أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملالي والعملاء..الطيور على أشکالها تقع














المزيد.....

الملالي والعملاء..الطيور على أشکالها تقع


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6091 - 2018 / 12 / 22 - 17:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


واحدة من أهم الدعائم التي يرتکز عليها نظام الملالي ويستمد منها القوة ولاسيما خلال هذه المرحلة التي فقد فيها قواه وصار أشبه بضبع فقد أسنانه ومخالبه وصار يعتمد في بقائه على الجيف، هي إعتماده على العملاء والخونة والساقطين من الذين يستعدون للقيام بأي شئ من أجل مصالحهم الخاصة، فهذا النظام لو نظرنا إليه مليا لوجدنا إنه ومن أجل مواصلة إحکام قبضته على الشعب الايراني يعتمد على العملاء من الذين يخونون شعبهم وکذلك عندما يسعى لمواجهة القوى الوطنية الجادة والحريصة على إسقاطه کما هو الحال مع المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق، فإنه يلجأ الى الخونة الساقطين من الذين لم يکونوا في مستوى النضال الوطني وفي مستوى تحمل المبادئ فباعوا أنفسهم رخيصة لأرخص وأقذر نظام ونفس الحال بالنسبة الى دوره ونفوذه في بلدان المنطقة فهو يعتمد على خونة شعوبهم وبائعي أوطانهم کما نراه متجسدا في الميليشيات والجماعات المسلحة التابعة له.
النماذج الرديئة التي طردتها المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق من صفوفها بعد أن رأتها غير جديرة بمواصلة النضال وشککت في أمرها، سرعان ماکشفت عن معدنها الردئ عندما جعلت من نفسها کلبا ومطية لنظام الملالي من أجل إلحاق الضرر بالمقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق والتأثير على مسيرتها، ومثل هذه النماذج الدنيئة قد سبق وأن جربت حظها العاثر في العراق أيام کانوا سکان أشرف هناك وکذلك أعادوا الکرة ضد المقاومة الايرانية في بلدان أوربا حتى وصل بهم الامر لکي يکونوا أدلاء مذلون ضد أبطال معسکر أشرف3 في ألبانيا، ولکن خاب ظنهم وخاب ظن أسيادهم السفهاء والمارقين، فهاهو أسد الله أسدي معتقلا على ذمة التحقيق وهاهما غلام حسين محمد نيا، سفير النظام في ألبانيا و مصطفى رودکي المسٶول عن محطة مخابرات النظام في ألبانيا، يطردان من ألبانيا شر طردة، الى جانب إن الکثيرين من العملاء والخونة الساقطين قد وقعوا في قبضة الاجهزة المختصة في بلدان أوربا لينالوا جزاءهم العادل وقبل ذلك الخزي والعار الابديين.
عندما يبادر نظام الملالي للإعتماد بشکل کبير وغير إعتيادي على العملاء والخونة الساقطين من أجل مساعدته للبقاء واقفا على قدميه وإستمراره في قمع وقتل أبناء الشعب الايراني فإنه لايختلف عن الخائن والساقط والمنحط فکلاهما يخون شعبه ويقف ضده ويسعى لإلحاق الاذى به بکل الطرق والاساليب ولايهم الطرفين شئ سوى تحقيق المصالح الخبيثة والمشبوهة على حساب دماء ومصلحة الشعب الايراني، ولکن وکما نعرف جميعا لايوجد هناك أبدا من أي غد أو مستقبل للطغاة وللخونة والعملاء الساقطين فکلهم سيتم في النهاية رميهم في مزابل التأريخ.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,021,928
- الاشرفيون يهزمون نظام الملالي
- لماذا إسقاط نظام الملالي والاصرار عليه؟
- مٶتمر الشعب والمقاومة الايرانية يطالب بمثول الملا خامن ...
- ملالي إيران لاينتحرون خوفا من الموت!
- عندما يجعل نظام الملالي من نفسه أضحوکة
- شعب تقدمي وحضاري ونظام رجعي وهمجي
- من أجل سياسة حازمة حيال إرهاب نظام ولاية الفقيه
- الشعب يريد فضح نظام الملالي وإسقاطه
- بإتجاه إستئصال سرطان تدخل الملالي في العراق
- بإنتظار إحتراق نظام الملالي برمته
- ماکنة الموت للملالي لن تحول دون سقوطهم
- نظام الملالي هو بحق نظام التطرف والارهاب
- مجزرة 1988 ملف لايغلق إلا بإسقاط نظام الملالي
- إسقاط الملالي الضمانة الوحيدة للأمن والاستقرار في المنطقة
- نهاية نظام الملالي في عهد الملا روحاني
- ولع الملالي بالخداع ونشر الاخبار الکاذبة
- الملالي في طريق مسدود
- قناة الحرية صوت الارادة الوطنية الحرة
- أشرف3 قوة التغيير ضد نظام الملالي
- أمنية طفلة إيرانية تٶکد حتمية إسقاط نظام الملالي


المزيد.....




- الجيش الفنزويلي يحدد موقفه من التطورات الخطيرة في البلاد
- الجيش يرفض إعلان غوايدو نفسه رئيسا لفنزويلا وواشنطن تدعمه بق ...
- الإصابة بمرض القلب تبدأ من الرحم!
- زعيم كوريا الشمالية يبدي -ارتياحه الكبير- بعد تلقيه رسالة من ...
- الغارديان: واشنطن تتراجع عن عقد مؤتمر حول إيران بسبب الضغوط ...
- مقتل خمسة في إطلاق نار بفلوريدا
- إسرائيل توافق على إدخال منحة قطرية إلى غزة
- وزير الخارجية الأمريكي: مادورو لا يمتلك السلطة لقطع علاقات ف ...
- السيتي أول المتأهلين لنهائي كأس الرابطة
- السفير: 1985 أوكرانية متزوجات من أردنيين


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - الملالي والعملاء..الطيور على أشکالها تقع