أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - أتقع المسؤولية على القرآن أم على قراءة وفهم القرآن 2/2














المزيد.....

أتقع المسؤولية على القرآن أم على قراءة وفهم القرآن 2/2


ضياء الشكرجي

الحوار المتمدن-العدد: 6136 - 2019 / 2 / 5 - 12:42
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



ثم كان، أي مؤسس الإسلام، هو الذي جعل الإسلام يؤوَّل إلى ما يتعارض مع بعضه البعض، إلى ما يقترب من التناقض أحيانا، وذلك بقصد، أو من غير قصد، أو من غير قصد ابتداءً، وبقصد انتهاءً، وذلك بسبب بشريته غير المعصومة، أو نوازع ذاتية متنازعة في دواخله. ومن هنا فهو مع فرض أنه أحدث هذا التعارض في البدء من غير قصد، عندما اكتشف أن القرآن قد اشتمل على مثل هذا التعارض، فحاول أن يوجد مخرجا لهذا المأزق القرآني، وذلك عبر الناسخ والمنسوخ تارة، أو عبر المُحكَم والمُتشابِه تارة أخرى، وجعل فهم وتأويل المتشابه حكرا على الله، والراسخين في العلم، حسب القراءة المعتمدة عند الشيعة، ولعله المعتزلة، بينما قرأ السنة الآية بوضع وقف لازم بعد عبارة «وَلا يَعلَمُ تَأويلَهُ إِلَّا الله»، فجعلوا علم تأويل متشابهات القرآن حكرا على الله، وهذا نفي ضمني لحكمة الله، تعالى عن ذلك علوا كبيرا، من حيث لا يعي ذلك النافون، بدعوى أنه أنزل، في بعض ما أنزل، لغوا، لأن مخاطبة البشر بما لم يفهموه، ولا يفهمونه، ولن يفهموه، إذ لا يعرف معناه إلا هو؛ هذه المخاطبة لا يمكن أن تكون إلا لغوا، تعالى الله عن ذلك. فالآية بنصها الكامل: «هُوَ الَّذي أَنزَلَ عَلَيكَ الكِتابَ، مِنهُ آياتٌ مُّحكَماتٌ هُنَّ أُمُّ الكِتابِ، وَأُخَرُ مُتَشابِهاتٌ، فَأَمّا الَّذينَ في قُلوبِهِم زَيغٌ فَيَتَّبِعونَ ما تَشابَهَ مِنهُ ابتِغاءَ الفِتنَةِ وَابتِغاءَ تَأويلِهِ، وَما يَعلَمُ تَأويلَهُ إِلَّا اللهُ وَالرّاسِخونَ فِي العِلمِ؛ يَقولونَ آمَنّا بِهِ، كُلٌّ مِّن عِندِ رَبِّنا، وَما يَذَّكَّرُ إِلّا أُلُو الألبابِ». فقرأ الشيعة المقطع الأخير من الآية: «وَما يَعلَمُ تَأويلَهُ إِلَّا اللهُ وَالرّاسِخونَ فِي العِلمِ؛ يَقولونَ [أي هؤلاء الراسخون في العلم العالمون بتأويله] آمَنّا بِهِ، كُلٌّ مِّن عِندِ رَبِّنا ...». بينما قرأها السنة «وَما يَعلَمُ تَأويلَهُ إِلاَّ اللّهُ. [علامة وقف لازم تتبعه جملة جديدة، معطوفة على سابقتها، لكن منقطعة عنها، بقول:] وَالرّاسِخونَ فِي العِلمِ يَقولونَ آمَنّا بِهِ، كُلٌّ مِّن عِندِ رَبِّنا ...». فحتى هذه الآية التي تتحدث عن ظاهرة وجود المحكَم، الذي لا يحتمل إلا معنىً واحدا، والمتشابِه، الذي يحتمل أكثر من معنى، جُعِلَت نفسُها من المتشابهات، من حيث صحة القراءتين، من حيث اللغة، وبالتالي فهمها على نحوين، تارة بجعل العلم بالتأويل حكرا على الله وحده، وتارة عليه تعالى، وعلى الراسخين في العلم، المؤمنين به، وبكونه جميعا من عند الله.
