أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - الثورة والتغيير














المزيد.....

الثورة والتغيير


كمال غبريال
الحوار المتمدن-العدد: 6077 - 2018 / 12 / 8 - 14:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يفترض لكي تكون "الثورة" جديرة بالتثمين والتقدير، أن تكون عبارة عمليتي هدم وبناء متتاليتين. تعقد الحياة والحضارة ‏جعل هذا أمراً بالغ الصعوبة، خاصة في ظل حالات الفوران أو الجيشان العاطفي، التي تصاحب الثورات بشكلها ‏التقليدي الجماهيري. لقد تخطت البشرية إمكانية التغيير عن طريق الثورات الجماهيرية، التي صارت الدعوة إليها الآن ‏دعوة للفوضى وليس الثورة بمضمونها الإيجابي‎.‎
هناك الآن مشكلة خطيرة، ليس في عملية البناء الجديد المرتجى من الثورة فقط، ولكن في عملية هدم القديم. فتعاظم ‏أعداد سكان المدن والدول، وارتباط حياة الناس بصورة تامة شاملة بالدولة ومؤسسات المجتمع الرسمية والأهلية، جعل ‏المتضرر الأول والأعظم من أي اختلال للنظام والاستقرار، ليس طبقة الحكام، وإنما المواطن العادي البسيط‎.‎‏ مرافق ‏المياة والكهرباء والتليفونات والبنوك والمواصلات وهيئات جمع القمامة وغيرها، لا يحتمل المواطن الثائر نفسه تعطلها ‏أياماً أو لحظات‎.‎‏ وقد رأينا موجات الهجرة المليونية من سورياً. ليس فقط هرباً من الموت، ولكن أيضاً للافتقاد لمقومات ‏الحياة.‏
التغيير الآن لابد وأن يتم بالضغط المتزن الهادئ، وليس بالثورات التي لا تحتمل حتى عبء وتداعيات التخريب، علاوة ‏على افتقادها لمشروع منظم متكامل للجديد الذي يحل محل ما ضاقت به في حياتها‎.‎
التغيير الحقيقي لا يأتي فجأة، ولا يتحقق بإصلاحات جزئية‎.‎‏ ولا يتأتى بتغيير أشخاص على رأس هرم السلطة، أو حتى ‏مجرد إعلان تبني سياسات أو دساتير جديدة‎.‎‏ يأتي التغيير الحقيقي بمشروع متكامل لاستبدال المنظومات بكامل ‏مكوناتها‎.‎‏ التي تشمل الأهداف والفكر السائد لإدارة المنظومة، ومؤهلات المكون البشري وطبيعة العلاقات والإجراءات ‏الحاكمة للعمل بالمنظومة، وتحسين الموارد المادية، مع تغيرات مناظرة للبيئة التي تعمل فيها ومن خلالها.‏
المجتمعات الحية المتحضرة، تتضمن منظوماتها المختلفة آلية ذاتية للتصحيح والتطوير المستمر. بحيث يجوز ‏اعتبارها في حالة ثورة مستمرة، لا تتوقف لحظة واحدة عن فعلها الثوري، وبالتالي تنتفي فيها الحاجة لثورة تهدم وتقيم ‏جديداً.‏
المشكلة في المجتمعات والشعوب الراكدة، والتي استقرت على حالة تخلف وفساد، تجعل من المستحيل إقامة جديد دون ‏هدم القديم. وقد رأينا تجربة الشرق الأوسط مع ما سميناه "الربيع العربي"، وقد نجحت بعض شعوبه في الهدم إلى حد ‏الخراب الشامل، دون مؤشرات للقدرة على الإتيان بجديد. واقتصر جهد بعض شعوب على هدم جزئي، عاد معه القديم ‏للسيطرة، وإن بصورة أكثر هيمنة مما تمت الثورة عليه، كما في الحالة المصرية. ربما تونس فقط هي التي استطاعت ‏بثورتها التقدم بضعة سنتيمترات للأمام.‏





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,101,349,038
- محمد بن سلمان
- هو صراع المتناقضات
- الأغنية المصرية وتحولات الواقع
- الطريق للمشترك الإنساني
- نظرة بانورامية لفلسطين السليبة
- التمرد والمغامرة
- عفواً أستاذنا سيد القمني
- الليبرالية بين لعبتي كرة القدم والحوكشة
- ديناميكا التطور
- الفرق بين الدين والتدين
- أيديولوجيا السقوط
- كارثة مقدسة
- سويعات مع ثقافة التخلف
- قبطيات أرثوذكسية
- رؤية علمانية للرهبنة المصرية
- الصلب والقيامة في الأناجيل الأربعة
- العراق والشام واليوم التالي
- خيار التعامل مع قطر
- في مخاضة تيران وصنافير
- عودة القذافي


المزيد.....




- وزير الداخلية الأمريكي يغادر حكومة ترامب مطلع العام المقبل
- الجيش الإسرائيلي يهدم منزل فلسطيني متهم بقتل جندي إسرائيلي ب ...
- فرنسا: تعبئة أقل في التحرك الخامس لمحتجي -السترات الصفراء-
- رد صامت من إسرائيل وتنديد أردني ببيان أستراليا بشأن القدس
- من السعودية لتونس.. وعد بتقديم مساعدة مالية بنحو 830 مليون د ...
- بايرن المتجدد يسحق هانوفر ويقلص الفارق مع دورتموند
- أيام الغضب الفرنسي جذوة لا تخبو.. السترات الصفراء وجها لوجه ...
- أيام الغضب الفرنسي جذوة لا تخبو.. السترات الصفراء وجها لوجه ...
- مسابقة دولية لاكتشاف المنتجات الثانوية لأشجار النخيل
- استعمال خاطئ للري الملحي أدخل أميبا إلى دماغها فالتهمت خلايا ...


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - الثورة والتغيير