أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الهاشمي - النظم القرآنى وسجع الكهان : سورة المسد نموذجا 2/2















المزيد.....

النظم القرآنى وسجع الكهان : سورة المسد نموذجا 2/2


محمد الهاشمي

الحوار المتمدن-العدد: 6087 - 2018 / 12 / 18 - 10:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ذكرت فى المقال السابق العديد من قصار الايات القرآنية ومقارنتها بسجع الكهان فى ذاك الزمكان ليرى القارئ مدى التشابه بينها وبين آيات القرآن
فلماذا اخترت سورة المسد نموذجا وافردت لها مقاله خاصه وهى فى السجع لاتفرق عمن ذكرته سابقا ؟
السبب ان الشيخ الشعراوى فى احدى تراهاته وخرافاته التى يطلق عليها تفسير القرآن وماهى الا سفسطة ينبهر بها العوام ، حيث قال : ان هذه السورة فى اعجاز عظيم من الله .
فما هو هذا الاعجاز؟
لنبدأ اولا بالتعرف على اسباب نزول هذه السورة ونوضح مافيها من خلل حتى فى منظومة السجع
يتفق جمهور المفسرين ان سبب نزول السورة هو :
( في يومٍ من أيّام الدّعوة الإسلاميّة خرج النّبي عليه الصّلاة والسّلام وصعد على الصّفا ليبلّغ قومه وعشيرته الأقربين، وقد نادى النّبي في قريش حتّى تجتمع له، وقد اجتمع له معظم أعيان قريش ومن لم يستطع أرسل رسولًا، وعندما تجمّع الرّهط أمام رسول الله خطب فيهم قائلًا، يا معشر قريش أرأيتم إن أخبرتكم أنّ عدوًّا مصبّحكم أو ممسّيكم، أأنتم مصدّقي، قالوا نعم وما أنت بمكذّب، فقال : فإنّي نذيرٌ لكم بين يدي عذاب شديد، فقال أبو لهب تبّا لك سائر اليوم ألهذا جمعتنا، فأنزل الله تعالى فيه وفي زوجه آيات سورة المسد، قال تعالى (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وتَب * ما أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ * سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ * وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ * فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ)، صدق الله العظيم ) انتهى
اولا : القول بان النبى محمد صادق امين وهى الصفه التى لازمت المفسرين الاسلاميين طوال الوقت
فاذا كان مايقال صحيحا ، فلماذا لم يؤمن به طوال فتره وجوده بمكه لمده 12 عام سوى من 70 – 90 فقط ومعظمهم من العبيد الذى وعدهم بالحرية وقال لهم ( اتبعونى اجعلكم انسابا ) ؟
والمشكلة انه بعد انتشار الدعوه بعد هجرته للمدينه تلى عليهم (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا عَبْدًا مَمْلُوكًا لَا يَقْدِرُ عَلَىٰ شَيْءٍ وَمَنْ رَزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنْفِقُ مِنْهُ سِرًّا وَجَهْرًا ۖ هَلْ يَسْتَوُونَ ۚ الْحَمْدُ لِلَّهِ ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ) النحل ايه 75
واذا كان مايقال صحيحا فلماذا لم يصدقه اى ممن داعاهم من عشيرته الاقربون فى هذا الموقف الذى نزلت فيه هذه السورة ؟
ثانيا : ناتى الى نظم السورة
(تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وتَب
ما أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ
سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ
وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ
فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ)
فنجد انها لاتبارح سجع الكهان ، وهى ديالوج بين محمد وعمه ابو لهب ، قال بعض المفسرين انه قرأها فى التو واللحظة
قال له : امن اجل هذ جمعتنا، تبت يدك ، فرد عليه : تبت يدا ابى لهب وتب ، قال له : مالى سيغنينى عند الله ، فرد عليه : ما اغنى عنه ماله وماكسب ..... الخ ثم وصله سب وقذف فى امراته ام جميل أروى بنت حرب بن أمية وأخت أبي سفيان صخر بن حرب أحد زعماء قريش وكانت جارة لمحمد وبيتها مُلاصق لبيت خديجة بنت خويلد زوجته ، والاكثر من هذا ان ابنيها عتبة وعتيبة كانا متزوّجان من ابنتيّ محمد رقية وأم كلثوم واللذان قام بطلاقهم بعد هذه السورة
ولكن محمد لم يراعى الجيره ولا النسب ولا القرابه ولا الحرص على ابنتيه فقام بسبها بدون سبب حيث انها لم تشارك فى هذا الجمع
وحتى ينتظم السجع نرى كلمة ( وتب ) بعد ( تبت يدا ابى لهب ) والتى احتار فيها المفسرون ولم يجدوا لها معنى مناسب
ثم تاتى اوصاف ام جميل لامعنى لها ايضا (وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ ، فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ) تضاربت فيه اقوال المفسرين
فكما ذكرنا من قبل ان السجع لايهتم بوحده الموضوع بقدر اهتمامه بالبحر والقافيه
ومن ناحيتنا نرى انه كان من المنطق ان تقال هاكذا :
تبت يدا ابى لهب وتب
ما اغنى عنه ماله وماكسب
وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ
فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ
سيصلوا نارا ذات لهب )
ولكن اى منطق يقاس عليه ماتلاه محمد على اساس انه وحى من السماء ؟
كلام ليس له معنى – وحده الموضوع مفقوده – حتى ترتيب الايات غير منطقى
وفى وسط هذا اللا منطق نجد الشيخ الشعراوى يتغاضى عن كل هذا بل ويقول لنا ان هذه الايه فيها اعجاز عظيم من الله .
فما هو الاعجا يامولانا ؟
يقول لافض فوه : كان من الممكن لابى لهب ان يهدم القرآن كله ويقول ، الم يقل الله ان مصيرى النار لاننى كافر بما انزل على محمد ، انا اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله ، ولكن الاعجاز ان الله منعه من قولها !!!!!!
ونسى شيخنا الجليل الذى كان من اهم اسباب تغييب العقل المصرى ومهد الطريق للفكر السلفى الوهابى لغزو العقل المصرى
نسى انه من السهل جدا على محمد ان يقول كلاما مسجوعا : لقد غفر الله لابى جهل وموعده الجنة .
فقد حدث من قبل :
**ان الله غفر لكل من لاك سيرة امراته عائشه فى حديث الافك
** نراه فى الاية 12 من سورة المجادله يقول : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَأَطْهَر )
فلما انقطعوا عن مجلسه عاد ليقول فى الايه التاليه مباشرة :أَأَشْفَقْتُمْ أَن تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ ۚ فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )
** نراه فى الاية 65 من سورة الانفال يقول (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ۚ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ ۚ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ )
ولما رأى ان اتباعه يتخوفون من هذه المواجهه 20 يغلبوا مائتين ، و100 يغلبوا 1000
عاد ليقول فى الاية التاليه : الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا ۚ فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ ۚ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ ) ان العدد الذى سيواجهونه هو الضعف وليس 10 اضعاف بعد ان وصله ان البعض انصرف عن اهل مكه فى حربهم ضده
الله لم يكن يعلم ان بهم ضعفا ..... !!!!!
والكثير الكثير ممال كان يمكن لمحمد ان يقوله اذا اعلن ابى جهل اسلامه .... ولكن المغيبون استمعوا الى الشعراوى منبهرين بعبقريته الايمانيه مرددين : الله ... الله ... الله عليك يامولانا .
ولاننسى الايات المكية التى كانت تعظم اليهود والمسيحيين ثم وصمتهم بعدها بالكفر لان يهود المدينه لم يتبعوه ولا حتى مسلمى نجران
وعندما تفلسف ليقول ان الاسلام دعوه عالمية رغم وضوح الايه 7 من سورة الشورى التى تقول ( وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنْذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ ) الشورة آيه 7
فقال لافض فوه : انه اذا كانت مكه هى مركز الكره الارضية فان ماحولها تعنى العالم كله .... !!!!!
ولايعلم ان الكره الارضية واى كره ليس لها مركز على سطحها ، واذا اردنا ان نعرف المركز فهو فى داخل منتصف الكره .
والى اللقاء فى مقال قادم عن ( وانزلنا الزبور )





