أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية عن الفرنسية ..الجزء الثاني














المزيد.....

المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية عن الفرنسية ..الجزء الثاني


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6084 - 2018 / 12 / 15 - 04:02
المحور: الادب والفن
    


Où, teignant tout à coup les bleuités, délires
Et rhythmes lents sous les rutilements du jour,
Plus fortes que l alcool, plus vastes que nos lyres,
Fermentent les rousseurs amères de l amour !
منذ تلك الرحلة المغامرة ،
تغيرت عوالمي الداخلية فجأة صارت تصطبغ بالزرقة
ومعها الأوهام باتت اكثر حضورا
وتخامرني ايقاعات خفيفة تحت وهج النهار العالي
الحانها اكثر هرمونية وعذوبة من عزف كل قيثاراتنا
منذ تلك الرحلة المغامرة حتى تجارب الحب القاسية تعتقت
وصرت اتعامل معها باحساس مختلف

Je sais les cieux crevant en éclairs, et les trombes
Et les ressacs et les courants : je sais le soir,
L Aube exaltée ainsi qu un peuple de colombes,
Et j ai vu quelquefois ce que l homme a cru voir !
الآن فقط ، ويا للهول ، انا اعرف سماوات جديدة تتفجر بالبروق
وزوابع بنوافير لا نهاية لها
وأيضا اعرف أمواج وتيارات اعنف:انا اعرف ما هو المساء
اتعرف على ذلك الفجر وهو يتعالى بشموخ
فضلا على ذلك بت اعرف شعب الحمام الأبيض الناصع المحلق بالحب
وقد رأيت في بعض الاحيان هذا الانسان الذي كم شبه لنا اننا نراه
J ai vu le soleil bas, taché d horreurs mystiques,
Illuminant de longs figements violets,
Pareils à des acteurs de drames très antiques
Les flots roulant au loin leurs frissons de volets !
رأيت الشمس قريبة جدا ملطخة بأهوال صوفية لم اتلمس مشاعر توازيها من قبل
كانت تضيء طويلا على تلك الالغاز الارجوانية المبهمة
كأنها تشبه مكونات تعبيرية صارخة لدراما من ازمان غائرة في القدم
وكأنها امواج تتدحرج بعيدا جدا عن مصرعها

J ai rêvé la nuit verte aux neiges éblouies,
Baiser montant aux yeux des mers avec lenteurs,
La circulation des sèves inouïes,
Et l éveil jaune et bleu des phosphores chanteurs !
حلمت بليلة خضراء تندف بثلوج مبهرة
وتلك القبلة تصعد الى عيون المحيطات على مهل على مهل
وتناهي الى ادراكي الجديد اصوات دوران النسغ الذي لم اسمع به من قبل
وأيضا استيقاظ اصفر وازرق لغناء فوسفوري متوهج

J ai suivi, des mois pleins, pareille aux vacheries
Hystériques, la houle à l assaut des récifs,
Sans songer que les pieds lumineux des Maries
Pussent forcer le mufle aux Océans poussifs !
لأشهر بالتمام والكمال لاحقت حشودا تتضخم أمامي
من هستيريا حظائر البقر المسعور تهاجم شعاب مرجانية
دون التفكير ولو للحظة انها الاقدام المضيئة من ماريز
انها تملك قوة مكتومة تفجر المحيطات العاصفة

