أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - إنتصار الجزيرة وقطر على العربية والسعودية !















المزيد.....

إنتصار الجزيرة وقطر على العربية والسعودية !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 6085 - 2018 / 12 / 16 - 17:38
المحور: كتابات ساخرة
    


إنتصار الجزيرة وقطر على العربية والسعودية !
منذ سنوات لم اكن اشاهد قناة الجزيرة وفضلتُ عليها العربية ( يمكن بسبب إشاعات الجزيرة إخوانية ) ! ولكن بعد حادثة الطف ( اقصد القنصلية ) تركتُ العربية تماماً وعدتُ الى الجزيرة واضحيتُ متابعاً يومياً لها بسبب جودة الصورة والتحليل وخاصة بعد تبرئة القرضاوي من تهمة التبعية والحرض على الارهاب ( يعني ايش اللي اتغير هسة حتى يتم تبرئته ) !
قادني الشوق يوم امس لمشاهدة العربية ومعرفة الاخبار التي تُقدمها فكانت تنقل هلاهل إنتصارات السعودية بعد توقيع بعض التفاهمات مع الحوثيين ! الحديدة ومينائها بيد الحوثيين وصنعاء عاصمتهم وكل قوى التحالف بالرغم من شرائها لكل الاسلحة الامريكية وإرسالها الى الحديدة لم تقدر حتى دخول المطار والحوثي كان هو المسيطر والطرف الأقوى من الحكومة الشرعية ( عبالهم اكو حكومة شرعية ) ! في المفاوضات وفرض نفسه بقوة واضحى شريكاً فاعلاً ومسيطراً في اليمن ( يعني إيران اقتربت من داركم يا عرب ) ومع هذا كانت العربية تجلل إنتصارات المملكة وقادتها وسياستها الحكيمة في فرض ذلك التفاهم ( يعني لازم إنشوف قائد ونسجل الإنتصارت كلها بإسمه ) بالرغم من إنني اعتقد بأنها هزيمة مرة للحكومة الشرعية ( في المنفى طبعاً ) وكل التحالف الخليجي الذي دخل الى تلك المعركة بكل قواته واسلحته الامريكية وكل الدعم الامريكي ولمدة تزيد على اربعة سنوات دون حتى تحقيق خطوة واحدة ضد الإيرانيين ! تركتُ العربية ولعنتُ الإعلام العربي الغير النقيه والغير المنحاز والتابع والمبيوع .... عدتُ الى الجزيرة فكانت تنقل :
مجلس الشيوخ الامريكي يصوت بالإجماع على تحميل ولي العهد المسؤولية على حادثة الطف !
بعد الضغط على الرئيس الامريكي جينا هاسبل تقدم إحاطة لمجلس النواب عن تفاصيل حادثة الطف !
لقاء مبشار مع السيناتور الامريكي البارز ليندسي غراهما بوجوب معاقبة السعودية وعدم بيع الاسلحة لها وسحب دعمنا لهم في اليمن ( ليش كانوا يساعدونهم ) !
السيناتور الامريكي البارز كوركر : يقول لم أرى في حياتي مثل هذه الإحاطة وهذا الدليل الدامغ على مسؤولية ولي العهد بالحادثة .
السيناتور الديمقراطي تشاك شومر : كل اعضاء المجلس من الحزبين تكاتفوا لإدانة مقتل خاشقي وتحميل ولي العهد المسؤولية !
النائب المرتقب لقيادة مجلس النواب في المطلع القادم جيف فليك يدعوا الى قطع كل العلاقة مع السعودية !
ليندسي غراهام ( طبعاً هذا صار مثل مراسل الجزيرة في مجلس الشيوخ ) : لولا الولايات المتحدة لتكلمت السعودية خلال اسبوع الفارسية ( فكرة ليش لاء ! تنوع الحضارات ) !
السيناتور الجمهوري راند بول : التصويت التاريخي في مجلس الشيوخ يبعث رسالة واضحة للسعودية بأننا لن نغض الطرف على إنتهاكاتها !
السيناتور الديمقراطي ريتشارد بلومينثال : بالنظر لدور السعودية في هجمات 11 سبتمبر ( هاي خليها سكتة احنا ماناقصين يستر عرضك ) والقتل الوحشي لخاشقجي ومآساة اليمن فإن التصويت كان مستحقاً بشدة :
واشنطن بوست : ستبدأ من اليوم الجمعة حملة إعلانية لجذب الإهتمام بإغتيال خاشقجي وتستمر الى حين إتخاذ إجراءات ملموسة ضد السعودية ( والله لو اعرف هيج راح اشتهر بعد قتلي راح ازور القنصلية العراقية غداً ) !!
الرئيس التركي ولأول مرة يذكر في خطابه او لقائه مع مناصريه اسم ولي العهد السعودي في قضية الطف !
الحكومة التركية إنتهت من الاجراءات القانونية لتدويل قضية الصحفي !
هذا كان جزء بسيط من تغطية الجزيرة للواقعة في يوماً واحد فقط وقد اجرت مقابلات مع كل تلك الشخصيات بالإضافة الى مراسليها المزروعين أمام كل الشقق التركية والامريكية .