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,612,717,694
- النظم القرآنى وسجع الكهان : سورة المسد نموذجا 1/2
- النسيئ زياده فى الكفر – قراءه اخرى
- مولانا الباشا المعظم : سير دعيني !!!!!
- “ماني ذاش غا ثودار”، أول خطوة لاستشراف غد أفضل
- الحديقة العمومية بأزغنغان: من جحيم مفتوح..! إلى جنة مغلقة..؟ ...
- معطلون في مدينة معطلة
- سنة سعيدة 2959 وكل عام وأنتم معتقلون
- لماذا جامعتي -قاضي قدور-و -عباس لمساعدي-؟
- رسالة إلى السيد المحترم -إمرقان-*
- القضية الأمازيغية: محور نضالات الشعب المغربي
- الحركة الثقافية الأمازيغية، والاعتقال السياسي
- كيف تكون إرهابياً؟!
- لن أنتظر المهدي. . لن أنتظر المسيح
- من هم الإرهابيون؟


المزيد.....




- المرجعية الشيعية بالعراق تشدد على سرعة إنجاز قانون الانتخابا ...
- المدارس الدينية في دمشق
- المرجعية الشيعية في العراق تشدد على سرعة انجاز قانون الانتخا ...
- المرجعية الدينية العليا في العراق تشدد على ضرورة الاسراع في ...
- المرجعية الدينية العليا في العراق تجدد التاكيد على سلمية الت ...
- 80% من ضحايا الإرهاب حول العالم مسلمون
- ماليزيا تقيم قمة اسلامية مصغرة الشهر المقبل
- محكمة أميركية ترفض دعوى رفعتها ناشطة ضد منظمة إسلامية
- -المطبلون- لإبن سلمان سبب تفشي الالحاد  في السعودية
- جمعية فرنسية: 80% من ضحايا الإرهاب مسلمون


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الهاشمي - النظم القرآنى وسجع الكهان : سورة المسد نموذجا 2/2