أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - ادم عربي - الحوار المتمدن منبر حر ، فلا تحاولوا ايها العربان انتاك حريته !














المزيد.....

الحوار المتمدن منبر حر ، فلا تحاولوا ايها العربان انتاك حريته !


ادم عربي

الحوار المتمدن-العدد: 6222 - 2019 / 5 / 6 - 17:38
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


في كلام كنت اسمعه قبل يومين ، وهو في الحقيقه درس ديني ، لكاهن يهودي وقد دخل عقلي ما يقول ! . اذ قال " هؤلاء العربان جهله ، ولا يعرفون اقامة الدول ، بل يتقنون تخريبها ، يحبون الاحتلال ، فلنستغلهم ونطعمهم ونسقيهم ونكون بذلك قد فضلنا عليكم ، واعطيناهم ما يتمنون " . وقع كلام الكاهن على مسامعي كالصاعقه في البدايه ، ولكن حين فكرت جديدا فيما قال عدت لصوابي وادركت ان الرجل على حق ، وتذكرت كلام بن خلدون فهو لا يبتعد كثيرا عن هذا الكلام .

في تصفحي للحوار المتمدن لا اجد سوى عدد اصابع اليد الواحده يمكن ان تقرا له والباقي من العيب نشره لافتقاده لايه قواعد نشر تبرر نشره ، لحد الان لا افهم بعض الكتاب وتحديدا كاتب منهم يملا صفحته بفهارس ! ، ما المقصود لا اعلم ، هل المقصود ارشادي اين هي مثلا؟ . واخر كتب سطرين يتغزل فيهن بامه ،، لا اعرف ،، ولكن ما اود قوله نريد جديد ، نريد معلومه ، نريد منفعه ، انا اتكلم كقارئ ولا يهمني هيئة التحرير كيف تفكر وبم تفكر ، لكن اكيد ما حد غبي حين يصل الامر الى النقود الا العربان لانه باختصار ، ليس هكذا تجمع النقود .

انا شخصيا انتظر كتابات كتاب يهود هنا في الموقع ، كيعقوب بن افرات مثالا ، لاني استمتع بما اقرا واتعلم مما اقرا ، الكاتب يقدم قضيه ما ويدعمها ويعالجها من واقعها وواقع احداثها التفصيليه .

نرجع الى كلام اخي الكاهن ، فهذا الكاهن لا بد ان راقب وضع العرب طيلة السبعين سنه الماضيه وشاهد كيف تحطمت المجتمعات العربيه لدرجة طلبت الاحتلال مره اخرى كما حصل في العراق ولن يكون اخره السودان .

ان ثقافة العربان هي قتل الابداع في رحمه ، تخريب ، سلب ، نهب ، وهذا ليس من عندي ، انه من واقعهم ، في دولهم ، في مؤسساتهم ، في اعلامهم ، فلم الاستغراب ؟ شكرا لك ايها الكاهن فقد كنت ملكا اكثر من الملك .

يقولون ان طاقم الحوار المتمدن يقرا المقال وم ثم يضعه في المكان المناسب ، فنسخت موضوع من العمود الثالث لاحد الكتاب ونشرته باسمي ، وكما توقعت نشروه باسمي ، بقي ان اقول المثل وهو يصف تلك الحاله في منبر الحوار " جابوا الخيل تا يحذوها ، اجا الحمار مد رجله .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,212,863
- وسيم نوتردام3
- وسيم نوتردام2
- وسيم نودتردام 1
- الجدليه والثقافه
- كيف للمجتمع ان يتغير ؟
- في ازمة الثقافة العربية؟
- ما زالوا في حوار مع ماركس !
- الراسماليه والخرافه !
- البنيويه والصراع الطبقي
- خرج من باب بيته ليعود من الشباك !
- المراه تساهم في دونيتها !
- في عيد العمال
- حول كارل ماركس
- من الذي يحكم دول اوروبا و من المستفيد من تفكيك نسيجها الديني ...
- فلنتلمس فكر ماركس!
- وإذا ما كشرت موسكو عن انيابها!
- شطحه فكريه !
- الضرورة والصدفه من وجهة نظر ديالكتيكيه!
- نقل السفارة الامريكيه للقدس!
- ظاهرة التروتوسكيه !


المزيد.....




- ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية رئاسية ثانية
- سفير إيراني يوضح لـCNN تصريح -إغلاق مضيق هرمز-.. ويحذر: نتجه ...
- مصادر لـCNN: استهداف شركة نفطية بصاروخ كاتيوشا في البصرة بال ...
- سقوط صاروخ قرب مقرات شركات نفط عالمية في البصرة العراقية
- شاهد: طائرة كهربائية صديقة للبيئة في معرض باريس الدولي للطير ...
- من فلوريدا.. دونالد ترامب يطلق حملة إعادة انتخابه في 2020
- الغارديان: وفاة مرسي أمر صادم لأنه كان متوقعاً
- سقوط صاروخ قرب مقرات شركات نفط عالمية في البصرة العراقية
- شاهد: طائرة كهربائية صديقة للبيئة في معرض باريس الدولي للطير ...
- من فلوريدا.. دونالد ترامب يطلق حملة إعادة انتخابه في 2020


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - ادم عربي - الحوار المتمدن منبر حر ، فلا تحاولوا ايها العربان انتاك حريته !