أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جمشيد ابراهيم - ذكريات ولد كوردي 2














المزيد.....

ذكريات ولد كوردي 2


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6140 - 2019 / 2 / 9 - 14:50
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ذكريات ولد كوردي 2
لربما جاء تقييم الناس للزعيم عبد الكريم قاسم لاحقا بهذه الايجابية لانه لم يبق طويلا في الحكم و قتل غدرا و حكمت العراق اقلية عربية سنية قومية عنصرية لفترة طويلة نسبيا و لكن الاهم و لربما لان الناس بدأت تقارنه باتعس حاكم حكم العراق و اتعس حزب جاء للحكم و بنفس الطريقة تقييم الناس الزعيم سلبيا لانها تقارنه بالعهد الملكي و كوارث الجمهوريات و الانقلابات و الحكومات التي تبعت. فتح الزعيم من دون قصد الباب على مصراعيه للانقلابات و الاحزاب و مغامرات العسكر الى ان قامت امريكا بتسليم البلد لمراجع الشيعة و رجال العمامات و لكن الشيعة برهنت ايضا بانها ليست مؤهلة للحكم فالافضل ان تبقى مراجع دينية و بحور العلوم و تبكي و تلطم على الحسين في كربلاء.

انتبهت لمرض المقارنات من زوجتي عندما بدأت توبخني و تقول: لماذا تقارن نفسك دائما بالاخرين؟ المقارنات هي بالتأكيد مرض الرجل الشرقي و سبب تعاسته و نحن بحاجة الى تقيمات بمعايير اخرى تقيمات الحكام لوحدهم و انجازاتهم و اعمالهم الجميلة و الوحشية من دون المقارنة بما سبق و لحق. طبعا لست ضد مقارنات الدراسات العلمية التي هي مفيدة جدا.

جاء والدي مرة للبيت و هو يرقص من الفرح بان الزعيم قاسم وافق على المطاليب الستة للزعيم الكوردي ملا مصطفى و لكن الملا رفض و اراد المزيد و هنا ردت والدتي المتدينة و عبرت عن استيائها للملا: لماذا لا يرضى و يتركنا ان نعيش في سلام؟ كما قلت كان والدي نصف شيوعي و نصف بارتي لانه لم يستطع ان يرضى بوجود الاغوات و الاقطاعيين في البارتي و في نفس الوقت لم يكن شيوعيا بقلبه لتعلقه بقوميته الكوردية بقوة.

و في وسط هذا الجو الشيوعي-البارتي و الكوردي-العربي تحولت انا الى المتمرد من الدرجة الاولى على كل سلطة و كانت تسمية المتمردين الاشقياء فكنت شقيا و تطورت عندي افكار قسرية compulsive thoughts مرعبة تشتم و تسب كل ما هو مقدس و ممنوع. كنت اقاومها لكونها كانت بذيئة و وحشية و لكن و كلما قاومتها زادت حدتها - وجدت نفسي مرة و انا انظر لصورة الزعيم الاوحد لوحدي في الغرفة باني اشتمه بكل ما جاء الى ذهني و توسعت الشتائم الى سلطات اقرب و اعلى الى ان وصلت الى الله. لم تتركني هذه الافكار القسرية المؤلمة الا بعد سقوط قدسية السلطات لديّ كليا.

انتشرت الشيوعية فقط كتسمية او عنوان في مدينتنا و ظهرت الشبيبة التي لم افهم معناها و مغزاها الى اليوم و هناك من كان يربط الشيوعية بالعربية و يحتقر لغته الكوردية و ظهرت ظاهرة الشيوعي بالوراثة من اب عن جد و استمعنا الى اغاني المعلمين العرب من الذين نقلوا الى كوردستان في حفلات شيوعية و لا ازال اتذكر اغنية: اويلاخ يابه - منهو علي جابه - ناسي و لا ببالي - امت اجى ببالي.. و ظهرت شعارات الاخوة العربية الكوردية (كورد و عرب فد لباس او فد حزام) لاحقا او اغنية (هه ر بجي) كورد و عرب رمز النضال التي احتوت على كلمة كوردية واحدة فقط و رغم ذلك لم يستطع المغني ان يلفظها بكوردية صحيحة فحول (هه ر بژي = ليعيش) الى هه ر بجي
يتبع
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,221,734,057
- ذكريات ولد كوردي 1
- سمع صوت الله في المقبرة
- لا تحول حياتك الى الجحيم
- الاغاني مرآة الثقافات
- في الانسان و الرقميات
- كفر صدق الله العظيم
- العقيلة العربية و العقل العربي
- عقلية الدعاء
- العربية من الحاكم الى الحكمة
- قال: اسكت ابن .....
- وقاحة و خطورة التسميات
- صباح اليورو و الدولار
- مجتمعات الركض مع التيار
- الجهنم افضل من الجنة
- لان الحياة كلها براغي
- اصل البارئ
- شعوب الحمير و البعير 2
- شعوب الحمار و البعير
- مزاج الخمر و نطفة امشاج
- عالم الكلمات الرنانة


المزيد.....




- القوات الروسية تساعد السوريين لمعرفة مصير أقاربهم المفقودين ...
- تقرير: واشنطن تدرس فتح مكتب اتصال في بيونغ يانغ
- تقرير: روزنستاين سيغادر منصبه
- تركيا.. المتهم بهجوم ملهى رينا ينفي تورطه
- هل للجبير علاقة قديمة بالموساد؟
- هايبرلووب..سباق الوصول لـ1000 كلم/س
- رحيل جد الاحتباس الحراري
- 16 ولاية تقاضي ترامب
- لحظة تفجير إرهابى الأزهر لنفسه بالعبوة الناسفة فى مصر (فيديو ...
- تغريم ناد إنكليزي بسبب التجسس


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جمشيد ابراهيم - ذكريات ولد كوردي 2