أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - اضاءة على كاتبة الأطفال آمال دلّة كرينّي














المزيد.....

اضاءة على كاتبة الأطفال آمال دلّة كرينّي


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6209 - 2019 / 4 / 23 - 23:59
المحور: الادب والفن
    


اضاءة على كاتبة الاطفال آمال دلّة كرينّي
بقلم : شاكر فريد حسن
الأستاذة آمال دلّة كرينّي كاتبة وشاعرة مخضرمة عريقة ، كتبت الشعر والخاطرة والقصة للأطفال ، لكنها لم تنشر سوى القليل من كتاباتها في الصحافة المحلية . ورغم مكانتها الثقافية والأدبية وعراقتها في مجال الكتابة للطفل ، واصداراتها المتنوعة في هذا المجال ، ورسالتها التربوية القيمية ، إلا أنها للأسف لم تحظَ بالاهتمام النقدي المرتجى .
هي كاتبة ومثقفة لا تركض وراء المجد الرخيص ، ولا تبحث عن أوسمة ونياشين وشهادات تقدير ، ولا عن منابر إعلامية أو حاضنة ثقافية ، وإنما الأدب والكتابة بالنسبة لها رسالة والتزام قبل كل شيء .
آمال دلّة كرينّي من مواليد كفر ياسيف في الجليل قضاء عكا ، وتقيم فيها ، أنهت دراستها الثانوية في مدرسة يني يني ، والتعليم العالي بدار المعلمين في يافا .
اشتغلت مدرسّة للصفوف الابتدائية مدة 5 سنوات ، ثم انتقلت لتدريس صف البستان لفترة امتدت 20 عامًا ، ثم خرجت للتقاعد المبكر . وبعد ذلك التحقت بكلية اورانيم وحصلت على شهادة معلم كبير ، وشهادة بموضوع التعليم البديل عن طريق الفن ، واشتركت ايضًا في دورة لإكمال اللقب الاول في أدب الأطفال وأخرى عن الرسم للأطفال ، ونالت شهادة " لقب مضاعف " ، واكملت دورة في أدب الأطفال ولغة انجليزية بجامعة حيفا .
واشتغلت آمال كرينّي مرشدة للبساتين والروضات من قبل كلية اورانيم ، ومعلمة في دار الطفل العربي بعكا ، وفي كلية المعرفة بيركا ، وكلية المعرفة في شفاعمرو والناصرة ، وفيتسو الناصرة جمعية للنساء .
واشغلت آمال رئيسة تحرير مجلة المرآة ، السياسية الثقافية المتنوعة ، التي أصدرتها باللغة العربية ، ثم صدرت باللغة الانجليزية مدة 7 سنوات عن دار العودة بالقدس، بعدها توقفت عن الصدور .
بدأت آمال كرينّي كتابة القصص والاناشيد للأطفال في أواخر الستينات ، حين كانت تعمل مدرسة لصف البستان ، لكنها لم تطبع ما كانت تكتبه في تلك الفترة .
ومن بواكير قصصها " قطرة ماء " التي اطلع عليها في حينه البروفيسور ابراهيم جريس المحاضر في جامعة حيفا ، والدكتور فهد أبو خضرة ، وقاما بتدقيق وتنقيح القصة لغويًا ، ولقيت التشجيع منهما للاستمرار في الكتابة ، وفعلًا واصلت الدرب والمشوار وكتبت عشرات القصص والاناشيد للأطفال .
وتأثرت آمال بقصص وحكايات كثيرة كانت تسردها وتقصها عليها أمها وجدتها وعمتها ، ثم تأثرت بقصص الأخوين جريم ، وبالكاتب والرسام موريس سندك ، لكنها في النهاية خطت لنفسها أسلوبًا كتابيًا خاصًا بها .
صدر لها : قطرة ماء ، كتاب أناشيد الأطفال ، مروة وضفيرة ، عيد ميلاد حبيب ، طيارة ورق بالعامية ، طائرة ورق بالفصحى ، أنا كبير ، حديقة أم عليّ ، بلبل بلابل ، طير وهدّي يا فراش ، متى أقول لا .
