أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - هل العقل العاجز اخترع الاله واستفادت منه السلطة الزمنية لاستعباده؟














المزيد.....

هل العقل العاجز اخترع الاله واستفادت منه السلطة الزمنية لاستعباده؟


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6122 - 2019 / 1 / 22 - 13:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اين هو التناغم والانسجام الانفجارات واختفاء نجوم وكواكب يحدث في كل ثانية بالكون وحتى علماء اليوم يقولون ان هناك كويكب بحجم عشرة اضعاف ملعب كرة القدم سيزيل الكرة الارضية عن الوجود قريبا وبعضهم يحدد العمر الزمني للارض وفق معطيات علمية ويوم الفناء..العالم هوكينغ يعتمد اسس علمية للتعامل مع الحقائق والظواهر ولا يجزم بل يقول اترك المسألة للبحث حتى نفهم منطق الاله..ثم كل حواتيت الانبياء في الكتب الركيكة التي تسمى سماوية موجودة قبل ظهور الاديان في حضارات بلاد ما بين النهرين وبلاد فارس وبلاد الفراعنة من قصة حورس التي تشبه قصة موسى وغيرها وهي موجودة في الاثار التي عثر عليها وحتى اية الفاتحة موجودة في الكتابة السريانية قبل الاسلام وهناك خلافات على نسخ القران ويختلف حتى في التنقيط وغيرها وغيرها الافضل تركها للبحث بدلا من استعمال كلمة اله حتى لاتنهب الناس وتستعبدهم تحت اسم ان لديها شيوخ هم يترجمون كلام الله حسب ما يناسب الطاغية الزمني



اتعرف ان الفرق بين ابن رشد وابو حامد الغزالي هو في هذه النقطة بالذات عندما صور الغزالي ان هناك شيء اسمه الروح ونرتقي اليها بالايمان عبر الصوم والصلاة والزهد وهكذا كتب على الشعوب الانحطاط والظلام حين انتصرت تخيلاته لانها محابية للسلطة التي تلصق بالروح والايمان والاله كل جبروتها واستغلالها للانسان بينما ابن رشد رفض اي شيء لايمكن ان يقبله العقل وانت تعرف ان كائنات كالشياطين والملائكة والروح والالهة ليست شيئا علميا بل ناتجة عن عجز ادراكي وعلمي فكما كانت الناس قديما تعبد الشمس معتقدة انها اله لانها لم تكن قد فهمت الكون والفضاء وحين تم اكتشاف ان الشمس مكون بسيط من الكون وعرفت نسبيا الية ارسالها للضوء والحياة للنباتات والانسان اصبح العجز في منطقة اخرى وحين توصل ستيفن هوكينغ العبقري البريطاني ان لا وجود لاله لان الكون قبل الانفجار العظيم كان هيولى اي لايوجد فيها مكان وبالتالي لايوجد زمان بمعنى ليس هناك حيز لوجود اله اما المكان والزمان وجد بعد ان بردت اجزاء من هذه الهيولى بعد الانفجار وانتشرت وتوسعت في الفضاء..اي علينا ان لانلجأ الى تسمية غامضة كالروح والاله لاننا عجزنا حتى الان عن فهم منطق الاله حين نفهم منطق الاله سنتخلى عن مسميات الله وتخيلات وجوده




لاتحتاج الماركسية الى نشر جاهلية الاديان وانحطاطها باغلب تفاسيرها السلطوية والمتادولة وليس بحاجة الماركسية الى جلب كائنات خرافية كالملائكة والشياطين والالهة لتقنع البشر لان هدفها رفع الظلم المادي عن الانسان حتى لايحتاج الى عزاء الدين ..وقد وظفت الصين ذلك من خلال حزبها الشيوعي الصيني وقطعت خلال عدة عقود مئات السنوات من التراكم الرأسمالي الغربي حين وجه الحزب الشيوعي نقدا جذريا للكونفوشية وخزعبلاتها التي تشبه الاديان ..الماركسية ليست بحاجة الى استخدام انواع من الافيون الديني لأنها لا تريد استغلال الناس بل توفير حاجاتهم المادية والثقافة والانسانية وليس التربح منهم ..وهاهي الصين تحتل المرتبة الاولى بحزبها الشيوعي الصين بينما الاغبياء الذين رفعوا شعارات طغاتهم من ال ثاني وسعود ونهيان والنهضة واردوغان عن معجزات الاديان المضحكة والمفبركة في غرف السي اي ايه يقبعون في اسفل سافين المنحطين وهم محتلين بصندوق النقد الدولي وبكل شيء





