أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 أيار - ماي يوم العمال العالمي 2019 - سبل تقوية وتعزيز دور الحركة النقابية والعمالية في العالم العربي - اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق - الأول من أيار يوم لتأكيد الخصوصية الطبقية للعمال واستقلاليتها عن التيارات البرجوازية














المزيد.....

الأول من أيار يوم لتأكيد الخصوصية الطبقية للعمال واستقلاليتها عن التيارات البرجوازية


اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 6216 - 2019 / 4 / 30 - 15:00
المحور: ملف 1 أيار - ماي يوم العمال العالمي 2019 - سبل تقوية وتعزيز دور الحركة النقابية والعمالية في العالم العربي
    


الأول من أيار يوم لتأكيد الخصوصية الطبقية للعمال واستقلاليتها عن التيارات البرجوازية

عام جديد واحتفال جديد بالاول من ايار، وتصاعد المشاركات الجماهيرية الواسعة في احتفالات العمال، حيث ينخرط الكادحون والمعطلون عن العمل، والنساء المحرومات والفئات التي تعاني التمييز والتهميش. ان هذا دليل اعلان هذه الفئات الاجتماعية على تخندقها مع العمال في النضال ضد المستغلين، وهي تعلن ان مصدر الاستغلال والتمييز والظلم القومي والعنصري، نابع من مصالح الاسياد الرأسماليين وحواشيهم وتوابعهم من كل لون.
بلغ الجشع والظلم الرأسمالي مديات تهدد وجود الحياة نفسها على الارض، وتسبب في تلويث التراب والماء والهواء، خدمة لمصالحه وسعيا لتعظيم الربح. واصبحت مناطق بكاملها موبوءة ومصدراً لموت الالاف من الناس نتيجة حروب الرأسماليين، كما يجري في العديد من مناطق البصرة، الى جانب العديد من مناطق العراق والعالم المنكوبة بالتلوث الاشعاعي. ولا يتردد الرأسمال لحظة في نسف مدن ودول بكاملها سعيا وراء مصالح الربح والهيمنة، ويجري تخطيط الاقتصاد العالمي وتوجيه الموارد ومصادر الطاقة حسب متطلبات سلاسل التوريد العالمية، التي تبقي دولا وقارات تحت الهيمنة والتخلف والفقر، مقابل تأمين سيطرة الشركات، تشاركها الحكومات والانظمة السياسية كممثل لرأس المال.
يفيض العراق بالعديد من الثروات ومصادر الطاقة ومكامن الاحتياطيات الهائلة، في حين يعيش الملايين تحت خط الفقر، ويبحث الملايين عن فرصة عمل دون جدوى، ويحرم الملايين من الخدمات، وتجري خصخصة التعليم والصحة وهيكلة الصناعة وتصفية الشركات والمصانع. في حين يجري استقدام واستغلال العمال الاسيويين في ظروف تشبه العبودية، بسبب انخفاض اجورهم وخضوعهم للعمل ساعات اطول من يوم العمل. ويشتد التراجع المفروض على حياة المرأة بسبب تراجع الدخل وتشديد العمل المنزلي، وتشديد القوانين والاعراف التي تركز تسلط الأنظمة المستبدة والاستغلالية.
لم تتوقف احتجاجات العمال في العراق طوال الاعوام الاخيرة واتخذت اشكالاً اكثر حدة خلال العام المنصرم، واصبحت ملهمة للعديد من الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالخدمات والقضاء على الفساد.
ورغم ان العمال لم يبنوا نقابات ومجالس موحدة قوية وواسعة، الا ان نضالهم يتخذ شكل التجمع العام ويطور كوادر ومناضلين عماليين في خضم هذا الصراع. ان درجة التناقض بين مصالح العمال والفئات الواسعة من المحرومين تفرض على العمال تطوير وسائل سياسية طبقية مستقلة عن تأثير التيارات البرجوازية والاصلاحية.
ان تجربة الثورات والانتفاضات الاخيرة في المنطقة وخاصة السودان والجزائر وفرنسا، اثبتت ان الملايين المنتفضة بحاجة الى وسيلتها السياسية المعبرة عن حركتها، وبخلافه ستسيطر تيارات تركب الموجة لتحقيق اهداف ومصالح برجوازية. ومع تآكل الاوهام الليبرالية وما يسمى بدولة الرفاه، وتفاقم الصراعات الاجتماعية، وانكشاف الاستقطاب الطبقي اكثر فأكثر، يصبح بديل الطبقة العاملة للمجتمع هو الخيار القائم امام البشرية، وهذه نقطة انطلاق يتعين بناء السياسات على اساس متطلبات انجازه وتحقيقه، ولا يجوز الاكتفاء بترديده كشعارات كما تفعل التيارات التي تعتاش على تصاعد الحركة العمالية وترديد الشعارات.
ان خبرة العمال وجماهير الشعب مع السلطة الحالية في العراق، تدلها على ان اي اصلاح أو تغيير ايجابي غير ممكن في ظل السياسات التي تنتهجها السلطة، والتي تشكل فلسفة وجودها. ان كل التيارات السياسية المشاركة في السلطة الحالية، لاتمثل بديلا او افقا للمجتمع، وشأن باقي الاقطار في العالم، يصبح بديل العمال للمجتمع هو الحل.
ان انهاء الاستغلال والظلم، هو بانهاء تسلط القسم الناهب للثروة والسلطة على المجتمع، وتحرير وسائل المعيشة من سيطرته، وتنظيم تشريك وسائل المعيشة والعمل، واقامة سلطة العمال كممثل لكل المجتمع.
عاش بديل العمال بوجه البربرية الرأسمالية
عاشت الاشتراكية
اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق
29-04-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,503,350
- البصرة.. النفط الثروة.. الفقر والبطالة
- حول الجفاف وحرب المياه
- وحدة الطبقة العاملة في وحدة مصالحها واهدافها وتنظيم صفوفها
- صرخة طبقية مدوية في كردستان، ونقلة في مسار النضال الطبقي في ...
- ملايين العمال في الاقتصاد غير الرسمي بلا تنظيم، ونقابات ومنظ ...
- النهوض العمالي هو الرد والبديل للنزاعات والصراعات الطائفية و ...
- اجتماع ممثلي الاتحادات العمالية مع لجنة العمل في البرلمان
- التضامن مع النقابي ابراهيم راضي
- دوي المطارق يهز عروش الراسمال على امتداد العالم
- الاول من ايار يوم الوحدة والتلاحم الطبقي والهوية الانسانية ل ...
- حول دور العمال في الحركة الجماهيرية الراهنة
- بيان تضامن مع جماهير مصر
- البحث عن فرصة عمل يكبد الانسان حياته ثمنا
- انتفاضة جماهير تونس تطيح بالرئيس زين العابدين بن علي
- اغتيال الصحفي سردشت عثمان امتداد لمسار قمعي
- وزارة الصناعة تصدر عقوبة ضد النقابي فلاح علوان
- الأول من أيار رمز التضامن والتلاحم الطبقي بين العمال في العا ...
- حول مرور ست سنوات على الاحتلال
- نطالب بتعليق عضوية العراق في منظمة العمل الدولية ILO
- الاتفاقية بين أمريكا والسلطات العراقية تأبيد الهيمنة ومصادرة ...


