أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - ما ذَنْبي أنا ( صرخة طفل من غزّة في وقت القصف )














المزيد.....

ما ذَنْبي أنا ( صرخة طفل من غزّة في وقت القصف )


زهير دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 6221 - 2019 / 5 / 5 - 18:40
المحور: الادب والفن
    


ما ذَنْبي أنا
ماذا جنيْتُ يا الهي
حتى أنام على الطّوى
عريانًا ، بردانًا
تغسل الدموع خدّيّ
ويهربُ منّي رغيف الخبز
وتفارقني البسمات
وتفرُّ الطمأنينة من حياتي
ويستوطنُ الخوفُ حناياي وأعماقي
وحين يهتزُّ بيتنا الصغير والقديم
تحت وطأة أزيز الطائرات
ويهتزُّ معه قلبي الصّغير
ويسقط منّي أو يكاد
من عصف الريح
وزمجرة الظّلم والطمع البشريّ
فأنا يا الهي
- وأنت تعرفُ –
يكفيني كوبٌ من حليب ساخن
وكِسرة ُخبزٍ
ودبدوب صغير أحمر
يُعانقني حين أنام
وحين أحلم بالربيع
وحين أروح التهمُ بشَغَفٍ
قطعةً من الحلوى
أتلمّظُ بها على مَهَل
فوق دراجتي الحمراء
ادور بها في صالون بيتنا الجميل
فتصرخُ أمّي
احذر يا صغيري
فقد تكسر التحفة الباريسيّة ..
احذر ..
وأهمّ أنا احذر
فيعود القصف من جديد فوق حارتنا
فأصحو
وإذأ أنا أتمرّغ في جوعي
وأغرق في خوفي ودموعي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,767,834
- إن أجت غنّت ، وإن ما أجت غنّت
- الارض غضبى والسّماء تنتظر
- انسانٌ أنا
- الأم - ذاك الملاك
- المرأة الشّرقيّة مظلومة
- حكاية عمر
- نبيل المقدس : الجليل يمطر حزنًا
- ليلة برشلونيّة
- عِطرٌ وذكرى
- كفرمندا رَحماكِ
- مار يوحنّا بتعنيها
- العاصفة مريم نريدها زعْزعًا
- مارينا الحُلم الليلكيّ
- دوف حنين لقد تركتَ أثرًا طيّبًا
- ميشيل تُطفىء شمعتيْنِ
- عيد ونبيذ وأطفال المُخيّمات
- المربّية ورصيف الفلّ
- فيروز... زنبقة الأودية ( 2)
- الفرخ الصغير الذي أضاع أمّه
- سافرَ ولن يعودَ


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - ما ذَنْبي أنا ( صرخة طفل من غزّة في وقت القصف )