أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - تعليق على ما يجري في النجف !..














المزيد.....

تعليق على ما يجري في النجف !..


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 6195 - 2019 / 4 / 8 - 22:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تعليق على ما يجري في النجف
والقرارات القرقوشية والتضيق على الحريات والحقوق
وعلى المرأة وحقها في العمل ، وتحت ذريعة الأداب العامة
( والفوضى الخلاقة !! ههههه ) .
يجب أن يعلم الجميع بأننا نعيش في الزمن المر!! ..
في زمن الطاعون !!..
في عراق يحكمه ظلاميون ومعادون للديمقراطية وللحقوق والحريات ، معادين للمرأة وللفرح والسلام وللثقافة وللفنون !!..
غير مسموح للعراقيين أن يعبروا عن فرحهم وبطريقتهم وما يروه ، وخاصة الفئة الشبابية والطلابية ومنع هؤلاء من التعبير عن فرحهم وبهجتهم في تخرجهم من المدارس والمعاهد والكليات !!..
وكل ما يتم ترسيخه اليوم وتسويقه كثقافة ونهج وفلسفة وحصره بمنطق الحرام وضمن [ الأدب والأخلاق والعرف والدين !!! ] .
هذه وغيرها تتم بإيعاز وتوجيه ومباركة وموافقة المؤسسة الدينية والمراجع وعلى رأسهم السيد علي السيستاني !!..
وما خطبة الجمعة الأخيرة في النجف ، إلا دليل على ما نقول ، وهي خطبة تحريضية ودعوة صريحة من قبل المرجعية ، للتصدي لكل شيء اسمه حريات وحقوق ومرأة وفنون وثقافة وتصدي للفرح والبهجة وللبشر والمحبة والتعايش !!..
وهو ترسيخ لثقافة وفلسفة الدولة الدينية ، هذه الدولة المعادية لكل شيء اسمه حقوق وحريات وللمرأة ولحق الاختلاف وقبول الرأي الأخر ، ويعني بأننا اليوم نظامنا وشريعتنا ( ودولتنا ! ) هي دولة دينية ويحكمنا الكهنوت من رجال دين ومراجع وأئمة ، الذين لا يأتيهم الباطل من بين أيديهم ولا من خلفهم ، ولا يجوز مخالفتهم ، كونهم يمثلون الله في أرضه َ!!..
وهذا يعني الغاء لشيء اسمه [ للدولة وللقانون وللدستور وللقضاء !! ] ..
والمرجعية هي صاحبة الفصل ورأيها ومواقفها ومفاهيمها وما تصرح به تسري على الجميع ، ولا مجال للاعتراض أو الاختلاف مع رؤاها وما تعتقد ، وهذا يعني بأننا عدنا لزمن الخلافة وللبداوة وللقيم القبلية البدائية !..
مبروك لنظامنا السياسي القائم على فلسفة الدولة الدينية ، ومبروك للسيد عادل عبد المهدي عراب هذه الدولة العتيدة ، ومبروك لقوانا السياسية وللبرلمان ورئاسة الجمهورية ، ومبروك لدعاة المدنية والمواطنة وللتحضر والديمقراطية ، ومبروك لدولة ولاية الفقيه وللتبعية الإيرانية .
. صادق محمد عبدالكريم الدبش
8 -4 -2019 م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,881,942
- خبر وتعليق ؟!! .. على أحلام العصافير !..
- الحزب الشيوعي العراقي ومهماتنا الوطنية .
- أين ذهبتم بأخي .. ورفيق .. وصديقي ؟ ..
- أين سيرسو مركب بلاد الرافدين ؟
- والدة عبد الغني الخليلي تأكلها الذئاب ؟؟...
- أفاق قيام الدولة الديمقراطية العلمانية الاتحادية ؟
- حل الميليشيات الطائفية ضرورة وطنية .
- وجهتي أضعها تحت المجهر .
- جريمة الهجوم على دور العبادة في نيوزيلندا .
- الذكرى السادسة والثلاثون بعد المائة لرحيل كارل ماركس .
- حادث مروري يودي بحياة عدد من الطلاب في الصويرة !..
- الشعوب قد تصبر ولكنها لا تستكين !..
- باقة ورد عطرة الى زوجتي ونساء العالم .
- خاطرة أخر الليل ..
- فاقد الشيء لا يعطيه .. تعديل
- كل المحبة والعرفان للمرأة في عيدها الأغر .
- ماذا قدمت قوى الإسلام السياسي للعراقيين ؟
- أيهم أفضل السيئين من هؤلاء الثلاثة ؟
- الذكرى الثالثة لوفاة الدكتور غانم حمدون .
- عليكم أن تبحثوا عن الحقيقة .


المزيد.....




- الصادق المهدي يطالب بالتهدئة في السودان.. و-الحرية والتغيير- ...
- بومبيو: إذا اندلعت حرب مع إيران فلأنهم اختاروا ذلك
- استنفار في نينوى بعد حريق المشراق
- مظاهرات الجزائر: ما قصة العلم الذي اعتقل بسببه متظاهرون؟
- أعلام أثارت الجدل في شمال أفريقيا
- بومبيو: إذا اندلعت حرب مع إيران فلأنهم اختاروا ذلك
- هل تذهب إلى صالة التمرين كثيرا؟.. ربما أنت معرض لخطر الإدمان ...
- عقب تسليمه نفسه.. الأمن يواصل اختطاف ابنة سياسي مصري
- برهم صالح: لا نريد حربا بالمنطقة ولسنا منصة لضرب الآخرين
- سويسرا تمنع شركة طائرات من العمل بالسعودية والإمارات


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - تعليق على ما يجري في النجف !..