أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الحب مغالطة أيضا














المزيد.....

الحب مغالطة أيضا


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6098 - 2018 / 12 / 29 - 06:12
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الحب ...حقائق ومغالطات

تصور عام وأولي ...أو بعض البؤر الجديرة بالانتباه
والاهتمام الحقيقي
البداية بالمغالطات :
1 _ المغالطة الأولى والأهم الحب والجنس .
2 _ الحب والرغبة .
3 _ الحب والمصلحة .
4 _ الحب والتعلق
....
بالمقابل _ الحقائق
1 _ الحب والصحة النفسية _ العقلية المتكاملة .
2 _ الحب والسعادة .
3 _ الحب والشعور والإرادة والالتزام ...
4 _ الحب والحاجة
....
ليس واضحا بذهني بعد ، المخطط الكامل للنص ، فقط إطاره العام وموضوعاته .
وسأدع المجال مفتوحا للصدفة والمفاجآت المزدوجة ، الإيجابية والسلبية .
كما سأترك لمشاعري فسحة حرية أعلى من المعدل ، في بقية هذه السلسلة ...
أما بالنسبة للنصوص السابقة بنفس الموضوع ( كتاب الحب وغيره ) ، سأتوقف فقط عند الأفكار التي تغير موقفي منها ، لكن بالعموم موقفي من قضية الحب وفهمي لم يتغيرا ، سوى بشكل سطحي وبسيط بعد البدء بهذه السلسلة 2012 .
بقيت ملاحظة أخيرة من المناسب لفت الانتباه لها ، في اللغة العربية نفسها يتعدد معنى كلمة حب إلى درجة الاختلاف والتناقض التام أحيانا !؟
مثلا يقال عن الايثار أنه دليل الحب وهذا يتوافق مع المنطق السليم ، تفضيل مصلحة الحبيب على النفس . لكن يقال العكس أيضا ، فيقال عن المفترس أنه يحب فريسته !
أيضا في العلاقات الإنسانية ، تنسب صفة الحب إلى كثير من أفعال العدوان التي تقع على موضوع الحب ( المحبوب ...سواء العاطفي أو القريب أو الصديق ) ، والمثال الأبرز بعض المقولات العنصرية والعدوانية بشكل ظاهري ومباشر : ضرب الحبيب زبيب ، المرأة كالسجادة تحتاج إلى نفض كل فترة ، العتب على قدر المحبة ، الغيرة من الحب ...وغيرها .
....
الحب والجنس ، وطبيعة العلاقة بينهما ؟
هذا موضوع جدلي قديم ، ومتجدد ، وخلاصة بحثي السابق فيه ما تزال صالحة لهذا النص وتمثل موقفي الحالي أيضا :
1 _ يوجد جنس بدون حب ، مثاله العملية الجنسية بين الحيوانات هي اقرب إلى الاغتصاب ، وكثير من البشر يمارسون العنف خلال علاقاتهم الجنسية _ العاطفية أيضا .
2 _ يوجد حب بدون جنس ، مثاله الحب الأفلاطوني ، ومختلف أنواع الحب غير الجنسي .
3 _ الحب مع الجنس ، وهذا النمط محور المغالطات حول الحب .
موقف فرويد من الحب يمثل خطأه الأكبر والكارثي على المعرفة ؟
الحب دافع جنسي مكفوف ، خلاصة موقف فرويد من الحب ، وموقفه الثابت طوال حياته .
بصفته طبيبا في الأمراض العصبية وتخصص بعدها بالمرض النفسي ، يسهل فهم انحيازه الكامل إلى الجانب الفيزيولوجي بتفسير مختلف الظواهر الإنسانية الفردية والاجتماعية أيضا .
وكان ذلك وراء الكثير من أخطائه الفكرية ، أبرزها موقفه من المرأة والحب .
موقف فرويد ومن خلفه حركة التحليل النفسي من قضية الحب ، كان _ وما يزال _ له أكبر الأثر على الثقافة العالمية ، وتلك أخطاء الكبار تتجاوز آثارها السلبية انجازاتهم الفعلية ...ومن أبرز النماذج على ذلك فرويد وماركس وداروين وغيرهم .
مثلا داروين كان يعتبر الجمال وسيلة ، تستخدمها الطبيعة كنوع من الاغراء الجنسي .
وكان لماركس خطأه الفادح أيضا حول العنف الثوري ، ولا يقل ضرره عن زميليه .
....
الحب اهتمام .
غياب الحب فقدان الاهتمام .
....
كيف يمكن تحديد معنى الحب ؟
مصطلح المعنى غامض بطبيعته ...يحمل الافتراض أن الختام هناك .
وبعدما تنتهي من القراءة ، ... يحمل الافتراض المعاكس هناك أيضا ؟
المعنى مجاله مزدوج ومفتوح... يشمل ما قرأته وخارجه بالتزامن .
جانب آخر في قضية " المعنى " شهد تغيرا جذريا خلال القرن العشرين ، حيث انتقل محور المعنى وجوهره من الكاتب ( أو المتكلم أو الفاعل أو المعبر ...) إلى القارئ ( أو المستمع أو المتلقي أو المفسر ...) في الجهة المقابلة . مع تغيرات جديدة ، عبر دخول السياق والرسالة بين المعنى والقراءة قبل الكتابة والكاتب .
كيف يمكن تحديد معنى الحب ، أو معنى أي شيء آخر !؟!
....
أربع مراحل وأطوار ، يمكن ملاحظتها بسهولة ، تميز مستوى ودرجة النمو الشخصي للفرد ( امرأة او رجل ) بدلالة الحب أو النقيض غياب الحب ( العجز عن الحب ) .
1 _ النرجسية ، عدم المقدرة على تحمل الخسارة .
بعبارة ثانية ، تحتاج الشخصية النرجسية للاهتمام بشكل ثابت ولا شعوري .
لا تدرك سوى الموقع الأول ومركز الاهتمام والصدارة أو الصراع التدميري قاتل أو قتيل .
2 _ الدوغمائية ، تتقدم خطوة على النرجسية بمفارقة ، القيام بخطوة إلى الوراء عبر الامحاء الذاتي أو الذوبان في الجماعة .
لكن ، مع عدم تقبل أو تحمل خسارة فريقها لموقع الصدارة والقيادة .
3 _ الأنانية ، تتميز الشخصية الأنانية على سابقتيها بمهارة التقدم أو التراجع ، وادراك المنطق الواقعي بالفعل لكن بشكل كاريكاتوري ومشوه من خلال التمركز الذاتي الشديد .
4 _ الموضوعية واكتساب فن الحب بالتزامن ، عبر تنمية الاهتمام المتكامل بالعالم والنفس والوجود الموضوعي بشكل دينامي _ تطوري .... اليوم افضل من الأمس .
....
" المعجزة أن يحب انسان انسانا "
شعار أحد المواقع الالكترونية المتميزة سنة 2002





