أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - بودهان عبد الغفور - انا متعب بجزائريتي














المزيد.....

انا متعب بجزائريتي


بودهان عبد الغفور

الحوار المتمدن-العدد: 6145 - 2019 / 2 / 14 - 16:25
المحور: كتابات ساخرة
    


كتب نزار قباني هما وغما ولم يستطع التجاوز * انا ياصديقة متعب بعروبتي* وقال تميم البرغوثي * ستون عاما ومابكم خجل* وكتب شاعري المفضل محمود درويش قصيدة عن اليهود بعنوان ايها المارون ...بين الكلمات العابرة احملوا اسمائكم وانصرفوا ...اسحبوا ساعاتكم من وقتنا وانصرفوا ...واسرقوا ماشئتم ..فخذو حصتكم من دمنا وانصرفوا ....
اقول انا ياصديقي متعب بجزائريتي وكل شعبي المسكين المغبون ...سبعة وخمسون سنة وانت جاثمون على صدورنا وحقولنا وخبزنا ومائنا وانفاسنا ..مابكم خجل أوصلتمونا الى أشباه مواطنين في شبه بلد اسمه الجزائر يسكن في شبه مساكن ...شبه اموات في شبه احياء ضيقتم افقنا وأستقبلنا البحر بين ذراعيه قاتلا...انتم الساكنون الجاثمون اللاصقون العابثون بحياتنا ..انتم تخلفنا وجهلنا وانحطاطانا ورخسنا ...انتم الاستعمار القديم الجديد ..أخرجوا من دمنا ولحمنا ...اخرجوا من حياتنا ..ايها الفاسدون الشياتين المداحين الطبالين المساحين العابرون في زمن عابر ليس لكم سرقتموه خلسة....لقد أصابنا القرف والهم والغم من وجوهكم ليل نهار ..من خطاباتكم من افواهكم النتنة برائحة الفساد العفنة التي تفوح في كل مكان ذهبتم اليه كلماتكم فضائحكم تأكل أمالنا وأحلامنا
ايها الفاسدون الشياتون الطبالون المداحون العابرون في حياتنا أخرجوا من جلودنا
لاتتصيدوا الجزء المظلم فينا ..لا تستغلوا حاجتنا وفاقتنا ومرضنا لا تصطادوا في ضعفنا البشري ...لا تسرقوا حقنا في أن نكون على غير مانحن عليه ....اخرجوا من لحمنا ودمنا وعقلنا وأرضنا وترابنا وكفوا عن حلبنا وعصرنا وشدنا ..وأكل خبزنا بلا خجل...
ايها المفسدون في ارضنا الجاثمين على رقابنا الناهبين لخيراتنا المغتصبين لاحلامنا ...اخرجوا وارحلوا عنا نريد ان نحيا ونعيش في وطن يحبنا ونحبه ونحرسه من كوابيسكم وجرائمكم وعاهاتكم وننظفه من اوساخكم ....ادخلوا الى مزابل التاريخ حيث مكانكم ..واتركوا لنا ماتبقى من هذا البلد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,999,578
- لماذا يجب ان نقبل بالعهدة الخامسة
- زمن العمائم
- حيوان اسطوري اسمه الغول
- تجاوزت الاربعين..ولاشئ يفرحني
- العقرب والتجربة النووية
- يوميات مواطن مدلل في الجزائر
- طغيان الايمان التصوري
- شباب اليوم
- هل فعلا ننتخب الرئيس في الجزائر
- الشيتة في بلادي
- الربيع العربي الذي لن ينتهي
- الوهابية وولاية الفقيه
- القتل
- عظماء العالم والمرأة
- تقسيم العقل الجمعي العربي
- هل من مجيب ياعلماء المسلمين
- العلاقة بين السياسة والدين والارهاب
- الديانات والعنف
- حدود الدم للفوضى الخلاقة في الشرق الاوسط ج 2 ( الاعلام )
- حدود الدم للفوضى الخلاقة في الشرق الاوسط


المزيد.....




- مونيكا لوينسكي تنتج فيلما بعنوان -15 دقيقة من العار-
- مجموعة متنوعة من العروض الفنية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب
- أمريكا: الملك محمد السادس يقوم بإصلاحات جريئة
- بوتين يصفع البوليساريو.. انطلاق أول قمة روسية إفريقية
- مرشحان لخلافة العماري على رأس جهة الشمال
- تحصن رجل في متحف جنوبي فرنسا والشرطة الفرنسية تتحدث عن تهديد ...
- رجل يتحصن في متحف بجنوب فرنسا والشرطة تتحدث عن كتابات تهديدي ...
- الحوار الاستراتيجي المغرب- الولايات المتحدة: واشنطن تشيد بري ...
- الولايات المتحدة تؤكد على مؤهلات المغرب كمنصة للشركات الأمري ...
- المالكي وبنشماش يمثلان جلالة الملك في حفل تنصيب الرئيس التون ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - بودهان عبد الغفور - انا متعب بجزائريتي