أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خولةً عبدالجبار زيدان - نوروز














المزيد.....

نوروز


خولةً عبدالجبار زيدان

الحوار المتمدن-العدد: 6178 - 2019 / 3 / 20 - 11:34
المحور: الادب والفن
    


نوروز في دوكان ..في كردستان قبل أعوام كثيرة .. نوروز في سرجنار .. الرقي في الساقية ...الشراب في الساقية ... يتبرد في آذار ...والحب في آذار ... ودارت بِنَا الأيام وتبقى وجوه الأطفال الجميلة البريئة وهي تهدينا باقات النرجس في كل الطرق المؤدية الى نوروز... الله ما احلاك يا اذار وانت تضفي على وجوه الصبايا سحرا.. والثياب الجميلة الملونة بكل ألوان قوس قزح... والدبكة في الفضاء الاخضر الجميل آه ما احلىً النساء والصبايا البكر على اعتاب أنوثة فوارة ... اه ما احلىً حتى الحجارة...والبيوت التي بنيت بتسلسل هرمي بسيط ... على سفوح في قرى حالمة ... بعيدة عن العمران والانظمة الظالمة... وأنا اذكر انهم البسوني زيهم الكردي ... خيط من اجلي ومن اجلي فقط مرتين وتباهيت به مرتين.... حتى الجنود في الربايا لم تكن قد وصلتهم من أنظمة الظلم الرزايا،،،، لم تكن الحروب وقتها تسكننا واحترق الكل فيها بعدها وهجرت الأمهات والصبايا... لكنهم حملوا نوروز معهم أينما حلوا..،. كنت مابين صيف وشتاء اسكن كردستان وفلاح الحديقة يعلمني كلمات ... و تزداد يوما بعد اخر وتسكن دفترا صغيرا أكررها وحدي مرات ومرات...وحين يأتي أفاجأه .. بخير بي كاك... وناس السليمانية طيبون كلهم طيبون!!! وماذا أقول عن صحبة رفيق الدرب حين نلتقي في سرجنار!! مرات في الليل ومرة في النهار!! هل رايتم الظل والضوء في تلك الأماكن ؟؟؟ وماذا عن اعز الأصدقاء ماجد وخجة !!!! كيف ننساهم وقد غادروا مثل امي مسرعين قبل اكتمال دورة العمر لكنهم رحلوا و تَرَكُوا خلفهم وجعا في القلب و صور من ذكريات ...،.سوف يبكينا احد ما حين نحن نغادر.... اه يا لنوروز الجميل أمن الممكن ان ترد لنا ما ضيعناه بين نوروز و نوروز ونبقى نذكر نوروز عام الواحد والسبعين كأنه كان كالحلم خبّأته الصبايا العاشقات في اجمل ضفائر!!!! ثم يأتي نوروز خلف اخر ويصيبه ما اصاب الكل من ظلم و جور ... يتساوى الكل فيه من يسكن كوخا او احلىً القصور!!!! وتبقى ذاكرتي تحمل وجوه اطفال النرجس وكل ما فيهم يوزع على الكل الفرحة والسرور!!!! وياتي عام 80 و من اعلى نقطة في هيبة سلطان ونرى وجوه الجنود تسكنها الأحلام والوعود ... وبعدها تبدأ واحدة من حروبنا الكثيرة..،.تتحول فيها النساء ثكالى او ارامل والصبايا لعازبات ينتظرن من راح في الأسر او فقد في ام المعارك ... او جاؤوا به محمولا على المناكب!!! آخ يا نوروز كم مر عليك من الافراح والاحزان وكل عام فيه تأتي يهتف الكل ،،يامراحب، وتستمر يانوروز والكل عابر ،، وذاك النشمي ابن الجنابي عرفناه مابين شباط و آذار في القرن الماضي سكنا بيته وتجمد الماء في البواري وشجرة السرو انحنت من ثقل الثلج ويبقى ابن الجنابي نشميا غادرته رفيقة دربه أيضا قبل الاوان!! كم كان الأصدقاء طيبين .. آه كم مر عليك يانوروز ولا زلت فتيا وجميلا تحمل الفرح وتاتي كل عام وانتصرت على كل أعداء السلام وها انت الْيَوْمَ تأتي وياتي معك رفيق الروح بعد طول غياب كاحلى هدية منك في الختام .. خولةً زيدان كالكري اذار العشرين منه 2019





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,750,740
- من هذا القلب اتيت
- عيد الام
- لا تتردد
- أحجية
- شغف وانتظار
- في أقصى الشمال الغربي
- من يشرب القهوةًمعي
- ما كان حبا
- وكنت زمانا مهرة برية
- رثاء
- امرأة شتائية
- وافترقنا
- من نحن!!!
- ياحاكم البلد
- موضوع للمناقشة
- حين كدت اتجمد
- حزن وغياب
- حدث في 1 اذار 2018
- فتحت نافذتي


المزيد.....




- رامي مالك يواجه -جيمس بوند- في أحدث أفلامه
- بالصور.. تشييع جثمان الشاعر الشعبي خضير هادي إلى مثواه الأخي ...
- تأكيد انضمام رامي مالك إلى سلسلة -جيمس بوند-!
- أمزازي: رقمنة التعليم والتكوين «أولوية» يرعاها الملك محمد ال ...
- بيت نيمه.. ملتقى قطري للثقافة والفنون
- -ليست البوكر-.. تسريبات وانتقادات على خلفية نتائج جائزة الرو ...
- البرلمان الأوكراني يقر قانون اللغة الأوكرانية
- ترقب تغيير الموقف الروسي من مسودة قرار حول الصحراء المغربية ...
- افتتاح المهرجان الدولي الـ 15 للسينما الإسلامية في قازان الر ...
- رفاق الهايج يحصلون على ترخيص تنظيم المؤتمر الثاني عشر بعد مع ...


المزيد.....

- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خولةً عبدالجبار زيدان - نوروز