أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جمشيد ابراهيم - ذكريات ولد كوردي 26














المزيد.....

ذكريات ولد كوردي 26


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6178 - 2019 / 3 / 20 - 15:52
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ذكريات ولد كوردي 26
لربما كان لخالي اسبابه و عذره في سد الطريق علينا ان نذهب الى السوق عبر حديقته لانه من المحتل حس بان عدد البط في حديقته بدأ ينزل. طلب مرة والدي من احد اقربائه القرويين ان يذهب في الليل الى الحديقة و يسرق كم بطة منها باستعانة مصباح يدوي بالوان مختلفة كنا نسميه (اليكتريك) طبعا دون علم والدتي و تظاهر بانه اشتراها من السوق و اعطاها لوالدتي لتحضر اكلة لذيذة لبعض الضيوف و عندما مدح الضيوف طعم لحم البط بدأ هو و قريبه بالضحك و قال بانه اشترى اغلى الانواع من السوق لاجل عيون ضيوفه الاعزاء. اريد ان اذكر هنا باني شخصيا لا يعجبني لحم البط و لا آكله منذ صغري. لست نباتيا و لكن اقتصر على الدجاج و السمك و طبعا الكباب عند زيارة كوردستان.

يجب ان اذكر هنا بعض نزاعات و مشاجرات والدي مع البعض ففي حين كانت والدتي مسالمة و اجتماعية جدا و على علاقة جيدة جدا مع بنات و نساء المنطقة تشاجر والدي مع الجار على اليمين لانه سمعه مرة يشتمه: هذا القواد (يقصد والدي) هو السبب و لكنه و بعد فترة ارسل والدتي لزوجته لكي يتصالح مع زوجها و بنفس الطريقة ارسل الجار في حادثة اخرى زوجته الينا لنتصالح. كانت المشاجرات دائما على الشرف و الناموس و السب و الشتم.

شرب والدي مرة العرق مع ابن خالى الكبيرالذي كان ايضا معلما و تقريبا بعمره في مصيف حاج عمران المحبوب من قبل اهل راوندوز و فجأة بدأ ابن خالي بعد ان سكر يسب و يشتم والدي امام الناس باقذر الشتائم و نحن كنا جالسين في سيارة للرجوع الى راوندوز بعد اسبوعين هناك و والدي يقول: انتظر لاراك في راوندوز و يقول بانه اي ابن الخال لم يشرب العرق على حسابه ليشتمه. حكى والدي الحادثة لاخيه السائق و ذهب هو بدوره بالقرب من دكان خالي و صرخ باعلى صوته بان الذي يشتم اخي انيك عرضه. سمع ابن خالي الكلام و اخبر والده بما سمع و جاء لوالدي ليعتذر.

كان والدي و بعد ان صدر نقله الى (تلفات الدنيا) او بالالمانية الى (مؤخرة او طيز الدنيا) من رواندوز الى الرميثة يرجع الى راوندوز بين فترات بعيدة لطول المسافة بين جبال راوندوز و صحراء الرميثة و كان كلما يرجع يتحول بيتنا الى مركز لاستقبال الضيوف خاصة زيارة النساء لتقديم التهاني لوالدتي. كما قلت فاني احب جلسات النساء و استمع اليهن في كلام ليس له نهاية و احيانا كن يتكلمن في نفس الوقت دون الانتظار او الاستماع للبعض. كان هناك رجل في راوندوز اسمه قادر يجلس دائما بين النساء و اطلق عليه (قادر النسوي) كلقب يقلل من شأنه و اني اعتقد باني تعلمت منه الكثير و الحمدلله فاليوم ليس عيبا ان تجلس مع النساء و النسوية شرف لكل رجل.
www.jamshid-ibrahim.net









الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,775,467
- ذكريات ولد كوردي 25
- ذكريات ولد كوردي 24
- ذكريات ولد كوردي 23
- الجهنم تحت اقدام الامهات
- يعلِّم العرب لغتها
- التعامل مع الانسان الصعب
- المشكلة مع الشفافية
- غزوة الخندق الثانية
- اصل الخطيئة العربية
- ذكريات ولد كوردي 22
- ذكريات ولد كوردي 21
- ذكريات ولد كوردي 20
- ذكريات ولد كوردي 19
- ذكريات ولد كوردي 18
- ذكريات ولد كوردي 17
- الثلاثية السوداء
- ذكريات ولد كوردي 16
- ذكريات ولد كوردي 15
- بالرجل قحبة
- تطرف البغي في العربية


المزيد.....




- شرطة سيريلانكا تعلن وقوع 5 انفجارات على الاقل في 3 كنائس وفن ...
- أوكرانيا: بدء التصويت في انتخابات رئاسية يتوقع أن يفوز فيها ...
- سريلانكا: عشرات القتلى في سلسلة انفجارات تستهدف كنائس وفنادق ...
- تقرير: مقاتلة -سو-35- الروسية تنهي ميزة التخفي للمقاتلات الأ ...
- الكويت تحقق في وفاة عسكري في إدارة عمليات الأمن والحراسات ...
- غارات جوية وانفجارات تهز العاصمة طرابلس ليلا
- واشنطن تدعو 9 هيئات طيران أجنبية لتقييم بوينغ 737 ماكس المعد ...
- شرطة سيريلانكا تعلن وقوع 5 انفجارات على الاقل في 3 كنائس وفن ...
- المغامسي ردا على المنادين بإعادة -خلافة العثمانيين-: لم تكن ...
- بعد انتقاد تنظيم كأس أمم أفريقيا 2019... الاتحاد التونسي يتح ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جمشيد ابراهيم - ذكريات ولد كوردي 26