أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الصفقة الذكية 1














المزيد.....

الصفقة الذكية 1


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6125 - 2019 / 1 / 25 - 09:50
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    



الصفقة الذكية أو علاقات خسارة متبادلة ودورية !؟

مع نهاية القرن 20 دخلت البشرية مرحلة جديدة ، ونوعية من الذكاء التكاملي .
الذكاء التكاملي خلاصة ، عملية دينامية _ تطورية ، نوعية وتتحقق بنجاح عبر حياة فرد معين ( امرأة أو رجل ) ، بحيث تندمج الأنواع الجديدة من الذكاء الإنساني خصوصا العاطفي والاجتماعي مع الأنواع الكلاسيكية منه... مثل الذكاء الجسدي والعقلي والروحي .
العتبة بين المستويين قبله وبعده ، مرحلة الصراع وعلاقات خسارة _ ربح السابقة .
لحسن الحظ حدث ذلك بشكل حقيقي وعملي بالتزامن ، وما تعلكه وسائل الاعلام والدعاية السطحية وتروج له عكس ذلك ، مجرد أوهام وهلوسة وشكل من المقاومة العصابية ، وهي تتكشف بسرعة وتتبخر مع تزايد درجة الشفافية والضوء في مختلف المدن والمجتمعات الكبيرة . حدث ذلك بفضل التكنولوجيا الحديثة ويتسارع مع النمو والتطور وفق سلسلة هندسية وليس عددية فقط ، وهذا التحول يقبل الملاحظة والتعميم بلا استثناء ، وهو شبه ظاهرة .
الصفقة الذكية بطبيعتها سهلة ومباشرة وشفافة ، يربح الطرفان _ الأطراف فيها أو لا اتفاق ، ومع إمكانية الانتقال المباشر إلى حل الثالث المرفوع ( المحاكم الوطنية أو الدولية ) في حال تزايد الاختلاف أو تصاعد التوتر والعجز عن التوصل لتفاهم وحل ابداعي .
أي شكل من المحاكم _ حتى الدينية التقليدية منها _ هو أفضل بالتأكيد من الصراع والنكوص إلى المستوى الحيواني والغريزي ...كما يذكر الإنسانية القرن العشرين حتى نهاية الزمن .
....
الصدق عادة انفعالية ، زلة لسان ورد فعل لا شعوري غالبا .
بينما الكذب موقف ، قرار وسلوك إرادي وواعي وشعوري .
هذه خلاصة بحث " فضيلة الكذب " ، وله تكملة قادمة ، بعدما اتضحت في ذهني أفكار ومستويات جديدة من الكذب الأبيض والصدق العصابي .
....
ذلك بالمستوى الأول والمشترك " المرحلة النرجسية " ، حيث طغيان الرغبة والانفعالات على الشعور والتفكير بشكل دوري ومتكرر .
تتميز المرحلة الإنسانية الأولية ، النرجسية _ على المستويين الفردي الاجتماعي ، بالرغبة الجارفة حيث الاشباع الفوري أو الصراع ونتيجته النهائية خسارة متبادلة .
( تشهد على ذلك علاقة الصداقة الدورية ، والغريبة ، مع روزا بيروت وسوزان اللاذقية )
يتعذر الخروج من تلك الحلقة المفرغة ، قبل ادخال مهارة التوقع _ الجديدة _ إلى الوعي والسلوك والتفكير .
بعبارة ثانية ، التوقع مستويين متعاكسين أولهما سلبي ونرجسي وموروث ، التوقع على مستوى الرغبات والمشاعر والحاجات المباشرة والمتناقضة ، والثاني التوقع على مستوى الأداء والمهارة _ وهو اكتساب فردي نوعي وجديد ، حيث يمثل الأول يمثل الأسطورة ونظرية المؤامرة بينما يمثل المستوى الثاني العلم ونظريات التوقع الحديثة .
وفي السنوات القريبة السابقة _ مع الحاضر _ تتكون حلقة جديدة بين الأداء والتوقع ، حيث يزدوج الأداء بدوره إلى سلبي ومكرر أو تعلم واكتساب مهارات جديدة بدورها .
بعد تجاوز الرغبة ، والتوقع ، إلى الأداء الإبداعي والمهارة المتجددة ، تبدأ صفات إنسانية جديدة ونوعية بالتشكل والظهور عتبتها الثقة المتبادلة والتقدير الذاتي المناسب .
بداية الايمان العقلاني ، بالتزامن مع الانتقال من المجتمعات الفاشية والعنصرية وبقية الحواضن الشعبية المتخلفة إلى المجتمع الإنساني _ محوره الديمقراطية وحقوق الانسان .
بعبارة ثانية الانتقال الفعلي من نمط الدولة الوراثية ، البدائي والمتوحش ( دينية أو عقائدية ) إلى الدولة الحديثة ( دولة القانون والمواطن ) يتزامن مع تحول الايمان اللاعقلاني والمتعصب بطبيعته إلى الايمان العقلاني الذي يتمحور حول التجربة الذاتية والاجتماعية المباشرة .
....
متلازمة الصفقة الذكية ، والحب والابداع والجودة العليا والتكلفة الدنيا ...ما تزال في بدايتها ويشوبها الغموض والتشويش ، حتى التناقض أو هو كذلك بالنسبة لي حاليا ...
سأحاول تفكيك ذلك وفهمه بالتزامن ، وربما يمكن بعدها التوصل إلى نتائج حقيقية ، أو قوانين تساعد البحث المستقبلي وتحفزه _ يتبع .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,522,828
- فن التفكير 5
- فن التفكير 4
- فن التفكير 3
- فن التفكير 2
- فن التفكير 1 ....( حرية الارادة )
- الحب في مئوية روزا لوكسميورغ
- من قتل الحسين الشيعة أم السنة _ من يقطع جثة الخاشقجي اكثر ال ...
- الحب فوق خط الحاجة
- الحب قميص عثمان
- حضورك الآن _هنا
- الحب وتحقيق المطابقة بين الفكر والشعور
- رسالة مفتوحة إلى ( ة / س )
- المغالطة الذاتية النموذجية _ مغالطة باسكال
- الحب هو المشكلة وحلها بالتزامن
- معجزة الحب 2
- الحب مغالطة أيضا
- معجزة الحب
- الصدفة والنسخة الأخيرة
- المصدر الواقعي والموضوعي للصدفة
- طبيعة الزمن _ الشيئ أو الموضوع الذي تقيسه الساعة


المزيد.....




- حرائق قياسية في غابات الأمازون ورئيس البرازيل يتهم المنظمات ...
- إلى أين يتجه مصير كشمير بين رهانات الهند وخيارات باكستان؟
- -أنصار الله- تعلن السيطرة على 5 مواقع ومقتل عسكريين سودانيين ...
- الحكومة اليمنية تتهم القوات الإماراتية بتفجير الوضع عسكريا ف ...
- الحكومة اليمنية تتهم الإمارات بتصعيد الوضع في محافظة شبوة جن ...
- شاهد.. سفير السعودية في تركيا يزور مواطنا تعرض لهجوم مسلح في ...
- ملك المغرب: شهادة -الباك- ودخول الجامعة ليس امتيازا والأهم ه ...
- دمشق تعلن فتح ممر إنسـاني بريف حماة الشمالي وتتهم أنقرة بخرق ...
- تقرير: العالم على أعتاب أزمة غذاء تهدد 800 مليون شخص
- الأردن.. اعتداء خطير على ناقل مياه رئيسي يغرق 5 محافظات في ا ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الصفقة الذكية 1