أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - اعلان الطوارئفي السودان : كأنك يا زيد ما غزيت !!!














المزيد.....

اعلان الطوارئفي السودان : كأنك يا زيد ما غزيت !!!


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 6154 - 2019 / 2 / 23 - 06:56
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


كأنك يا زيد ما غزيت !!!
اعلان حالة الطوارئ في البلاد ( السودان )
حل الحكومة و بقاء الرئيس عمر احمد البشير
بينما الشعب يريد رحيل النظام و ذهاب البشير !
***
متي كانت بلادنا في حالة ال لا طوارئ ؟؟؟
ثلاثون عاماً من الحروب المستمرة أليست بطوارئ ؟
ثلاثون سنة من الفساد و الافساد و الجوع و التجويع و ىالنزوح و التهجير كانت طوارئ
ثلاث عقود من الدمار و التدمير و فصل البلاد كلها حالات من الطوارئ في طوارئ
**********
فما اشبه الليلة بالبارحة
سيناريو الايام الاخيرة لحسني مبارك في مصر تعاد علي خشبة المسرح الشعبي السوداني !
كما الفلم الليبي و القذافي في نهايته أمبروطوريته يهدد و يتوعد يسخر و يستهزي و الايام بين الناس دول
*****
شعار ثورة الشعب السوداني تسقط بس أثمرت وأتت أكلها
و ها الشعب يتهيأ لقطفها و أكلها .
أرادة الشعب قالت كلمتها الاخيرة و ها القيد ينكسر و ها تباشير النصر تلوح و ها الفجر يشرق فتبت يد المستحيل
****
في اعلان حالة الطوارئ في السودان حبل الجمل وولد فأراً
وستستمر مخاض المد الشعبي ثورة ستلد حريه سلام و عداله و مواطنة
اعلانك للطواري في السودان و بقائك في السلطة هي حالة لكأنك يا زيد ما غزيت !!!
****
التحية و التجلة الاىنحناءة لشباب الثورة السودانية الابية دمتم ذاداً و زخراً للوطن
المجد و الخلود و السؤدد لأرواح الشهداء الصناديد من مهروا أرواحهم ثمن غالي للحرية و العدل
فلترقد أرواحهم في ديارالخلود بسلام هم الترياق هم الاكسير و هم مفتاح النصر و الفجر و السودان الجديد
فشعبك يا سودان شعب عظيم يحكمه اقزام و شعبك يا سودان شعب معلم الشعوب يستحق ان يكون في مقدمة الشعوب .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,950,476
- لقاء مرتقب ولقاء تم !ّ
- تهنئة و مباركة لمجلة العربي في ستينيتها .
- النظام السوداني الي مذبلة التاريخ !
- تسقط بس ....!
- 2020 ليس بتاريخاً مقدس !
- الشعب يريد رحيل النظام !!!
- لكل طاغية ظالم نهاية !
- يا ليل الظلم متي غده ؟؟؟
- في ذمة الله المربي و استاذ الاجيال القائد تجاني تمه الجمري
- همساتي أحرفي و كلماتي 7
- كوكو هيبان جانقو أصلي نمره واحد ( 1 )
- مرام أخري ضحية اغتصاب و قتل .
- همساتي أحرفي و كلماتي 6 : بأي حال عدت يا عيد
- الاهمال يؤدي بحياة ثلاث وعشرون طالباً غرقاً ...!
- ذوي الاحتياجات الخاصة ( المعاقين ) المنبوذين من اسرهم مسئولي ...
- ذوي الاحتياجات الخاصة ( المعاقين ) مسئولية من ؟
- همساتي أحرفي و كلماتي 6 ذهبية السكوت و فضية الكلام
- همساتي أحرفي و كلماتي 5
- 6 / 6 يوم النكبة الكبري في جبال النوبة
- همساتي أحرفي و كلماتي 4


المزيد.....




- احتكاكات بين الجيش اللبناني ومتظاهرين بعد محاولات فتح الطرقا ...
- -بيبي شارك-.. من أغنية لطفل إلى هتاف للمتظاهرين بلبنان
- الفيضانات: الكارثة الحقيقية هي الرأسمالية
- بيان قطاع المهندسين في الحزب الشيوعي اللبناني
- مسيرة شعبية اليوم في بيروت
- جرحى في اشتباك بين الجيش اللبناني ومتظاهرين في صيدا
- بوليفيا: صدامات بين الشرطة والمتظاهرين المحتجين على نتائج ال ...
- الأمين العام لحزب التجمع يشارك اجتماع البحيرة
- التحقيق في قتل المتظاهرين.. عراقيون يردون
- Camarade Ml // معظم ثرواتنا تنهبها الأنظمة الرجعية و البنوك ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - ايليا أرومي كوكو - اعلان الطوارئفي السودان : كأنك يا زيد ما غزيت !!!