أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - بتول قاسم ناصر - القانون المطلق في الفلسفة -2-














المزيد.....

القانون المطلق في الفلسفة -2-


بتول قاسم ناصر

الحوار المتمدن-العدد: 6134 - 2019 / 2 / 3 - 14:32
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


قلنا اننا ننطلق من فلسفة هيجل في وصف هذا القانون الجوهري او البنية او النظام الكامن في الموجودات والذي ينتظمها جميعا والذي هو المنهج الذي تسير على وفقه . وقد وصف هيجل هذا النظام أو المنهج الجدلي الذي يقوم على مبادىء محددة . وهو يدخل إليه عن طريق مبدأ التناقض الذي يراه أكثر المبادىء تعبيرا عن حقيقة الأشياء وماهيتها ، فالتناقض يتخلل عالم الفكر والمادة . ولا وجود لأحد النقيضين إلا بالآخر أي لاوجود له خارج علاقة التناقض التي تربطه بالآخر . والتناقض يستدعي الصراع والنفي والتجاوز وهذا حركة ، وللصراع نتيجته التي ينتهي اليها أي ان للحركة نهاية تنتهي اليها . والمنهج الجدلي يسير لدى هيجل من أحد النقيضين الى الاخر ثم الى المركب منهما ، أو من الإثبات إلى النفي إلى نفي النفي وهذا إثبات أي ان سير الجدل ينتهي إلى العودة إلى البداية أي ان سير الحركة سيكون دائريا فعندما تكون النهاية هي البداية في السير فالحركة دائرية .
ويرتبط المنهج الجدلي بالعقل ارتباطا وثيقا لأن العقل جدلي فهو تعبير عن طبيعة العقل وماهيته او هو حوار العقل مع نفسه والعقل يعبر عن نفسه في ثلاث صور هي خطوات المعرفة . المنهج الجدلي منهج واحد يسير عليه العقل وتسير عليه الطبيعة .
تنقسم فلسفة هيجل على ثلاثة أقسام رئيسة هي : المنطق ، وموضوعه الوجود الخالص او العقل الخالص المجرد ثم يتحول هذا الوجود الخالص أو العقل الخالص إلى السلب أو اللاعقل وهو الطبيعة وهو ما يدرسه في القسم الثاني وفي الثالث في فلسفة الروح يعود إلى نفسه ولكنه لا يعود مجردا او خالصا كما في الخطوة الأولى فهو هنا الوجود او العقل العيني الحي الذي يوجد وجودا فعليا في العالم ويتمثل بالوجود الإنساني الواعي ومعنى ذلك ان هذه المرحلة الثالثة تجمع بين المرحلتين السابقتين ، فالإنسان من ناحية جزء من الطبيعة فهو حيوان وهو وجود مادي يخضع لسيطرة قوانين الطبيعة وهو من ناحية أخرى وجود روحي وكائن حي عاقل .
يصف هيجل الوجود الخالص الذي هو الخطوة الأولى بأنه وجود مجرد لايرتبط بغيره ، يخلو من أي تحديد او تعيين هو اللاتعين الخالص او السلب الخالص لأنه خلو من كل تحديد ومن ثم فهو فكر فارغ او عدم لأن الشيء الذي يخلو من كل تحديد او تعين هو العدم لديه . وبقوله ان الوجود هو العدم ضرب مبدأ (عدم التناقض) ومبدأ (الهوية) في المنطق القديم وأقام المنطق الجديد . هنالك تناقض وغموض وأخطاء في فلسفته وهذا ما ذهب إليه بعض دارسيه وشراحه وبعض منتقديه وما أذهب إليه كذلك . ومما انتقده فيه انه ضرب مبدأ عدم التناقض فيذهب كما ذكرت الى ان الوجود الخالص هو العدم وهذا يتنافى مع مبدأ التناقض فالوجود الخالص ليس هو العدم . ويقول ان هذا الوجود وهو الخطوة الأولى في سير الجدل تجريد فارغ او عدم يخلو من كل تحديد كما ذكرنا أي انه يخلو من السلب لأنه يذهب إلى (ان كل تحديد سلب) وما دام يخلو من كل تحديد فهو يخلو من السلب ولكنه يقول ان هذا الوجود الخالص يخرج سلبه من جوفه وأنه يتحول إلى سلبه في الخطوة الثانية وان سر حركته هو هذا السلب الذي ينطوي عليه فهو يقول انه لاسلب فيه ثم يقول انه ينطوي عليه . ولنا ان نسأل كذلك اذا كان المنطق يذهب الى أن لاوجود لأحد النقيضين بدون الاخر فما الذي سوغ له ان يفترض انه موجود في البداية وحده فهو مجرد فرض فلسفي له لا يعلله بحجج فلسفية ..لا اريد ان استرسل في الملاحظات السلبية على فروضه الفلسفية فهي موجودة في كتابي وكتب الاخرين ولكني سأقدم طرحا فلسفيا جدليا ينطلق كذلك من قضية التناقض ومن هيجل ولكنه يتجاوزه ويقدم حججا فلسفية جديدة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,177,358
- القانون المطلق في الفلسفة -3-
- مرض السرطان : صراع بين الرجل والمرأة ..والعلاج : مصدره المرأ ...
- علم وشعار جمهورية العراق
- ثورة تموز والتحديات
- استفتاء
- النظرية الأخيرة : ( القانون المطلق )
- الريادة في القصة العراقية : ذو النون أيوب
- التفكيكية والديمقراطية الرأسمالية
- الحوار المتمدن مع اسحاق الشيخ يعقوب
- اللاعقلاني في حركة الحداثة
- 3 - بين ملحمة كربلاء وملحمة كلكامش
- 2 - ملحمة كربلاء
- ملحمة كربلاء والفن الملحمي
- في الأسس الفلسفية للسميولوجيا جدل المربع والدائرة
- السرطان : جدل الوجود بالقوة والوجود بالفعل
- ثورة الرابع عشر من تموز ، إرادة شعب وإنجاز بطل
- الحياة الخلوية : أي المركبات العضوية فيها أسبق في الوجود
- المرأة : سر ظهور الخلق
- الحزب الشيوعي والانتخابات
- دعوة متكررة الى مشروع ثقافي لإنقاذ العراق


المزيد.....




- بعد مقتل جندي تركي.. هل -وقف إطلاق النار- شمال سوريا لا زال ...
- السلطات المصرية تعلن وجود مومياوات بداخل التوابيت المكتشفة ح ...
- الإجهاد والشوكولاته وأشعة الشمس.. ما هو جيد وسيء لبشرتك؟
- ألعاب أطفال داخل مسجد سعودي تثير ضجة.. والسلطات تتدخل
- الخطوط الأسترالية "كانتاس" تسافر 20 ساعة دون توقف ...
- الخطوط الأسترالية "كانتاس" تسافر 20 ساعة دون توقف ...
- أكاديمي لبناني: النظام الطائفي وصل إلى طريق مسدود؟
- أمراء حرب وزعماء طوائف.. 6 رجال يتصدرون المشهد السياسي اللبن ...
- نائب لبناني: وجود وزرائنا في الحكومة لم يعد مفيدا ولن نكون ش ...
- لافروف: على روسيا وأمريكا استعادة عمل البعثات الدبلوماسية بش ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - بتول قاسم ناصر - القانون المطلق في الفلسفة -2-