أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم هداد - عن النشيد الوطني العراقي..!














المزيد.....

عن النشيد الوطني العراقي..!


عبدالكريم هداد
(Abdulkarim Hadad )


الحوار المتمدن-العدد: 6084 - 2018 / 12 / 15 - 04:00
المحور: الادب والفن
    


لو قبلنا بــ (سلام عليك) كإنشودة لأسباب ما باللحن الذي ادعاه لنفسه الفنان كاظم الساهر بأداءه البكائي النوّاح عن السلام الوطني لثورة 14 تموز 1958 والذي ألفه الموسيقار العراقي الراحل لويس زنبقة، فكيف يمكن القبول بهكذا كلمات ساذجة وشعاراتية ان تمثل العراق وهي خالية من انعكاس روحية العراق الحقيقية والتاريخية وصورته الفسيفسائية الجميلة بمكوناته وتاريخه الكبير والعظيم وبيئته الطبيعية..!
فهل يعقل ان يكون هذا هو العراق السومري والأكدي والآشوري والبابلي حضاريا وبأديان المندائيين والمسيحيين واليهود والشبك والأيزيدين والبهائيين والأرمن الخ...؟
هل بات العرب وحدهم أبناء العراق، وهل الشيعة وحدهم كتبوا تاريخه...؟
الكلمات ساذجة ومدرسية ولا تحيد عن خبرة كاتبها في كتابته لأغاني حرب قادسية – صدام، وهي تدغدغ عواطف مكوَن طائفي محدد، وهي بذلك تنفي ما يناضل من أجله الشرفاء والوطنيين من أن العراق للجميع! وقد تكون للكاتب حسابات خاصة لتزكية تاريخه وماضيه القريب.
ان النشيد الوطني ليس مزاج شخص واحد او تمجيد لحقبة معينة او طرح لمفاهيم خاصة لطرف بات هو الأقوى في زمن ضاعت فيه الموازين، حتى انني كمواطن عراقي لن أمنح البرلمان العراقي الحالي في تركيبته وثقافته وسجله الجنائي والسياسي اللا وطني أية تزكية في أن يختار لي نشيداً وطنيا لتمثيل العراق..
ان النشيد الوطني يجب أن يكون حاملاً لمزاج تاريخ العراق برمته وفيه من الأمل ما يكفي لبنائه ومستقبله وان يكون ممثلاً للجميع وفخراً له..
ولن يكون ذلك سهلاً الا عبر لجان مختصة مكونة من خبراء لهم تجربة ودراية كبيرة وعميقة بالحيثيات التاريخية والنفسية والأدبية والفني لهكذا مشروع.
النشيد الوطني ليس أغنية لتحشيد الحاضرين لحفلة راقصة...! النشيد الوطني هوية وطنية للجميع، لايمكن تجاوزها بأي شكل من الأشكال أو المسميات وعليه يجب الابتعاد عن روح العنصرية والمسميات المقدسة والاستعلاء.
في اعتقادي أن النشيد الوطني العراقي يجب أن يبنى على ركائز المحبة والأمل والسلام من أجل المحافظة وتقوية نسيج المجتمع العراقي والإبتعاد به عن المطبات التاريخية التي حاول الإحتلال والأنظمة الحاكمة زرعها بين كيانات الشعب العراقي.

السويد
12-12-2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,852,640
- النظرية ورقصة المنتفعين..!
- إن القادم نهار أسود..!
- صَفْگتْنَه للبصرَة..!
- يابدرنا السياب..!!
- نص اغنية عراقية - خسارَة -
- بَلي يَا بَلبولْ
- إعذروني.. على من ......!
- ثقافة البعث تمارسها قيادات أحزاب العراق
- ولاية فقيه مستترة..!
- العراق لن يتقدم..!!!
- لا يغادرُ سريرَ الغيمَة..!
- أغنيةٌ على مقامِ الحجاز..!
- فضة وحلوى وفنجان قهوة..!
- أمريكا والدول الاوربية تتستر على سراق ومشرعي القتل في العراق
- أنا دبٌ قطبيٌّ اسمرٌ..!
- إشتياق متأخر..!
- عطرُ ليلي..!
- العامل..!
- وافرشُ قميصي الجديد
- بورتريه عابر..!


المزيد.....




- المصادقة على مشروع قانون اتفاق شراكة بين المغرب والاتحاد الأ ...
- التسامح عنوان لمهرجان الموسيقى الروحية بمدينة فاس المغربية
- التسامح عنوان لمهرجان الموسيقى الروحية بمدينة فاس المغربية
- مجلس النواب يصادق على اتفاق الشراكة في مجال الصيد المستدام ب ...
- بوريطة يؤكد على الانخراط النشيط للمغرب قي قمة الضفتين
- فيلم روسي نال جائزة أفضل سيناريو في مهرجان شنغهاي السينمائي ...
- 9 جوائز من نصيب وثائقي -سكان الأرض اليباب- للسورية هبة خالد ...
- مطالب بمنح حكم برازيلية جائزة الأوسكار بعد لقطة طريفة
- اعتصام لمنتخبين من كلميم بمقر وزارة الداخلية
- الصويرة المغربية تحيي أيام موسيقى القناوة في دورتها الـ22 وت ...


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالكريم هداد - عن النشيد الوطني العراقي..!