أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالرزاق دحنون - الفأرة الحكيمة














المزيد.....

الفأرة الحكيمة


عبدالرزاق دحنون

الحوار المتمدن-العدد: 6213 - 2019 / 4 / 27 - 22:31
المحور: الادب والفن
    


ملحوظة: نشرت ابنتي ننسار دحنون-حفظ الله اولادكم جميعاً- هذه القصة في مجلة أسامة السورية في العدد 630 عام2005

حكي جدي قال:
عاشت فأرة في دكان بقّال حياة هنية رضية, أينما نظرتْ وجدتْ الطعام وفيراً, البرغل والسمسم, السمن والزيت, التين والزبيب, الجوز واللوز. مع ذلك كانت تخشى المكان, ولا تأمنه, لأن البقّال دأبَ على نصب مصيدة خشبية طِعمها قطعة تين يابس. وفي مساء أحد الأيام بعد أن أغلق البقّال دكانه, تسللت من فتحة صغيرة تحت عقب الباب, وراحت تبحث عن رفيق يؤنس وحدتها. في الجوار عند حوض الزرع, ربضت تُنصت لحفيف الأشجار, كانت الأوراق تتساقط على مهل, مُعلنة قدوم فصل الخريف. فجأة, ميَّزت بين الأصوات وقع دبيب ناعم على رصيف الشارع, حدقت لترى القادم, فرأت فأراً نحيلاً قادماً من صوب دكان الحلاق, استغربت الأمر, ماذا يفعل فأر في دكان حلاق؟ قالت:
- يا صغيري... ماذا جرى لك, أراك في أسوأ حال؟ تُقيم في جواري ولا أعلم, سامحك الله, مُرَّ عليّ, الجار للجار.
قال الفأر :
- ماذا يُفيد الكلام, والقال والقيل؟ حالي كما ترين, وأنا أحمد الله على نعمته, أعيش بأمان.
-ولكن على ماذا تقتات في دكان الحلاق؟
- أتدبر أمري , الله يخلق ويرزق, أقتات على لحس أثر الزيت الذي يبقى على المسن الجلدي الذي يشحذ عليه موسى الحلاقة.
- ما هذه الحياة التي تعيشها؟ اترك تلك الحياة الضنكة, وتعال إلى جنتي, وكل من ثمرها.
تردد الفأر في حسم أمره, ولكن الفأرة أغوته, فقالت:
- هيا بنا إلى جنتي. وليكن ما يكون.
تسللا عائدين إلى دكان البقّال. نظر الفأر في جنة الدكان, فرأى الطعام تلالاً و هضاباً, وقبل أن يفيق من ذهوله, أسرع نحو قطعة التين في المصيدة. وحين صاحت فأرة البقّال مُنبهة :
-لا تمسها.
كان الأوان قد فات, علق الفأر في المصيدة ,وصاح من ألم ممض:
- نحن في الجنة, فما الذي يخنق أنفاسي؟
هربت الفأرة, وتركت جارها يواجه مصيره المحتوم, ولكنَّ الفأر المسكين, وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة , قال:
- الأن عرفت أن لحس المِسَنّ في بلاد الأمان ليس له ثمن.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,794,648
- قصة انقلاب عسكري
- غسان كنفاني في تراجيديا أرض البرتقال الحزين
- وَحْيُ الشيوعيَّة
- بيان الشيوعيَّة
- حبوبتي كنداكة
- مُذنَّب كرولز يومض في سماء السودان من جديد
- كيف تعلَّم أبي القراءة والكتابة؟
- الهوية والعنف ... ماذا حدث, وما أسباب حدوثه, و إلى أين نحن م ...
- الحُكَّام في أغاني الشيخ إمام
- ماركس بالصيني
- الدولة أفهم من بني آدم
- نساء حسيب كيالي الجميلات
- ابنة البقَّال
- غرفة سبينوزا على السطح
- يوميات آدم وحواء
- الشيوعية أنجيلا ديفيس...الطريق طويل من أجل الحرية
- خطبة امرأة فدائية
- المُسْتَطْرَفُ في حِكْاياتِ النّساءِ
- العدلُ أساسُ المُلكْ2/2
- العدلُ أساسُ المُلكْ 1/2


المزيد.....




- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي
- بالفيديو... لحظة سقوط الليدي غاغا عن المسرح
- أنباء وفاة كاظم الساهر تصدم الجمهور... وفريق العمل ينشر توضي ...
- قائد الطائرة يتلقى “عقوبة رادعة” بسبب الممثل محمد رمضان !
- لبنان...فنانون وإعلاميون يتركون المنصات وينزلون للشارع
- رقصة مثيرة تسقط -ليدي غاغا- من على المسرح
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالرزاق دحنون - الفأرة الحكيمة