أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - ملالي إيران لاينتحرون خوفا من الموت!














المزيد.....

ملالي إيران لاينتحرون خوفا من الموت!


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6087 - 2018 / 12 / 18 - 17:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليست الحالة الجارية في داخل المنظومة الدينية الحاکمة في إيران بحالة عادية وطبيعية بحيث يمکن أن نجد لها نظيرا أو مثيلا، بل إنها حالة مشوهة وغريبة من نوعها بحيث يمکننا أن نطلق عليها تسمية"مسخ" لکونها تسعى الى مواجهة کل ماهو واقعي وطبيعي والقفز عليه من أجل الاستمرار والبقاء، خصوصا وإن إستمرار تمسك هذه المنظومة القمعية الدموية باسلوب الهروب للأمام کحل وکخيار وحيد لها في مواجهة ماتعانيه من أوضاع بالغة السوء، يٶکد حقيقة کونها کالمستجيرة من الرمضاء بالنار!
نظام الملالي وهو يواجه أوضاعا غير مسبوقة منذ تأسيسه وشعوره بحالة خوف ورعب إستثنائية، فإنه وکعادته دائما يراهن على ماقد راهن عليه منذ تأسيسه، أي على تصعيد ممارساته القمعية ضد الشعب الايراني والتمادي في تصدير الإرهاب والحروب والأزمات إلى خارج إيران. ذلك إن إستراتيجية الديکتاتورية الدينية وکما بينت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية خلال الخطاب الذي قدمته أمام مٶتمر الجاليات الايرانية الاخير،" للبقاء وللخروج من الأزمات، تعتمد على القمع والانكماش داخل إيران، وعلى تصدير الإرهاب والحروب والأزمات إلى خارج إيران"، وهذه حقيقة صارت تتوضح يوما بعد يوم مع ملاحظة إن النظام وبإستمراره بهذا النهج فإنه وفي نفس الوقت يتآکل من الداخل بحيث يصبح کالشجرة المنخورة من الداخل وقد تسقط بفعل أي ريح عاتية.
من الواضح إن تهکم السيدة رجوي على محاولات ومساعي هذا النظام الجنونية والعبثية من أجل البقاء والاستمرار، هو تهکم في محله تماما وله أکثر من مبرر عندما تقول في خطابها بأنه:" لا مخرج ولا مفر للنظام للهروب من السقوط. منذ 40 عاما كنا ومازلنا نرغب في تغيير سلوكيات نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران، ولكنه، كما يقول لا ينتحر خوفا من الموت"! ذلك إن الهروب للأمام من المشاکل والازمات وتخطيها بهذا الاسلوب الذي هو في الحقيقة يساعد على إيجاد وخلق المزيد من المشاکل والازمات الاخرى، وکأن النظام يحاول التخلص من الموت طعنا بالمدي والسکاکين الى الموت بالحرق أو السقوط في الهاوية، ففي کل الاحوال هو مواجه للموت والذي يتمثل قطعا في سقوطه المحتوم الذي لامناص منه أبدا.
الطريق الذي سلکه ملالي إيران منذ 40 عاما، هو طريق الطغاة والمستبدين الذي لايوجد أية نهاية له سوى خزي وعار السقوط ودفع ثمن کل الجرائم والمجازر التي إرتکبوها رغما عنهم وإن کل مايفعلونه اليوم من أجل الحيلولة دون ذلك لن ينفعهم في کل الاحوال وإن مصيرهم شاٶا أم أبوا هو السقوط.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,713,017,888
- عندما يجعل نظام الملالي من نفسه أضحوکة
- شعب تقدمي وحضاري ونظام رجعي وهمجي
- من أجل سياسة حازمة حيال إرهاب نظام ولاية الفقيه
- الشعب يريد فضح نظام الملالي وإسقاطه
- بإتجاه إستئصال سرطان تدخل الملالي في العراق
- بإنتظار إحتراق نظام الملالي برمته
- ماکنة الموت للملالي لن تحول دون سقوطهم
- نظام الملالي هو بحق نظام التطرف والارهاب
- مجزرة 1988 ملف لايغلق إلا بإسقاط نظام الملالي
- إسقاط الملالي الضمانة الوحيدة للأمن والاستقرار في المنطقة
- نهاية نظام الملالي في عهد الملا روحاني
- ولع الملالي بالخداع ونشر الاخبار الکاذبة
- الملالي في طريق مسدود
- قناة الحرية صوت الارادة الوطنية الحرة
- أشرف3 قوة التغيير ضد نظام الملالي
- أمنية طفلة إيرانية تٶکد حتمية إسقاط نظام الملالي
- نظام الملالي يهدد وهو يرتعد خوفا!
- نظام الملالي أم کومة القش اليابسة
- دفاع سخيف جدا عن نظام الملالي
- سقوط الاستبداد الديني من أساسه


المزيد.....




- إصابة 3 من أفراد الشرطة السعودية في إطلاق نار بالمدينة المنو ...
- أردوغان يعترف بوجود مقاتلين سوريين إلى جانب قوات تركيا في لي ...
- بعد شكواه من النحل.. لن تصدق ما وجده هذا الرجل تحت أرضية منز ...
- السلطات الإيطالية تقرر إغلاق مرافق عامة في عشر بلدات تحسبا ل ...
- السعودية تعلق سفر المقيمين إلى إيران
- بـ 4 كاميرات.. تعرف على هاتف سوني القادم
- الرئيس الجزائري لـ RT: هناك طلب شعبي لتحرك الدبلوماسية لرأب ...
- في جنوب السودان: تعيين مرتقب لزعيم التمرد كنائب للرئيس
- ست دول جديدة في قائمة الدول الممنوعة من زيارة الولايات المتح ...
- عملية برخان الفرنسية تعلن "القضاء" على حوالي خمسين ...


المزيد.....

- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - ملالي إيران لاينتحرون خوفا من الموت!