويتعدى ويتجرأ على القانون ويدوس على الدستور ولا يخضع لأي محاسبة ولا لأي قضاء بل يترقى مع كل فضيحة وتزداد ثرواته ونفوذه ويتهم الآخرين بالعمالة للصهيونية والإمبريالية والاستعمار والخيانة ويكيد المكائد ويحبك المؤامرات ويضرب هذا بذا ويتربص بالجميع كي يبقى بمنصبه ويرتكب السبعة وذمتها دون خوف ولا وجل ولا وازع من ضمير أو رادع من أخلاق ويتنقل بمناصب الدولة وبتنطوط ويتراقص ببهلوانية وبراعة على الحبال وكلما زادت سرقاته وانتهاكاته وفضائحه كلما ترقى وحظي باحترام الدولة وأجهزتها ورجالاتها فتكافئه وترقيه من حال إلى حال ولذا يستمر بمنصبه وموقعه حتى يبلغ أرذل العمر ويصاب بالزهايمر والصرع والبرص والجذام فيورث من بعده أبناءه العز والمنصب والنفوذ والجاه يؤاكم ويلعب بالثروات الوطنية يحرم منها باقي المعترين والفقراء ويحتكرها لنفسه وآله وصحبه المكرمين رضوان الله تعالى عليهم أجمعين..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,746,404
- ضرورة حظر وتجريم حزب البعث (حزب قريش)طبقا للدستور السوري
- من قصص البعثستان
- طرامب: قانون تاريخي شجاع
- السيد وزير الداخلية السوري المحترم: بلاغ رسمي بذكرى تأسيس حز ...
- قريش: مجزرة العقل
- بنو أمية مدرسة متقدمة بالماكيافيللية:
- من هو المفتري الباغي المعتدي الظالم بنو عربون أم بنو صهيون؟
- العقائد أرضية: خرافة العقائد السماوية
- هل حان الوقت لرفع دعاوى قانونية أمام الجنائية الدولية ضد الا ...
- أفراح آل المتختخ
- دعوة لتجريم العروبة قانونياً ودولياً
- مبادىء عامة توجب رفض التشريع الإسلامي بأي دستور
- إلى الأستاذ حسن م. يوسف: طوبى للمأزومين
- ما الجدوى من عودة العرب للشام؟
- في الرد على شبه التكفيري ابن بوداييه الذي يتقمص دور ربه البد ...
- بوداي وأدونيس كمجرمي حرب كبار
- العروبة والصهيونية وجهان لعملة الاحتلال والاستعمار
- هل السوريون عرب؟ هل أنت عربي؟ المنطقة بين العرب والمستعربين
- سوريا: أم الهزائم وخرافة الانتصارات؟
- هلا بالخميس: كيف أصبحتم أقل من العبيد؟


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بشأن اختصاصات وتنظيم وزار ...
- كنز مخبأ في جدران.. -صدفة- تكشف عن لوحة -مسروقة- منذ 20 عاما ...
- 25 مليون دولار في تسوية مبدئية لقضية تحرش هارفي واينستين
- تشويه لوحة فتاة محجبة في الرياض ووزير الثقافة يعلق!
- نصف لغات العالم مهددة بالانقراض.. 6 ألسنة توشك أن تختفي من ك ...
- انعقاد الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي-الفرنسي
- عندما يقرأ الحلوطي ما كتب له: شكرا أهل المصباح!!
- تدريبات بحرية تركية -تحبس الأنفاس ولا تقل عن أفلام الأكشن-.. ...
- عزاء الفنان والمخرج المسرحى الكبير محسن حلمى فى مسجد عمر مكر ...
- معتز مطر و(الرابور) المزيف والجهل المركب


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - مواصفات مسؤول زعرانستان