المزيد.....




- رغد صدام حسين تكشف حقيقة وفاة والدتها
- بلوتو.. اكتشاف جديد يدعم وجود حياه
- كوبا أميركا.. ميسي ضمن تشكيلة الأرجنتين
- يشمل 23 مليون طالب.. قانون جديد للتأمين الإجبارى على كل المه ...
- دعاء نبوى فى الحر الشديد ينجى المسلم من عذاب جهنم
- واشنطن تشير إلى دلائل عن قصف كيميائي للنظام باللاذقية وتتوعد ...
- بعد إفادته للكونغرس.. وزير الدفاع الأميركي يستبعد الحرب مع إ ...
- زهدي الشامي يعلق علي تحمل الموازنة لديون قناة السويس
- ذكري رحيل الدكتور شريف حتاته
- سوريا: سقوط قذيفتين صاروخيتين وسط مدينة حلب


المزيد.....

- الاتحاد العام التونسي للشغل والشراكة في بناء الدولة الوطنية: ... / عائشة عباش
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من مطالب الحركة العمالية / سعيد العليمى
- الحركة العمالية والنقابية في اليمن خلال 80 عاماً.. التحولات ... / عيبان محمد السامعي
- الحركه النقابيه العربيه :افاق وتحديات / باسم عثمان
- سلطة العمال في ظل الأزمة الرأسمالية / داريو أزيليني
- إيديولوجية الحركة العمالية في مواجهة التحريفية / محسين الشهباني
- الحركة النقابية في افريقيا وميثاقها / كريبسو ديالو
- قراءة في واقع الحركة النقابية البحرينية / إبراهيم القصاب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 1 أيار - ماي يوم العمال العالمي 2019 - سبل تقوية وتعزيز دور الحركة النقابية والعمالية في العالم العربي - اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق - الأول من أيار يوم لتأكيد الخصوصية الطبقية للعمال واستقلاليتها عن التيارات البرجوازية