J ai heurté, savez-vous, d incroyables Florides
Mêlant aux fleurs des yeux de panthères à peaux
D hommes ! Des arcs-en-ciel tendus comme des brides
Sous l horizon des mers, à de glauques troupeaux !
لقد ارتطمت ، هل تعرفون ، بفلوريدات لا نظير لها
تبدو مثل مزج بين زهور ساكنة بعيون نمر مع بشرة الناس المتغيرة
اوا قواس قزح تعانقنا بقسوة كأنها قطعة من لجام يأسرنا بنطاقه
كل ذلك كان مرسوما تحت افاق بحار تختلط مع قطعان بدائية قاتمة وهائمة
ترجمة عن الفرنسية للشاعـر الشيوعي : أحمد صالح سلوم
لبيت الثقافة البلجيكي العربي – فليمال
Traduit les poèmes: Ahmad Saloum
Pour La maison de la culture belgo-arabe – asbl
.....................................................
فليمال - لييج – بلجيكا
كانون الأول ديسمبر 2018
......................................................
من اصدارات مؤسسة - بيت الثقافة البلجيكي العربي - فليمال - لييج - بلجيكا
La Maison de la Culture Belgo Arabe-Flémalle- Liège- Belgique
مؤسسة بلجيكية .. علمانية ..مستقلة
مواقع المؤسسة على اليوتوب
https://www.youtube.com/channel/UCXKwEXrjOXf8vazfgfYobqA
https://www.youtube.com/channel/UCxEjaQPr2nZNbt2ZrE7cRBg
شعارنا -البديل نحو عالم شيوعي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,068,976
- تريليون دولار لثقافة الموت والارهاب الاسلامية الصهيونية خلال ...
- المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية ...
- لم اختار الاستشراق والقومجية تبجيل شخصية مجرمة كصلاح الدين ا ...
- قصيدة :إيقاع جهات الياسمين
- ما الفرق بين دحلان وعباس ومشعل و موقعهم في سوق النخاسة العمي ...
- ما الطبخة التي اعدتها الدوائر الاستعمارية تحت شعارات السلام ...
- قصائد: الباطني ..عناوين الحشرات..مشاهد المرج من القطار.. للش ...
- قصيدتان للشاعر الأمريكي الكبير روبرت بلاي..لنحص معا تلك جثام ...
- قصيدتان للشاعر الأمريكي التقدمي روبرت بلاي ..ترجمة شعرية لهم ...
- قصيدتان للشاعر التقدمي الكبير روبرت بلاي..ارتواء حصان .. بعد ...
- الاديان والدعاية لها كجريمة ضد الانسانية ..جرائم الابادة الت ...
- لغة الكتب -السماوية- الركيكة و المتهافتة والشخصانية الشامتة ...
- ترجمة شعرية عن الانكليزية لأشعار الامريكي روبرت بلاي..قصائد ...
- ترجمة شعرية عن الانكليزية لقصائد الشاعر الامريكي الكبير روبر ...
- نقاش حول تودة وانور خامة والخميني والبعد الطبقي وحدوده في اي ...
- ترجمة شعرية عن الانكليزية لقصيدة شهر السعادة وقصيدة العيش في ...
- ترجمة شعرية لقصيدة شهر السعادة وقصيدة العيش في آخر الزمان لل ...
- قصيدة : سطوع فوانيس الحب
- هل تطبق الولايات المتحدة تجربة الصين بمحاربة الارهاب الايغور ...
- قصيدة : مرايا الفراشات


المزيد.....




- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- انطلاق مهرجان "فاس" للموسيقى العالمية العريقة بدور ...
- خطة مصرية أوروبية لتطوير المتحف المصري بالقاهرة
- دراسات.. الموسيقى تخفف من معاناة مرضى السرطان
- دراسة: الاستماع للموسيقى يمكن أن يخفف آلام مرضى السرطان
- افتتاح مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية في روسيا
- لماذا استاء البعض من تكريم مؤسسة فلسطينية للفنانة الهام شاهي ...
- القبض على إيطالي انتحل شخصية الممثل الأمريكي جورج كلوني
- -من إن بلاك 4- يتصدر إيرادات السينما و-رجال إكس- و-علاء الدي ...
- وهبي واخشيشن يسابقان الزمن لعقد مؤتمر البام بدون بنشماس


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - المركب السكران للشاعر الفرنسي الكبير آرثر رامبو..ترجمة شعرية عن الفرنسية ..الجزء الثاني