أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 27 - أين الوحدة الموضوعية في القرآن ؟















المزيد.....

27 - أين الوحدة الموضوعية في القرآن ؟


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6101 - 2019 / 1 / 1 - 21:21
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة السابعة والعشرين: البقرة 181- 189

181- فَمَن بَدَّلَهُ بَعْدَمَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
1- من المتحدث عن الله ؟ حينما يتحدث الله عن نفسه فانه يستخدم الضمير انا : إني أنا ربك / طه 12
2- المعني : من يغير في وصية الموصي فالاثم عليه

182- فَمَنْ خَافَ مِن مُّوصٍ جَنَفًا أَوْ إِثْمًا فَأَصْلَحَ بَيْنَهُمْ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
1- من المتحدث عن الله ؟ حينما يتحدث الله عن نفسه فانه يستخدم الضمير انا : إني أنا الله رب العالمين / القصص 30
2- المعني : للوصي في حالة جور الموصي أن يعدل في وصيته على الوجه الشرعي ولا اثم عليه
3- بدأت الايتين السابقتين بكلمة فمن ، بينما لغة القرآن تؤكد ورود لفظ ( ومن ) بعدها .. للتمييز و المقارنة :
A- ( فمن ) يعمل مثقال ذرة خيرا يره ( ومن ) يعمل مثقال ذرة شرا يره / الزلزلة 7
B- ( فمن ) شاء فليؤمن ( ومن ) شاء فليكفر/ الكهف 29

183- يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
1- الذين من قبلكم .. المقصود بهم اليهود والنصاري
2- الذي فرض الصيام علي الذين امنوا والذين من قبلهم هو الله .. فلماذا استخدم مبني للمجهول / كُتب ؟
3- الفاعل ( الله ) مبني للمعلوم و علي سبيل المثال لا الحصر :
A- من أجل ذلك ( كتبنا ) على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس .. المائدة 32
B- ( وَكَتَبْنَا ) عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ ..المائدة 45
C- ولقد ( كتبنا ) في الزبور من بعد الذكر.. الانبياء 105
4- لعلكم .. هل تعني أن تقواهم .. احتمال غير معلوم عند لله ؟

184- أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
1- الصيام كان ثلاثة ايام اول كل شهر من بعد صلاة العشاء عن كل شيء
2- الافطار كان حلال للسليم الميسور ، مقابل فدية من طعام لاحد المساكين
3- الاية السابقة نسخت بالاية التالية مباشرة

185- شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ
الكتب السماوية نزلت كلها في رمضان وجملة واحدة
1- النبي قال : صحف إبراهيم أنزلت أول ليلة من شهر رمضان ، والتوراة بعد 6 ايام ، والإنجيل بعد 13 يوم
2- القرآن نزل بعد 24 ليلة ، بالتحديد في ليلة القدر (إنا أنزلناه في ليلة القدر) ، (إنا أنزلناه في ليلة مباركة)
ثم نزل بعد ذلك مفرقاً بحسب الوقائع .. بن كثير سطر 1- 10
3- الاية نسخت ما قبلها
4- ما المدة الزمنية بين نزول الايتين حتي تنسخ احداهما الاخري بهذه السرعة ؟
5- النسخ يؤكد تغيير النص من حالة الي عكسها .. طبقا للاحداث علي الارض
6- نزول القرآن في ليلة او شهر او سنة مستحيل ، بدليل نسخ اية لاخري قبلها مباشرة طبقا لتغير الاحداث علي الارض .. نزوله في ليلة واحدة يعني ان الاحداث كانت مقررة سلفا ..وهذا مستحيل لأننا سنكون بصدد مخرج وليس اله .

186- وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ
1- سبب النزول :
A- قالت اليهود كيف يسمع ربنا دعاءنا وأنت تزعم يا محمد أن بيننا وبين السماء 500 عام
B- قوم سألوا النبي هل ربنا قريب فنناجيه أم بعيد فنناديه ؟ / القرطبي سطر 1- 6
3- حديث الله بضمير الحاضر( 7 مرات في الاية ) ، وهنا يتضح الفرق عندما يتحدث عنه غيره بضمير الغائب

187- أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ
1- سبب النزول أن عمر بن الخطاب رجع من عند النبي بعد سهرة معه فوجد امرأته قد نامت فأراد معاشرتها
فقالت له : أنا نائمة
فقال لها : لا لم تنامي ووقع بها ( عاشرها )
اليوم التالي التقي عمرمع النبي وقال له .. ان نفسي زيّنت لي زوجتي فعاشرتها ، فهل تجد لي رخصة ؟
فلما وصل النبي الي بيته .. أرسل إلي عمر فأنبأه بنزول آية من السماء ترخص له المعاشرة .. رواية الطبري في القرطبي سطر 9-12
2- الحديث عن الله بضمير الغائب ( 6 مرات في الاية ) ، هنا يتضح الفرق عندما يتحدث عن نفسه بضمير الحاضر

188- وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُواْ بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُواْ فَرِيقًا مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ
1- سبب النزول أن عبدان الحضرمي ادعى ان له مالا عند امرئ القيس الكندي
واختصما إلى النبي .. فأنكر امرؤ القيس وأراد أن يحلف فنزلت / القرطبي سطر 1- 2
2- ما علاقة الاية بما قبلها ؟

189- يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْا الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
1- سبب النزول:
A- معاذ بن جبل قال للنبي .. اليهود يسألوننا عن الأهلة ، فما بال الهلال يبدو دقيقا ثم يزيد ثم ينتقص ثم يعود كما كان؟ .. فنزلت
B- ان قوما من المسلمين سألوا النبي عن الهلال وما سبب نقصانه وكماله ومخالفته لحال الشمس .. فنزلت / القرطبي س 1- 4
2- ما علاقة الاية بما بعدها ؟
3- الوحدة الموضوعية بين ايات القرآن مفقودة :
178-179 ايات تتحدث عن القصاص
180 - 182 ايات تتحدث عن الوصية
183 - 187 ايات تتحدث عن الصيام ، بينها 186 تتحدث عن الدعاء
188 - اية تتحدث عن أكل المال
189 - اية تتحدث عن الهلال
190 - 194 ايات تتحدث عن القتال
195- اية تتحدث عن الانفاق
196 - 207 ايات تتحدث عن الحج
29 اية فيهم 9 موضوعات لا علاقة لها ببعضها نهائيا
جمع القرآن و ترتيب سوره و آياته بحاجة إلي مراجعة ، كونه فعلا بشريا وليس الهيا

المقال منشور ( بنفس العنوان ) كفيديو علي رابط اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=2sM8WEeBxGw





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,605,494
- 26 - إلغاء السنة النبوية .. هو الحل
- 25 -هل القرآن .. كتاب بشري ؟
- 24 - الله يبتلي .. ولا يعلم النتائج
- 23 - الله .. لا يعلم
- 22- هل الله في القرآن .. مجرد شيء ؟
- 21- هل كلام اليهود .. قرآن ؟
- 20 - من غير الله يقول قرآنا ؟
- 19- هل كذب ابو الانبياء ؟
- 18- محمد .. نبي بلا معجزات
- 17 - إما القرآن .. و إما السنة
- 16 - النبي محمد .. كان ينسي الوحي
- 15 - السحر الوارد بالقرآن .. مجاز وليس حقيقة
- 14 - كلام عمر بن الخطاب .. قرآن
- هل عجز الله عن حماية كتابه من التحريف ؟
- 12- ميثاق الله .. كيف يتخذ وما شكله ؟
- 11- هل حرف القرآن ؟
- 10 - حوار الله و اليهود .. ينفي عنه الازلية
- 9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها
- 8- هل كان الله يعلم .. رد فعل بني اسرائيل؟
- 7- احداث الارض .. شكّلت ايات السماء


المزيد.....




- مكالمة ابن السيستاني تخرس الطريحي نهائيًا
- إسرائيل تتراجع عن منع إدخال المنحة المالية القطرية إلى قطاع ...
- بوتين يقول إنه مستعد لاستضافة قمة بشأن سوريا مع تركيا وإيران ...
- الولايات المتحدة تعترف بزعيم المعارضة في فنزويلا -رئيسا مؤقت ...
- بوتين يقول إنه مستعد لاستضافة قمة بشأن سوريا مع تركيا وإيران ...
- عائلة عرفات تقول كلمتها بشأن أرض لها احتجزها الاحتلال بالقدس ...
- إنقاذ أوروبا من قبضة بوتين.. هذا ما يمكن أن تلعبه الدوحة في ...
- في الذكرى الثامنة لثورة يناير.. أين رموز نظام مبارك؟
- زعيم معارضة فنزويلا يعلن نفسه رئيسا وواشنطن تعترف به
- وزير إسرائيلي: لدينا خطوط حمراء في سوريا


المزيد.....

- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 27 - أين الوحدة الموضوعية في القرآن ؟