وهنا يطرح سؤال نفسه، ألا هو بما أن الله سبحانه وتعالى متصف، فيما هو متصف به من كل الكمالات المطلقة، بكمالين على نحو الإطلاق واللامحدودية، ألا هما الحكمة واللطف، أفلا يتعارض مع حكمته ومع لطفه بعباده أن يبعث لهم كتابا يحتمل الكثير من نصوصه أكثر من معنى، يصل التفاوت بينها أحيانا إلى حد التناقض، أو يفهم بعضها بما يتقاطع بشكل حاد مع العقل الفلسفي، ومع العدل الإلهي، أو الرحمة الإلهية، أو الحكمة الإلهية، أو اللطف الإلهي؟ هذا سؤال يحتاج إلى إجابة. أفتنزيه الله أهم، أم تنزيه ما يحتمل أنه كتاب الله؟ مع إن وجود الله وتنزُّهه يقيني، كونه واجبا عقليا، بالنسبة للإلهيين العقليين على الأقل، بينما صدور الكتاب غير المُنزِّه له تعالى - ولو ظاهرا، أو بحسب بعض تأويلاته الممكنة لغويا، الممتنعة فلسفيا - في كثير من نصوصه، هو صدور ظني، لأنه ممكن عقلي، لكن لا يقوى على إعطاء إجابات تليق بجلال الله وجماله وكماله.
ثم من القرآن والسنة يمكن استنباط إسلام شيعي وآخر سني، إسلام متطرف وآخر معتدل، إسلام لاإنساني وآخر إنساني، إسلام عقلاني ولآخر خرافي، إسلام مسالم وآخر داع إلى القتل والقتال.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,197,397
- أتقع المسؤولية على القرآن أم على قراءة وفهم القرآن 1/2
- تساؤلات حول القرآن
- مدخل للحوارات مع القرآن
- مع القرآن في حوارات متسائلة
- إثبات وجود الله كمقدمة لكل من إثبات الدين ونفيه
- الدينية واللادينية والإلهية واللاإلهية 3/3
- الدينية واللادينية والإلهية واللاإلهية 2/3
- الدينية واللادينية والإلهية واللاإلهية 1/3
- دعوى ثبوت النبوة العامة بالنبوة الخاصة 3/3
- دعوى ثبوت النبوة العامة بالنبوة الخاصة 2/3
- دعوى ثبوت النبوة العامة بالنبوة الخاصة 1/3
- أدلة النبوة العامة على النبوة الخاصة
- النبوة بين الإمكان والوجوب والامتناع
- تجسد الله في إنسان والتناسخ والحلول
- ذكورة الله في الأديان
- خطأ تجاه المسيحية له إيجابياته وقع فيه الإسلام
- المعجزات في قصص الأنبياء 2/2
- المعجزات في قصص الأنبياء 1/2
- قصص الأنبياء في الكتب (المقدسة) 2/2
- قصص الأنبياء في الكتب (المقدسة) 1/2


المزيد.....




- شاهد: الشرطة الألمانية تداهم منازل "إسلاميين متشددين&qu ...
- شاهد: الشرطة الألمانية تداهم منازل "إسلاميين متشددين&qu ...
- -وحدات التشفير في المساجد-.. إيرانيون يلجأون إلى بيتكوين
- ثلاث محاور او جبهات او كوارث احاطت بالعراق وغرزت سمومها
- الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان (صور + ...
- -ديلي ميل- البريطانية ترصد تسلل إيهود بارك لمنزل تاجر جنس أ ...
- خاص بالحرة.. القس برانسون يدعو لمزيد من الحرية الدينية في ال ...
- وزراء خارجية الدول الإسلامية يعربون عن قلقهم إزاء نقل بعثات ...
- ارتفاع مستويات القيود الدينية حول العالم خلال عقد بحسب دراسة ...
- ارتفاع مستويات القيود الدينية حول العالم خلال عقد بحسب دراسة ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - أتقع المسؤولية على القرآن أم على قراءة وفهم القرآن 2/2