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,206,584
- معجزة الحب
- الصدفة والنسخة الأخيرة
- المصدر الواقعي والموضوعي للصدفة
- طبيعة الزمن _ الشيئ أو الموضوع الذي تقيسه الساعة
- عندما بكى نيتشه للمرة الثالثة
- احترام داروين ( مع تحية ل ايمان مرسال )
- احترام داروين _ احترام العقل أيضا
- عندما بكى نيتشه تتمة
- عندما بكى نيتشه
- من هو برنار ليفي
- نقد الأعداء مديح ، والعكس صحيح أيضا
- علاقة السبب والصدفة _ خلاصة
- فن التفكير...2
- فن التفكير
- الفكر العلمي الجديد _ المتجدد 2
- الفكر العلمي الجديد 1
- للأنثى مثل حظ الذكرين ...
- تفسير أحداث باريس
- تكملة ...صناعة القرار
- صناعة القرار _ العمل واللعب


المزيد.....




- نيوزيلندا وأستراليا تحييان يوم "أنزاك" وسط إجراءات ...
- "بيتهم سجني" يكشف استغلال نظام كفالة عاملات المناز ...
- هوك: العقوبات حرمت إيران من 10 مليارات دولار
- نيوزيلندا وأستراليا تحييان يوم "أنزاك" وسط إجراءات ...
- "بيتهم سجني" يكشف استغلال نظام كفالة عاملات المناز ...
- بعد تمديد رئاسته.. السيسي يمدد حالة الطوارئ
- مشاركة بتشييع جثمان الرفيق الدكتور ذيب مرجي
- -الأخوة الصافية-... محمد بن راشد يلتقي السيسي في الصين
- بالفيديو... المجلس العسكري السوداني يكشف طلب البشير إبادة ثل ...
- جوني ديب يودع العزوبية قريبا بفتاة تصغره بـ35 عاما


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الحب مغالطة أيضا