باي باي للسلاح الامريكي والاسرائيلي باي باي للهيمنة الامريكية فللمرة الاولى في التاريخ الحديث بامكانك ان تقف في وجه واشنطن دون ان تهابها ودون ان تؤثر بك بلطجتها ودون ان تنهب بلادك ...فضيحة مدوية للسلاح الامريكي وللهيمنة الامريكية و للكيان النازي المارق ..النتائج ستكون اسرع مما يتوقع الجميع في ضرب النفوذ الامريكي في كل جهات الارض وليس شراء حتى دول بحلف الناتو للسلاح الروسي صدفة ومحاولة الخروج من الطوق الامريكي ولو بخجل كتركيا ومملكة ال سعود وجر بالمناسبة لأول مرة تخالف مملكة ال سعود ادارة امرييكية بالحصص فتخفضها بدلا من الطلب الامريكي برفعها ولأول مرة تتحدى تركيا ادارة امريكية بشراء السلاح الروسي وهذا لايعني ان واشنطن لاتهيمن عليهم ولكنها بداية للتملص بان الولايات المتحدة باي باي هههههههههههههه اتمنى ان لايستهين احد باحتقار السلاح الامريكي والاسرائيلي على هذه الشاكلة في سوريا او في اليمن او حتى في غزة..فقط شوفوا سوق السلاح انه خمسة وسبعين بالمئة لدول غربية






يمبلك الجيش النظامي السوري صواريخا قادرة على مسح هذا الكيان النازي الصهيوني المارق ..وهذا الكيان جبان ويرتعد من اي ارادة تقاومه ولو كانت لاتملك شيئا فنحجن نراهم في الغرب لا يواجهون ابدا بل يستخدمون بعض الاغبياء العرب من اخوانجية ومن لف لفهم ومع ذلك نثخنهم ونفضحهم
دون الالتفات للحركات البهلونية الذين يحاولون ان يقولوا من خلالها انهم يستنزفونا لأن حتى هذه يمكن تحويلها الى استنزاف لهم وفضيحة معادية لحقوق الانسان والدستور ونقل لمعركة الاستنزاف لهم..دك اسرائيل بالصواريخ ينبغي ان لاينتظر هجوما صهيونيا بل القول ان سوريا ستمنع ان تمتلك اسرائيل اسلحة تؤذي امنها الداخلي وان اسرائيل تملك اسلحة اكثر من اللازم ..و جعل هذا القصف كل شهر او شهرين حتى تفريغ هذا الكيان المارق من المغتصبين ورحيلهم ..فلدى سوريا اسلحة تشل صواريخ العدو فما الذي يمنع قصفه بشكل شهري في مطار تل ابيب وبئر السبع وايلات وحيفا والجليل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,217,445,278
- اجواء تحرير ايرلندا من الاحتلال البريطاني الخبيث
- قصيدة : بيارق السودان الثائر
- الاتحاد السوفييتي واليوغوسلافي كأفضل تجربة اتحادية للشعوب حت ...
- قصيدة : احتراف فراشة العشق
- قصيدة:حين تقرأين قصائدي
- زغلول النجار وتدمير العقل العربي بمعجزات القران والسنة وبول ...
- قصيدة : ضفيرة تبللها الخلجان
- قصيدة: اعراس تمطر الحادا
- من هو الاله الذي يبارك بالاسلاميين والمسيحيين واليهود ويخصص ...
- ادونيس وتقديمه لفكر داعية الابادة الجماعية محمد بن عبد الوها ...
- قصيدة: السرب السكران
- متى نصدق ان ال سعود ونهيان لم يساهموا بتدمير سورية؟
- سفارات صهيونية تفتتح اشغالها بسوريا لاحلال نفسها مكان هزيمة ...
- ثورة الشعب السوداني ضد الطغمة الاخوانجية التي فتت السودان وا ...
- غسان كنفاني واستشراف مستقبل فلسطين والمنطقة في قصصه ورواياته
- بعد الانتهاء من ترجمة شاملة لقصيدة المركب السكران للشاعر الف ...
- التحرش هو مرض الكبت الاسلامي القاتل للمجتمعات العربية والذي ...
- قصيدة المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آغتوغ غيمبو - رام ...
- في اليوم العالمي للغة العربية..هل انقرضت ؟ وما مصير لغات الع ...
- محمد متولي الشعرواي وخيانة السادات وجهان لعملة استخباراتية ا ...


المزيد.....




- وزارة الخارجية التونسية تعلن عن خطف 14 عاملا تونسيا في ليبيا ...
- رأي.. بشار جرار يكتب عن معركة إدلب بين مؤتمري سوتشي ووارسو
- الجماهيرية الفرنسية العظمى
- قواعد جديدة لإحضار أزواج أو زوجات قصر الى الولايات المتحدة
- ظهور جديد للأمير عبد العزيز بن فهد .. هذه المرة في صور تجمعه ...
- قواعد جديدة لإحضار أزواج أو زوجات قصر الى الولايات المتحدة
- تأجيل مباغت للانتخابات الرئاسية والتشريعية في نيجيريا
- تجديد حبس وزير العدل في عهد مرسي بتهمة نشر أخبار كاذبة
- السرقة تزداد بأماكن العمل.. تبدأ بقلم حبر وتنتهي بانتهاكات أ ...
- بالرصاص وقنابل الغاز.. شجار بين الأهالي والأمن بالأردن يسفر ...


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - هل العقل العاجز اخترع الاله واستفادت منه السلطة الزمنية لاستعباده؟