أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - نضال نعيسة - دعوة لتجريم العروبة قانونياً ودولياً














المزيد.....

دعوة لتجريم العروبة قانونياً ودولياً


نضال نعيسة

الحوار المتمدن-العدد: 6114 - 2019 / 1 / 14 - 15:39
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


دعوة لتجريم العروبة قانونياً ودولياً

تعتبر "العروبة" السياسية، وتفرعاتها الإيديولوجية، واحدة من أبرز وأخطر وأشد العقائد الفاشية والدموية والعنصرية التي ظهرت بالتاريخ وما زالت مستمرة لقرون طويلة حتى اليوم وهي التي تدعو، علناً، للكراهية والعنصرية والبغضاء والفوقية وتهميش وتكفير وتسفيه الآخر واستهدافه وتفوق وتسييد وتنصيب العنصر والعرق العربي على ما عداه من مكونات وأعراق، وإعلان الحرب عليه وتأليه شراذم دواعش مكة وقريش الموتورين المسعورين المتعطشين للسبي والقتل والسطو والغزو وسفك الدماء وتقر بتعاليهم على البشرية جمعاء من آدم حتى يومنا هذا وتسمّيهم حرفياً بـ"سادة الخلق" المعصومين وتبرّر لا بل تلمّع لهم كل الجرائم والمذابح والفظائع والموبقات والإبادات والفساد والانحراف الأخلاقي والحروب المدمرة التي خاضها رموز الاستعراب ضد شعوب العالم القديم ودمروا من خلالها حضاراتها وطمسوا معالمها وتراثها الإنساني وأزالوها من الوجود ويعتبرونها مشروعة بما يمكن تصنيفه بأكبر عمليات تطهير وإحلال عرقي وإثني وثقافي كانت الأكبر والأشمل والأخطر على مستوى العالم والتاريخ وبكل ما ظهر منهم من انحطاط بالقيم وتدني بالأخلاق ونزوع نحو الإجرام وما بدر منهم من الانتهاكات والسبي والاعتداء على أعراض البشر وأموالهم وكراماتهم وتحليل النخاسة والعبودية والاتجار بالبشر حيث كانت السبايا والعذروات تسرقن من أحضان ذويهن ليرسلن لمركز الحاكم والوالي المستعرب الذي يتسرى ويتلذذ بهن ويجمعهن بقصوره ويستعبدهن جنسياً مع أطفال وقاصرين آخرين وتلك تجاوزات صريحة وانتهاكات قانونية لا تحرمها ثقافة العروبة حتى اليوم وتعتبرها من مكملات وموجبات الحروب والغزو والعدوان، وترى الأعرابَ والمستعربين ومن في حكمهم من الأتباع يقدسون جلاوزتها ورموزها الدواعش السفاحين الكبار الملوثة أياديهم بالمجازر والإبادات الجماعية والقتل وتفوح من سيرتهم القذرة دماء الآمنين الأبرياء من أبناء وضحايا حضارات الجوار ويعتبرونهم فاتحين وأبطالاً أفذاذ ولذا من واجب المجتمع الدولي النهوض والتصدي لتصنيف العروبة جنبا إلى جنب مع الفاشية والعنصرية والنازية والإمبريالية والاستعمار.

