أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - اسلام النائب الهولندي العنصري انتقال من حظيرة الى اخرى في الاسطبل الامريكي الاستعماري














المزيد.....

اسلام النائب الهولندي العنصري انتقال من حظيرة الى اخرى في الاسطبل الامريكي الاستعماري


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6141 - 2019 / 2 / 10 - 00:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ملأت الصحافة الصفراء الخليجية ومن لف لفها خبر اعتناق نائب برلماني عنصري هولندي للاسلام وكأن هذا النصر بالضربة القاضية عند الرؤوس المجوفة التي يصنعها الاعلام القطري الخليجي الاخوانجي ..نعرف جميعا ان الاحزاب العنصرية القومجية الغربية هي ممولة من قبل لوبيات رأس المال وان اغلب شخصياتها فاسدة وايضا نعرف ان الاسلام بكل جماعاته التي تبلغ الالاف هو ايضا صناعة سلطة رأس المال الاستعماري واي صوت يخرج عن الفهم العنصري لكل تعاليمه الاستعمارية العنصرية هو كفر ولهذا كان اعدام الصوت الوحيد وهو محمود طه وقد اعدمه النميري مع تصفيق الاخوانجي حسن البنا ومحميات الخليج والسي اي ايه..اذا ما المشكلة حين ينتقل عنصري هولندي من حظيرة الى حظيرة في اسطبل المخابرات المركزية الامريكية و احزابها العنصرية واديانها التي اسست حاملة طائرات اسمها اسرائيل عبر اليهودية ومحميات خليجية تسلم ثروتها اول بأول الى سلطة رأس المال عبر شراء الاسلحة الصدئة و ايداعها في شراء سندات الخزينة الامريكية ولكن هنا عبر رفع شعارات الاسلام..اذا ما العجيب اذا اعتنق هذا اليميني العنصري المأفون بالتفاهة الاسلام التكفيري الارهابي الذي جلب الاحتلالات الى العراق وافغانستان وانقذ شركات كهالبرتون وباكتل وايسو ومردوخ وجر ..عبر سرقة الاف مليارات الدولارات من دافع الضريبة الامريكي ومن نفط العراق والكويت والمتاجرة بينهما بشروط المحتل..العبرة بالنسبة لهذا العنصري الهولندي الذي بات عنصريا اسلاميا ان نظام المراقبة والمحاسبة الهولندي صارم ولا يسمح بفساد كبير حتى لو كان عنصريا بينما الاسلام الخليجي التكفيري فيها مساحات سرقة ونهب ورشوة لاحصر لها فمحميات الخليج تدفع بسخاء لاستحمار الشعوب العربية بالاسلام التكفيري الارهابي الامريكي الخليجي الصهيوني




اذا كان العرب مغرمين بالأنبياء فلا تبحثوا عنهم بين طيات الكتب اوفي احاديث وخطب الجمعة البلهاء ..انهم امامكم الانبياء؟؟ ترونهم ولكن كما هائلا من التشويهات الاستعمارية الصهيونية الغربية الخليجية وبالاف مليارات الدولارات والشيكلات والبترودولارات والاسترلينيات تجعلكم تعتقدون ان هؤلاء ليسوا انبياء بل شذاذ افاق..تأملوا جيدا الانبياء امامكم انهم الشيوعيون ولا احد غيرهم ولن يحسن احوالكم الحالية ومستقبل اجيالكم الا الشيوعيين فطوبي للشيوعي ماوتسي تونغ وغيره الذين اكدوا انهم من معدن الوفاء لشعوبهم والانسانية في وجه امبريالية لاتشبع من النهب والحروب والقتل والارهاب




