أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مهند البراك - وداعاً ابو ناصر ! 2














المزيد.....

وداعاً ابو ناصر ! 2


مهند البراك

الحوار المتمدن-العدد: 6099 - 2018 / 12 / 30 - 20:38
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


و قد تميّز الفقيد ابو ناصر بروحه الاممية و مواقفه البارزة ضد التمييز بين الرفاق و الناشطين سواء كان على اساس قومي او مناطقي في قضايا الزمالات و العلاج . . الخ في ذلك الزمان، و امتلك حاسة شم قويّة في ذلك . .
و من خلال احاديثه، كان نموذجه القائد و المناضل العمالي الصلب عبد الامير عباس ابو شلال مرشح اللجنة المركزية لسنوات طويلة، ابو شلال الذي واجه انواع الصعوبات التي وصلت حد العقوبات الداخلية بسبب مواقفه المبدئية في زمان (الجبهة) مع البعث، ولابد من القول ان ابو شلال كان احد الرواد الاوائل في اعادة بناء تنظيمات الحزب التي هشّمها انقلاب شباط الاسود عام 1963 حين كان يتخفىّ في بيت عائلة ابو ناصر في جديدة الشط و حين كان الشاب الصغير طه ساعده الايمن . .
و قد اجاد ابو ناصر الجمع بين الدفاع عن مواقف الحزب و بين بث آرائه المخالفة او المغايرة فيما كان يجري حين اهملها التنظيم . . محافظاً على سلامة وحدة التنظيم و النشاط، و في وقت اجاد فيه العمل السري في ظروف الانصار حين كانت الامور تجري على المكشوف و كان من الصعب اخفاء الاسرار فيها في ظروف المجابهات المسلحة العلنية القاسية آنذاك.
و قد حملت الانباء في الثمانينات ان نشاط الشبكة التي كان يقودها في مناطق ديالى و في الخالص و جديدة الشط تحديداً، قد تكللت بنجاحات نادرة بين ابناء المنطقة آنذاك و خاصة بين الشباب من رافضي الحرب هناك التي بدى و كأنها نجحت في تكوين قاعدة مسلحة متقدمة هناك قرب بغداد العاصمة و قامت بعدة نشاطات سرية سياسية و عسكرية ضد ازلام الدكتاتورية . .
بعد شهور شمّت اجهزة الامن الصدامية تلك النشاطات و لكن لم تحدد مصادرها، و بعد محاولاتها الفاشلة المتكررة بايقاف تلك النشاطات، شنّت القوات الخاصة المشتركة بحدود اواسط عام 1984 هجوماً كثيفاً على المنطقة و على رافضي الحرب و واجهت مقاومة نادرة في قرية جديدة الشط التي كانت قلب تلك النشاطات، مقاومة شاركت فيها نواة تلك القاعدة و عائلة ابو ناصر الكبيرة و تسببت باسقاط طائرة عمودية عسكرية و بقتل و جرح ماقارب العشرين عسكريا فيما استشهد و جرح ابطال تلك النواة الستة، ومن ابناء جديدة الشط و عائلة ابو ناصر الكبيرة.
و لنشاطاته المتنوعة اختير ابو ناصر عضوا في اللجنة المركزية للحزب اثر المؤتمر الرابع عام 1985 مصعّداً نشاطاته المتنوعة و بروحه المرحة النشيطة . . حتى ساهم مساهمة فعّالة في انتفاضة ربيع 1991 في كردستان و سقط مغشياً عليه فيها بسبب جلطة قلبية كما ورد آنذاك، و خرج الى الخارج للعلاج و الاقامة .
و قد استمرت لقاءاتنا و المكالمات التلفونية و النقاشات بيننا و هو على تلك الروح الوثابة و المتفائلة . . حتى غادرنا بشكل مفاجئ مؤلم بسبب مرض عضال لم يمهله طويلاً و لم يصدق احد غياب تلك القامة الكبيرة عنّا بغضون ايام فقط .
المجد كل المجد للقائد ابو ناصر و لرفاقه الاماجد !
(انتهى)

30 / 12 / 2018 ، مهند البراك





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,040,296
- وداعاً ابو ناصر !
- المحاصصة والفساد عمّقا تشوهات المجتمع 3
- المحاصصة والفساد عمّقا تشوهات المجتمع 2
- المحاصصة والفساد عمّقا تشوهات المجتمع* 1
- اغتيالات النساء، خطة لإرهاب المجتمع
- نادية مراد، رمز نضالي نسائي عراقي !
- بقاء (الدعوة) حاكماً ضربة للاصلاح !
- البصرة حال العراق ان لم تتغيّر معادلة الحكم !
- مطالبة بتعويضات ام ضغوط للزج بحرب ؟ (*)
- للنصير الجرئ سركوت ره ش و للطبابة 2
- للنصير الجرئ سركوت ره ش و للطبابة 1
- تظاهرات الشجعان و (الديمقراطية) المهانة !
- وحدة الحزب الشيوعي قوة لليسار الديمقراطي
- هل ستشارك داعش بالعملية السياسية ؟؟
- الانتخابات و البرلمان الديمقراطي جداً . .
- الإنتخابات و سباق الائتلافات !
- اردوغان و المنطقة و احلام الامبراطورية 2
- اردوغان و المنطقة و احلام الامبراطورية 1
- - تحالف سائرون- و الآمال المنتظرة
- ولايتي : دفاع، ام تهديد ام ماذا ؟


المزيد.....




- التحالف الشعبي ينعي للشعب المصري المستشار الدكتور محمد مسعود ...
- في المؤتمر العام الثامن :فوز سيد عبدالعال رئيسا لحزب التجمع ...
- بنعبد الله يفتتح مقرين جديدين لحزب التقدم والاشتراكية بالعطا ...
- تاريخ الثورة الروسية (ج2): كرنسكي وكورنيلوف/ 2
- بالصور..جريدة الأهالي تنشر نص كلمة رئيس حزب التجمع في الجلسة ...
- اليوم.. حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي يعقد مؤتمره الثامن ...
- الأول من أيار - يوم العمال العالمي: إتّحدوا!
- اعتصام للتيار النقابي المستقل أمام تعاونية موظفي الدولة دعما ...
- سعد تفقد مستشفى صيدا الحكومي: على وزارة الصحة اتخاذ إجراءات ...
- بيان من المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوداني: إلى جماهير شع ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مهند البراك - وداعاً ابو ناصر ! 2