إننا نناشد، ونهيب بالمجتمع الدولي والأمم المتحدة وكل المنظمات والهيئات الدولية الحقوق التحرك جدياً وبسرعة وإعادة نبش ملفات هذه الدعوة المشبوهة سياسياً وعسكرياً وفتح تحقيق أممي بكل الجرائم الجماعية والإبادات والحروب والغزوات والاعتداءات غير المبررة التي قام بها رموز الاستعراب الكبار منذ ظهورهم على مسرح المنطقة وذهب ضحية ذلك مئات الملايين من شعوب المنطقة قديماً وحديثاً، وإلزام ما تسمى بالدول العربية، الوريث والممثل الشرعي لتلك النزعة والحركة الفاشية، بالاعتذار، علناً بوسائل إعلامها التضليلية، عن كل تلك الجرائم والإبادات، ومن ثم، دفع التعويضات اللازمة لكل الضحايا وتحمل الآثار المادية والمعنوية لعدوان وحروب واستعباد رموز الاستعراب لشعوب المنطقة وإخضاعهم لهيمنة وسطوة المحتل الغازي العربي الغريب القادم من صحراء الربع الخالي تحت ذرائع وحجج غيبية وخرافية وأسطورية غير مقبولة كانت تقاوم كل دعوات التحرر وتصويب المسار الفاشي، وتحارب فيها وتمنع الحريات وتقمع الأحرار وتُسكت أصوات الشرفاء وتقتل وتطارد المتنورين والفلاسفة والعلماء وتجرّم الأفكار وأصحابها وتسحلهم في الشوارع والساحات بما أدى لنشوء وتشكل أكبر جغرافيا متصحرة فكرياً وعقلياً معروفة بالتاريخ يعطونها اليوم لقباً واسماً سياسياً طوباوياً وهمياً هو "الوطن العربي" الذي أصبح عبارة عن مهلكة وفرن شواء وأكبر هولوكوست وكابوس يومي مقيم لساكنيه.
نضال نعيسة
كاتب وإعلامي وناشط حقوقي سوري





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,024,328
- مبادىء عامة توجب رفض التشريع الإسلامي بأي دستور
- إلى الأستاذ حسن م. يوسف: طوبى للمأزومين
- ما الجدوى من عودة العرب للشام؟
- في الرد على شبه التكفيري ابن بوداييه الذي يتقمص دور ربه البد ...
- بوداي وأدونيس كمجرمي حرب كبار
- العروبة والصهيونية وجهان لعملة الاحتلال والاستعمار
- هل السوريون عرب؟ هل أنت عربي؟ المنطقة بين العرب والمستعربين
- سوريا: أم الهزائم وخرافة الانتصارات؟
- هلا بالخميس: كيف أصبحتم أقل من العبيد؟
- سوريا: الفاشية والعنصرية والتمييز الأغرب بالتاريخ
- سوريا: الدولة، الحكومة النظام
- لماذا المقاومة ملعونة ومذمونة ومحرّمة وحرام؟
- كأنك يا بو زيد ما غزيت: لماذا لا يتغيّر النظام؟
- الدور المشبوه للإسلام السياسي السني والشيعي (1)
- إيران السيناريو الأسوأ: وداعاً للحروب التقليدية
- كيف نقضي على الفساد بسوريا بكبسة زر؟
- باب الحارة: اضحكوا مع عبقرية جماعة البكالوريا أدبي شحط
- سوريا: استراتيجية التيتي تيتي*
- قه البداوة: مبادئ أساسية في علم البداوة والاستعراب
- التعليم الديني: أهم أدوات الماسونية العالمية


المزيد.....




- ترامب يعتزم إصدار -إعلان هام- السبت بشأن الإغلاق الحكومي
- ظريف يشرك بولتون في -تحدي العشر سنوات-
- دراسة: حلقة جديدة في تطور القردة الشبيهة بالإنسان
- كيف تحمين بشرتك من الشوائب وفصل الشتاء؟
- أن تكوني أمًّا حازمة ومحبة.. هل -التربية الإيجابية- ناجعة لت ...
- كُنّ في سجون حفتر.. شهادات مفزعة في تحقيق للجزيرة نت
- مشهد نادر... سمكة قرش عملاقة تسبح بسلام مع غواصين في هاواي ( ...
- -تورنادو- تزيد من قدرات المدفعية الروسية (فيديو)
- طائرات جديدة تعزز القوات في وسط روسيا
- طالبان الأفغانية تنفي إجراء محادثات مع أمريكا في باكستان


المزيد.....

- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر
- كه ركوك نامه / توفيق التونجي
- فرانز فانون-مفاتيح لفهم الإضطهاد العنصري والثقافي عبر التاري ... / رابح لونيسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - نضال نعيسة - دعوة لتجريم العروبة قانونياً ودولياً