اسست المخابرات المركزية الامريكية المدارس القرانية وطلبت من منايكها من ال ثاني ونهيان وسعود وصباح تمويلها في الباكستان لتربية جيل من الارهابيين المنمطين على قتل كل من يطلب منهم شيوخهم عملاء السي اي ايه فعله فكانت عصابات الاخوان المسلمين والقاعدة وداعش وارهابهم في افغانستان وتدمير افضل تجربة يقوم بها الشعب الافغاني للتقدم والتنمية من خلال حزب شيوعي حضاري تسارع خلاله محو الامية اللكتابية والمعرفية واسست بنية تحتية قوية وتم تحويل موارد الشعب للشعب..وما ان اتت عصابة النهضة الارهابية مع ترويكا السي اي ايه لاستبدال السي اي ايه الحاكمة في تونس عبر صندوقها للنقد الدولي بن علي بهذه العصابات اي من عميل سيء الى عملاء اسوأ ويعتبرون انهم ممثلين الاله الخرائي على الارض حتى وجدوا التمويل من محمية ال ثاني الارهابية ومحمبات الخليج وزار تونس المشعوذ زغلول النجار والمشعوذ الاسلامي الارهابي القرضاوي ..هذا عالم السي اي ايه واسلامها الاخوانجي القطري واسلامها السلفي الاماراتي السعودي الكويتي ..هذه احدى الفظائع التي تحدث في المدارس القرانية والافظع هو اخراج جيل من القتلة والذين يغتصبون ويقيمون اسواق النخاسة لينتقموا لانفسهم ويصبح المجتمع في دوامة ارهاب داخلي تفتك بالدول العربية ولاتنتهي..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,264,746
- خمس شامات وناطحات ماروتا ام ابراج الكهرباء و جرة الغاز وتحسي ...
- قصيدة :سنابل شقراء أمامي
- سوق النخاسة والعبودية القطري الاخوانجي في تونس و جريمة اغتصا ...
- تغول سلطة رأس المال وهمجيتها في الداخل الاوروبي
- قصيدة : عشق لا يستريح
- خرافة الاقتصاد الاسلامي..
- الرئيس الشرعي مادورو والاحتضار الأخير لحظيرة النازية الامريك ...
- الامبريالية في ادق تفاصيل حياتك
- البون الشاسع بين الشاعر الكبير المعري وشاعر البلاط المتنبي
- دعاية ديكتاتورية امبراطوريات الاعلام الامبريالية لذم كوريا ا ...
- قصيدة :حلب ، احرف الاهداب ومشاتل الهوى
- قصيدة : دمشق وأسماء الأشواق
- بداية نهاية زمن البلطجة الامريكي الصهيوني من فنزويلا الى سور ...
- مئات المليارات العربية من اجل ثقافة الموت الاخوانجية والوهاب ...
- خليج خنازير اخر في فنزويلا ..ومادورو رئيسا بارادة اغلبية الش ...
- خيمة كبيرة تأوي ضحايا الحرب الاستعمارية الامريكية الصهيونية ...
- قصيدة :وشوشة عذوبتكِ
- قصيدة: استفزاز
- العقل لايجتمع مع الدين ابدا ..فالاديان اقوى اسلحة الامبريالي ...
- هل العقل العاجز اخترع الاله واستفادت منه السلطة الزمنية لاست ...


المزيد.....




- أول خطوة لبشر على سطح القمر: تعرف على منحنيات أرمسترونغ
- السودان: تباين ردود الفعل حول الاتفاق الموقع بين قادة الاحتج ...
- بري -يلزم- النواب الحضور إلى البرلمان والتصويت على الموازنة ...
- Huami تنافس -أبل- بساعة ذكية متطورة
- بعد تقارير عن احتجاز إيران ناقلة بالخليج بريطانيا تسعى للحصو ...
- قصة حب.. بعد 71 عاماً من زواجهما يرحلان معاً في اليوم ذاته
- شاهد: هبوط إضطراي لطائرة صغيرة على شاطئ في ماريلاند
- إيران تحتجز ناقلة نفط تحمل -وقودا مهربا- في الخليج
- بعد تقارير عن احتجاز إيران ناقلة بالخليج بريطانيا تسعى للحصو ...
- قصة حب.. بعد 71 عاماً من زواجهما يرحلان معاً في اليوم ذاته


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - اسلام النائب الهولندي العنصري انتقال من حظيرة الى اخرى في الاسطبل الامريكي الاستعماري