أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مشعل يسار - 10 عائلات تحكم العالم وتتحكم بحياتنا















المزيد.....

10 عائلات تحكم العالم وتتحكم بحياتنا


مشعل يسار

الحوار المتمدن-العدد: 6176 - 2019 / 3 / 18 - 23:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من لم يسمع بحقيقة أن معظم الأموال في العالم تتركز في أيدي أغنى العائلات. بعضها ينفق الملايين على نزواته وعلى مرأى ومسمع الجميع، بينما يفضل البعض الآخر أسلوب عيش منعزل وهادئ. لكن هناك شيئاً ما يوحدهم، ألا وهو وضعهم في المجتمع وهو الوضع الذي تكتنفه شتى أنواع الأسرار. ويسود الاعتقاد بأن هذه العائلات هي التي تقرر مصير كوكبنا وتتحكم في رؤساء الدول، فتدير اللعبة السياسية سراً على هواها وحسب مصلحتها دون أن يكون في أي من فعالها رادع أو وازع أخلاقي.
لنبدأ هذه السلسلة الشريرة من أهمها أي الرأس.

روكفلر Rockefellers

ثروة عائلة روكفلر يحوم حولها الكثير من الأساطير. ولا أحد يعرف على وجه اليقين الحجم الكلي لثروتها، لكنها وفقاً للشائعات تتراوح بين 1 و 3 تريليونات دولار. وقد جلب الشهرة إلى هذه العائلة جون روكفلر، أول ملياردير دولاري في التاريخ. في نهاية القرن التاسع عشر، كانت الأسرة تسيطر على 90 ٪-------- من النفط في السوق الأمريكية. وإن جميع شركات النفط الحديثة في أمريكا مصدرها عمليا عائلة روكفلر هذه.

الحربان العالميتان لم تفعلا إلا تعزيز رفاهية هذه الأسرة. فهي ساعدت كلاً من ألمانيا الهتلرية والحلفاء. وبالإضافة إلى الأعمال المصرفية والنفطية، هي تشارك الآن بنشاط في الأعمال الخيرية وتشتغل في العملات المشفرة (عملات الكريبتو مثل البتكوين).

وأغلب الظن أن أفراد هذه الأسرة يترأسون الحكومة العالمية الخفية ويؤيدون فكرة "المليار الذهبي".

مورغان Morgan

يشير أنصار النظريات السياسية المختلفة إلى أن عائلة مورغان تحدد السياسة الأمريكية وتسيطر على جميع البنوك في العالم.

مؤسس عائلة مورغان، John Pierpont Morgan، أسس أول إمبراطورية مالية في الولايات المتحدة. فهو تاجر بالأسلحة خلال الحرب الأهلية الأميركية، وكاد يذهب من جراء ذلك إلى المحكمة. وفي عام 1907، منعت هذه العائلة انهيار النظام المصرفي.

حتى يومنا هذا، لا يزال أعضاء عائلة مورغان هم المصرفيين الأكثر نفوذاً. فهناك فروع لبنوكها، ليس فقط في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن أيضًا في أوروبا. وكان أفراد من هذه الأسرة أصحاباً ومديرين لشركتي "جنرال موتورز" و"جنرال الكتريك".

السعوديون

السعوديون هم الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية منذ عام 1932. اليوم، رب هذه الأسرة هو الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ويبلغ إجمالي عدد السعوديين 25 ألفاً.

يتمتع رب الأسرة بسلطة سياسية مطلقة عملياً، ويشغل أفراد الأسرة المناصب الحكومية والعسكرية المهمة. ويمكن للسعوديين أن يستولوا على أي وظيفة في البلاد. وفي أيدي هذه الأسرة نسبة 20 ٪-------- من احتياطيات النفط العالمية.

روتشيلد Rothschild

كانت عائلة روتشيلد واحدة من أغنى العائلات في عهد نابليون الأول. تأسست الأسرة على يد أمشيل ماير روتشيلد. أسس في ألمانيا شركة مصرفية كبيرة وأنشأ إمبراطوريته المالية الخاصة. ترك أمشيل قبيل وفاته وصية لورثته، أوجز فيها وجهات نظره حول إدارة هذه الإمبراطورية. والآن لا يزال آل روتشيلد يلتزمون بهذه القواعد منذ أكثر من 200 عام.