كل العالم هدأ بعد فترة من الحادثة إلا قناة الجزيرة ! قلنا في كلمة سابقة على الحكومة السعودية إن رغبت التخلص بشكل نهائي من تداعيات تلك الحادثة عليها أن تسلم الاشخاص المتهمين الى السلطات التركية وليقضوا بعض الاشهر في السجون الفندقية ومن ثم سيصدر عنهم عفو رئاسي وفي نفس الوقت عليها إعادة التطبيع والعلاقات مع قطر لأنها سوف لا تتوقف في إستغلال هذه الحادثة للإنتقام من المملكة وولي عهدها ولكن الاخوة في السعودية ( لا هذولة اخوة الاكاديمي ) لا يسمعون ولا يقرؤون ! وما التفاهمات مع الحوثين إلا جزء بسيط من فاتورة تداعيات حادثة القنصلية .
يجب وإن تأخر الوقت قليلاً تسليم هؤلاء الخمسة عشر وإسكات قناة الجزيرة وغير ذلك فلا اعتقد هناك مخرج للملكة من تداعيات تلك الحادثة ..
لقد خصصت قطر اكثر من الف وسبمائة وستة وسبعون مراسلاً في جميع انحاء العالم وامام كل القنصليات العالمية لنقل وتهيج القضية مع اي شخص يمر من امامهم .
كل المسؤولين الامريكيين ومن كلا الحزبين لا شغل ولا عمل لهم غير مقابلة مراسلي الجزيرة ( يمكن حتى بوب كوركر صار مراسلاً في الجزيرة ) !
حتى الرئيس التركي الذي رفض مبلغ ( حسب قولهم ) الخمسون مليار دولار من اجل تهدئة وتخميد القضية رفضها ( طبعاً راح يرفض يمكن قطر دافعة مائة مليار ! تركي ويشوف الدولار ) ! كل المسؤولين الاتراك لا ينامون في بيوتهم بل عليهم النوم أمام القنصلية بفضل إصرار وحنكة الجزيرة في تحريكهم . . الرأي العالم الامريكي بأجمعه تحركه وتهزه وتعيده الى نقطة الصفر قناة الجزيرة في قضية الصحفي بسبب نشاطها الغير العادي في تحريك ذلك الملف وعدم طيّه قبل الإنتقام . آلاف اللقائات المباشرة ولأكثر من شهرين ونقل آلاف التصريحات وآلاف المقابلات والمراسلات والتحقيقات والافلام والضيوف وغيرها على مدى الفترة التي اعقبت الحادثة الى أن جعلت القضية مستمرة ليلاً نهاراً وفي كل المحافل . اعتقد بأنها قد اشترت حتى اردوغان ونصف اعضاء مجلس الشيوغ الامريكي وربع اعضاء النواب وابرز السيناتورات الامريكية .
ناهيك عن شراءها لعشرات القنوات المنتشرة في العالم والإعلاميين الهاربين من بلدانهم لتناول وبشكل مباشر تداعيات تلك الحادثة ( معتز مطر راح يشق ملابسه ) ! ...
حتى إذا اصرت المملكة على نهجها الحالي في تدوال تلك القضية وحتى إذا هدأت الجزيرة وقطر وارغمت اردوغان على التراجع او السكوت قليلاً كيف سيكون مستقبل الحكومة السعودية وملكها القادم وهو يزور الولايات المتحدة بعد كل هذه الإنتقادات التي تعرض لها من قبل الاعضاء والمسؤولين والصحف الامريكية ! هذه مسئلة اخطر حتى من حادثة القتل نفسها !
يجب على المملكة أن تقوم بأي شيء ملموس وجلي للتخلص من آثار الواقعة قبل أن تضرب الجزيرة وقطر طلقتها الاخيرة في نعش العربية والمملكة نفسها .. الحوثيين نرجع اليهم بعدين !
لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو 16/12/2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,350,142
- اقتلوا اصحاب السترات الصفراء ( المجرمين ) !
- ضِحْكة بوتن القبيحة والمتحولين المثليين اللبنانيين !!
- لماذا يُهين الرئيس الامريكي السعودية وشعبها بهذه الطريقة الف ...
- هل سَتَعدم السعودية خمسة اشخاص بريئين ؟
- الشعب الباكستاني كلهُ يطالب بإعدام المسيحية آسيا بي بي !
- شعوب لا تجيد الرقص إلا في الهالوين !
- كُلما قامَ اردوغان بنفخ نفسه يأتي الغرب بدبوس لتنفيسه !
- الدولة المارقة !
- أينَ تَبَخَرَت جثة الخاشقجي !
- الروبوت صوفيا .. هل سَيحيا الإنسان بفضلها بعد موته !
- بعض الخواطر البسيطة عن الاخوة المسلمين المتعصبين !
- مليون مُسلم ولا طيار اسرائيلي ... شنو أنتَ أَهبَل !
- معركة وطيسة بين الحْمير والبغال في الغابة !
- ماهو الهدف من التحولات والتقلبات الغريبة في السياسة الامركية ...
- لماذا تفضحون انفسكم اكثر مما انتم مفضوحين يا ايها العرب !
- حتى لَو فَطَست دجاجة في كوالالامبور أمريكا هي السبب !
- هل إنزاحت وإنقشعت الغُمة ؟
- لماذا لا يتم استبدال الشعب السوري بشعب آخر من دول الجيران !
- الدعاية الإسلامية عن الأكلات الحلالية في الدول الحرامية !
- وأخيراً وافقت اوروبا على حدائق حيوانية للإنسان ! والله فكرة ...


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - إنتصار الجزيرة وقطر على العربية والسعودية !