وشاركت في كتاب بساط الريح ، وترجمة كتاب نهج الحياة الديمقراطي في بساتين الأطفال .
تتراوح كتابة آمال كرينّي بين العامية والفصحى ، وتدور قصصها حول محاور وموضوعات تربوية واجتماعية ، وتتركز على الجانب الإنساني القيمي والنفسي والتربوي والارشادي والتعليمي والتثقيفي والترفيهي .
وتتسم قصصها وأشعارها بالجمال والشفافية والصدق ، ويطغى عليها عنصر التشويق والإثارة في سرد الاحداث ، وما يميزها القيمة الفنية والفكرية والموضوعية ، وتجسيدها للمشاعر الإنسانية الطفولية البريئة ، فضلًا عن جودة السبك واللغة الجميلة وتوظيف التعابير البلاغية ، بعيدًا عن السطحية والركاكة والأخطاء النحوية ، فلغتها حية ، رشيقة ، سهلة ، وفصيحة .
آمال دلّة كرينّي كاتبة رائدة جادة تمتلك ثروة لغوية ، وتمتاز بالبساطة المدهشة ، ونموذج صريح للامتزاج العجيب الذي يجمع بين التواضع والرقي ، الخيال الجامح ، والواقع المعاش ، فهي ابنة البيئة الشعبية ، وتمنح طفولتنا كل هذا الألق والسعادة المعجونة بالعلم والمعرفة والنور ، واعمالها تستحق الاهتمام والدراسة والمتابعة النقدية ، فلها كل التحيات العطرة ، ونتمنى لها دوام العطاء والابداع .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,088,774
- في ليل الانتظار
- ماذا بعد الانتخابات ..؟!
- - الخازوق - عمل مسرحي جديد من تأليف واخراج محمد عبد الرؤوف ، ...
- نسرينيات بعبق الروح والجمال
- انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة - حماس -
- بكاء على وطن
- ومضات الشاعر الفلسطيني صادق صبيحات
- بطاقة إلى السجين الفلسطيني
- - قصيد المراثي - اصدار شعري جديد للشاعر أمين زيد الكيلاني
- بطاقة صفراء
- همسات ربيعية
- انتخابات الكنيست الاسرائيلي.. انتصار لنهج التعصب الاستعلائي ...
- انتصار الارادة الشعبية في السودان
- صدور عدد نيسان من مجلة - الإصلاح - الثقافية
- قراءة أولية في نتائج الانتخابات البرلمانية الاسرائيلية
- صفورية بانتظارك
- تصريحات نتنياهو ليست شعارات انتخابية فحسب ..!!
- خلف ظلال روز اليوسف شعبان
- استقالة بوتفليقة ومستقبل الدولة الجزائرية المنظور ..!
- قبيل الانتخابات


المزيد.....




- فاس.. مدينة الموسيقى والسلام
- وفاة مرسي -رئيس الإخوان- : مرثية لموت سابق !
- يتيم يتباحث مع عدد من الوزراء المشاركين في مؤتمر العمل الدول ...
- بيلا حديد تعتذر عن صورة أثارت جدلا في السعودية والإمارات
- فنان كويتي يهاجم وزير الصحة في بلاده
- مزاد في باريس يطرح للبيع المسدس الذي انتحر به فان غوخ
- ضمير المسرح المصرى
- فنانون ومثقفون ينعون مرسي من مصر وخارجها
- أفلام تكتسح شبابيك التذاكر في دور السينما
- عمر هلال يكشف زيف -دور المراقب- الذي تدعيه الجزائر في قضية ا ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - اضاءة على كاتبة الأطفال آمال دلّة كرينّي