شتى الشائعات والنظريات تحوم حول هذه الأسرة. فيدعي البعض أن الأسرة تسيطر على كل ثروات العالم والمؤسسات المالية. ويقول غيرهم إن عائلة روتشيلد هي بالضبط من يشجع ويرعى معظم الحروب.

تقدر الثروة الحالية لآل روتشيلد بحوالي 2 تريليون دولار. وهم يشتغلون في توظيف واستثمار رأس المال، وفي التجارة، والخدمات المصرفية. كما تمتلك العائلة العديد من مزارع الكروم والشركات العاملة في استخراج النفط والغاز الطبيعي.

باروخ Baruch

ثروة آل باروخ أقل من ثروة آل روتشيلد وآل روكفلر، لكن قدرتها على التأثير أكبر بكثير. مؤسس عائلة باروخ، برنارد باروخ، كان مستشارًا لخمسة رؤساء أمريكيين وصديقًا كبيرًا لونستون تشرشل. وهو الذي اخترع مصطلح "الحرب الباردة"، وأشرف على مشروع صنع قنبلة ذرية وتأسيس الوكالة الدولية لتطوير الأسلحة النووية. ويعود الفضل إلى باروخ في خلق فكرة الحكومة العالمية.

لا يُعرف الكثير عن ورثة إمبراطورية باروخ. كان لديه ابنتان وابن. الابن واسمه برنارد باروخ أيضا توفي في تسعينيات القرن الماضي. ولا توجد معلومات موثوقة عن أحفاد وأبناء أحفاد لبرنارد. يقال إنهم يجري إخفاؤهم عن عمد، لكن آل باروخ لا يزالون يديرون سلطات الولايات المتحدة الأمريكية.

والتون Walton

في عام 1962، افتتح رجل الأعمال سام والتون أول متجر من سلسلة متاجر Walmart. وهكذا أدخل نفسه في قائمة أغنى الناس في العالم. وبمرور الوقت، أصبحت سلسلة متاجر Walmart الأكبر في الولايات المتحدة.

بعد وفاة سام والتون، بدأت زوجته وأبناؤه الأربعة يديرون الشركة. وبالإضافة إلى سلسلة محلات السوبر ماركت، تدير عائلة والتون مصرف Arvest Bank. ولديهم مجموعة لوحات فنية ومؤسسة عائلية خيرية.

وندسور Windsor

عائلة وندسور هي العائلة المالكة البريطانية. ورأس عائلة وندسور الآن هي الملكة إليزابيث الثانية. وهي أيضا رأس الكنيسة الأنجليكانية والقائد الأعلى للقوات المسلحة البريطانية.

بالإضافة إلى إنجلترا، إليزابيث الثانية هي الملكة الحالية لـ 15 دولة مستقلة. ويمكن أن يحسد أي سياسي هذه الملكة على شعبيتها. وهذا ليس مستغربا. فجميع أفراد العائلة المالكة يعيشون حياة متواضعة، ويخدمون في القوات المسلحة ويشاركون في الأعمال الخيرية.

مردوخ Murdoch

بدأ أقطاب الإعلام من عائلة مردوخ اليهودية الأسترالية بناء إمبراطوريتهم في أستراليا. كان كيث مردوخ Keith Rupert Murdoch كاتب عمود سياسي بجريدة ملبورن. ثم تم تعيين كيث رئيس تحرير للجريدة، فزاد تداول الجريدة وأصبح مديرًا عامًا لها.

أصبح ابنه روبرت Rupert مردوخ أيضًا صحافيًا. وبعد أن أخضع له الجرائد والمجلات الكبرى في أستراليا، أنشأ وسيلة الإعلام الشركة القابضة "نيوز كوربوريشن". والآن، تمتلك شركة مردوك شركة الأفلام 20th Century Fox وقناة Fox News التلفزيونية والشبكة الاجتماعية My Space وشركة الأرصدة Dow Jones . وقد تم اتهام مؤسسة "News Corporation" بالتنصت بشكل غير قانوني على هواتف العائلة المالكة والمشاهير، بالإضافة إلى رشوة ضباط الشرطة والمخابرات.

روبرت Rupert شخص يتمتع بشعبية كبيرة في ثقافة البوب. وقد أصبح النموذج الأولي للشرير في بونديان "غداً لن يموت أبدًا"، والنموذج الأولي لصاحب وسيلة الإعلام الكبرى لوغان روي في مسلسل "الورثة"، وورد ذكره في مسلسلي "نظرية الانفجار الكبير" "The Big Bang Theory" و "The Simpsons".

