أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد شفيق توفيق - بغداد تفقدازقتها ونواديها














المزيد.....

بغداد تفقدازقتها ونواديها


رائد شفيق توفيق
ِ Journalist and writer

(Raid Shafeeq Tawfeeq )


الحوار المتمدن-العدد: 6155 - 2019 / 2 / 24 - 21:09
المحور: الادب والفن
    


بغداد تفقدازقتها ونواديها
رائد شفيق توفيق
في بلدي الكلمه ترعب ما يطلق عليهم حكام فيقابلونها برصاصة ، اذ اننا في العراق لا نــتبع التقويم المسيحي او الهجري حتى ان بدت التقاويم واضحة في يومياتنا ، بل نعتمد تقويم النهضة التي غادرتنا والانحطاط الذي نعيشه اليوم فنحن لا سنة جديدة عندنا كباقي الدول لاننا في سنة الانحطاط ذاتها منذ سنين وعلينا اجتياز مرحلة الانحطاط هذه التي بدأت بالاحتلال الامريكي الايراني ، فاعتمد العراق هذا التقويم منذ ذلك الوقت وتضامن معه ودارت النكبات فغادرت العصافير اعشاشها ولم تعد وإن عادت فستكون زائرا ميتا لا محالة ، لان الجوع هو اول مميزات الانحطاط ، والجوع آفة قديمة منذ عالم الصلب فالجوع والحروب في بلادي صنفين الاول في حصار جائر شارك فيه العالم اجمع اما الصنف الثاني من الجوع فهو حالة متتابعة كتعاقب حكامها الخونة الجلادون ليسرق احلام المراهقة ؛ فالجوع يا سادة هو أبجدية الدرس الأول حتى آخر حصة في سنة الانحطاط المزدحمة بالخوف والجوع يجعلنا نحسد الحيوانات فننظر بشغف لذلك العصفور الذي لم يزل يمازح بأجنحته اشعة الشمس ويطيش بكسرة الخبز التي أحالها إلى فتات متناثر بمنقاره وراح يلتقط حباته الواحدة تلو الأخرى بينما نحن نجتر في مخيلتنا حكايات الجوع الذي لا ينتهي ويتردد صداه في احشاءنا .
على مدار 16 عام تم زرع سراق محترفين في جميع مفاصل الدولة من اعلاها الى ادناها ولو تم رصد ترليون دولار سنويا لم نجد حبة قمح او ابسط علاج ولن نجد زجاجا على شبابيك صفوف المدارس ولن نجد حتى الـ( فجل ) المحلي ؛ فجميعنا يدفع في أرض الوطن ثمن قبره الذي سيدفن فيه ، فأين هي أرضكم التي تموتون في الدفاع عنها ؟! إنها أراض يوزعها كاهن الدولة بين أعوانه من الكهنة واتباعه ليضمن ولاءهم ولتجار فاسدين ليتكسب هو وحاشيته من منافعها والمتبقي يا سادة لاصحاب السلطة ومراكز القوة !. ومطلوب منك أن تجوع ، وتتقبل الإھانة وتموت من أجلهم لبقاء سلطتهم ونظامھم.
وداعا يا بغداد فماعادت قباب الصالحين ومنائر المساجد تحمينا وماعادت همهمات المتصوفة تغنينا وماعادت مياه الرافدين تروينا وماعادت ساحة التحرير تؤوينا ودار السلام تغادر منها ازقتها واضرحتها ونواديها وما عادت عيناك يا بغداد اغنية ولا فيروز عادت تغنيها؛ فرحلة قطار الظلم تصرخ ألما في دار السلام بعد بهجتها اذ كان فيها الف مقهى للغناء والف حمام وشايها المميز واعراس لياليها وليس من فضل لاي كان على بغداد فللرشيد مجدها وطيبها للمنصور بانيها.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,761,364,250
- اقل من لحظة كونية ..
- الى من يدعي بان في العراق حريات مطلقة ..اسرائيل تفضح عمائمكم ...
- لا يوجد شيء اسمه القرار العراقي فالعراق بقايا دولة بيد اشباه ...
- ان تكون حليفا لأمريكا أكثر خطورة من أن تكون عدوا لها ....... ...
- بعد مائة عام
- من سفك دماء ألعراقيين وسلب اموالهم ؟! ....... الحرب متلازمة ...
- النفاق وتاجر الدين .. افيون وخرافات ومليارات
- كذبة العداء الامريكي الايراني ....... الادارة الامريكية وبدي ...
- همسات على عتبات 2019
- في شعاب الارض واوردتها
- الخروف والديك حصة من؟..... الاحزاب دول دكتاتورية داخل الدولة ...
- وداعا 2018 سؤالنا هو ... ايهما اشرف كفار قريش ام عمائمكم ؟
- اصبحنا شعب بلا هوية يبحث عن الحقيقية بين أرواح شريرة تستعبده ...
- حمار … في حديقة الحيوانات
- الانتفاضة مستمرة ..... ...
- الشعب لن يسكت فهو منتفض وسوف يستمر بالانتفاض ..... لماذا امر ...
- اخي العراقي .. لن ترحل إلى المستقبل إذا بقيت تعتقد أن الماضي ...
- العراق غير صالح للحياة فالمدارس المتخلفة والبطالة والفساد تب ...
- آيات زرعت الخوف والرعب بين الناس......... جانب اخر من قبسات ...
- برغم شحة الامطار العاصمة تتحول الى برك ومستنقعات .... ...


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- تصوير مسلسل تلفزيوني مستوحى من حكايات شعوب الشمال الروسي
- لوحات جسدت مفهوم العزلة في الفن التشكيلي
- فيديو لفنانة خليجية ترقص في السيارة يثير موجة تعليقات
- مسرحية شكسبير التي تنبأت بتعامل إدارة ترامب مع جائحة فيروس ك ...
- رغم الألم... أطباء يواجهون ضغوط -كورونا- بالرقص والغناء... ف ...
- أُمسية مع الشاعرة هند جودة في -طلات ثقافية-
- -الثقافة- تُطلق أغنية -خليك بدارك-
- وهبي يطيح برئيس فريق البام بالبرلمان
- أبودرار يرد على وهبي: قرارك باطل وتصرفك مؤسف


المزيد.....

- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني
- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد شفيق توفيق - بغداد تفقدازقتها ونواديها