أوبنهايمر Oppenheimer

يمتلك آل أوبنهايمر معظم احتياطيات الألماس والذهب. انتقل مؤسس العائلة إرنست أوبنهايمر للعيش في مدينة كيمبرلي بجنوب إفريقيا. وهناك، أصبح في البداية عمدة للمدينة، ثم ترأس إحدى شركات استخراج الألماس. وقريباً، استحوذ إرنست على السوق العالمية لاستخراج وتسويق الألماس.

الآن يقود إمبراطورية الألماس حفيد إرنست، نيك أوبنهايمر. وتعمل العائلة ليس فقط في استخراج وبيع الألماس، بل أيضًا في استخراج وبيع الذهب والمعادن الحديدية والبلاتين والمعادن الصناعية.

بريتزكر Pritzker

انتقلت أسرة المهاجرين اليهود هذه من كييف إلى شيكاغو في عام 1881. وتملك العائلة شركة Hayat. وهي شركة فنادق تبيع فنادق وجولات سياحية إلى المنتجعات. تضم الشركة 777 فندقًا في 54 دولة حول العالم.

أنشأت عائلة بريتزكر جائزتها في مجال الهندسة المعمارية. والآن يعيش أفرادها في شيكاغو، حيث شكلوا مدرسة للهندسة المعمارية خاصة بهم. وتحدد هذه الأسرة في نواح كثيرة مظهر المدينة.

إعداد مشعل يسار








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,593,572
- حول دور ستالين في التاريخ الروسي
- أقوى من الموت، أعتى من الكذب!!
- العداء للسوفيات في روسيا البرجوازية
- -جوع- فنزويلا والنفاق الأميركي
- حول تباين مواقف الشيوعيين من البرجوازية المعادية للاستعمار
- -وداعاً، أمريكا، لقد كنت رائعة-: الحرب الأهلية تبدأ في الولا ...
- حظر كتب صولجينيتصين في الصين الشعبية تحت طائلة المسؤولية عن ...
- -نقاط على الحروف-!!!!
- في ذكرى ميلاد الثوري الصيني ماو تسي تونغ
- عندما تفتقدون المال اللازم للعيش الكريم كلوا -حرية وديموقراط ...
- فرنسا: التعبئة ضد سلطة الاحتكار الرأسمالي وعنفه الطبقي!
- الشهادة الوصية للمؤرخ السوفياتي والروسي الكبير فيكتور زمسكوف
- الصهارة بدأت تغلي
- ليست الرأسمالية هي من هزم الشيوعية في الاتحاد السوفييتي، بل ...
- هل -الدولة المدنية- هي الحل؟
- ضد الحرب! ضد تأجيج هستيريا الحرب! ضد الامبريالية والإمبريالي ...
- رسالة إلى شعوب بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا
- -الآن نعود إلى نقطة الصفر في كل ما حققه جيشنا في سوريا-
- في مقابلة مع أناتولي واسرمان: ستالين بريء الذمة من القمع-
- روسيا ليست لا العراق ولا ليبيا، ولا سورية ولا أوكرانيا


المزيد.....




- هذه المدينة تُعد مصدراً لأهم موارد تونس.. لكن ما سبب الاحتجا ...
- براشيم الجينز المعدنية قد تصبح شيئاً من الماضي..ما السبب؟
- تتجاوز 100 عام بأذربيجان..إليك أحد أطول الواجهات البحرية عال ...
- لبنان من زاوية مختلفة و-صادقة-.. فماذا أبرزت هذه الصور؟
- هدم منازل الفلسطينيين مسمار جديد في نعش اتفاقيات أوسلو؟
- المغرب: مجلس النواب يقر مشروع قانون يعزز مكانة اللغات الأجنب ...
- طوكيو تحتج معتبرة أن الطائرت الروسية والكورية الجنوبية انتهك ...
- شاهد: المبارزة بالسيف وركوب الخيل في مهرجان إيفانوفا الروسي ...
- بريطانيا: بوريس جونسون يقترب من رئاسة الوزراء.. واستقالاتٌ ف ...
- جرحى جراء اطلاق صاروخين من سوريا على بلدة تركية وأنقرة ترد ب ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مشعل يسار - 10 عائلات تحكم العالم وتتحكم بحياتنا