أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - المرأة الملعونة في الإسلام















المزيد.....

المرأة الملعونة في الإسلام


خالد كروم

الحوار المتمدن-العدد: 6038 - 2018 / 10 / 29 - 23:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الشخص المتعصب لرأيه .....لن يغير رأيه مهما وضعت أمامه من الكثير من الأدلة.... وسيستمر برفض الدراسات والتجارب..... والاكتشافات مادامت تعارض ما يؤمن به...... وسيقبلها بدون مناقشة .....مادامت تؤيد ما يريد......

انتقائية في اختيار ما يرغبون من بين ما ينتجه العلم،......فتارة يصرخ المتعصب بأن العلم يؤكد ماقاله ..(( كتابه المقدس))... منذ مئات او الاف السنين.....

والاعجاز العلمي في..(( كتابه المقدسة))... يثبته العلم....وتارة يصرخ ان العلم غير ثابت .....ولا يعتد به.... وهناك مؤامرات من العلماء....وهذه نظريات وليست حقائق......

انتقائية ومزاجية في الحكم..... مرة العلم جهة يعتمد عليها حيث يستخدمها لاثبات ما يؤمن به...... ومرة يصبح فيها نفس العلم الذي تخرجه نفس التجارب...... والمنهج العلمي مؤامرات تحاك ونظريات غير مثبتة......

الشخص العادل المتزن يغير رأيه ......اذا ما ثبت ان رأيه خاطيء.....أيا كان هذا الرأي......ويثق بان المنهج العلمي الصارم قادر على محاولة فهم الحقيقة عن الحياة والكون......


فهل حقاً يمكن أن تكون مؤمناً بدين مـعيـن وتحترم بقية الأديان....؟ فأنت عندما تؤمن بدين ما.... فهذا يعني إنك....(أوتوماتيكياً)....توافق على كــل ما جاء به.... فالإسلام يقول إن المسيحية دين كفر وضلالة .....وقد تم تحريفها..

والمسيحية تقول إن الإسلام عمل شيطاني .....وإن محمد...(ص)... لم يكن سوى أحد الأنبياء الكذبة الذين حذر منهم يسوع.... فعبارة أنا مسلم - أنا مسيحي.. وأحترم الديانات الأخري.... عبارة غير صحيحة منطقياً.....

فأما إنك مؤمن بدين ما..... ولا تحترم الديانات الأخرى...... إتباعاً لتعاليم دينك......أو إنك غير مؤمن بأي دين...؟ وتحترم الديانات الأخرى ..((وهذه حالة أكثر من نادرة))....وحقيقة لا يوجد أي دين يحترم الديانات الأخرى....


المرأة الملعونــــــــة للجنس ...؟!
---

جاء في “أصح كتاب بعد القرآن” الحديث التالي للرسول محمد..((ص))...((إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح))...


الحديث واضح....ولا يحتاج شرحاً كثيراً:_ ..((يتوجب على المرأة أن تمارس الجنس مع زوجها في أي وقت يشاء هو.... وإن رفضت ستحل عليها لعنة الملائكة))......

الآن دعونا نذهب إلى قاموس أوكسفورد ..(( Oxford )) ..لنبحث عن تعريف كلمة إغتصاب ...((Rape )) ....هو :_ (( إجبار شخص آخر على ممارسة الجنس ضد رغبته))...

بتطبيق هذا التعريف على ااحديث المنسوب لرسول الإسلام ...محمد..(ص)..... نجد أن محمداً .....يدعو بصراحة إلى الإغتصاب..

وفي هذه الحالة الإغتصاب الزوجي...... والذي يـعد جريمة تعاقب عليها الكثير من الدول المتحضـرة......يا لها من مـفارقة.. القوانين البشرية.... أرحم وأعدل من قوانين دين الرحمة ...!

فما هي تبريرات المـسلمين لهذا الحديث.....؟

1:_ يحق للمرأة الرفض إن كان لديها عذر شرعي....((كالمرض أو الصيام الواجب)).....

— الردعلى هذة المزاعم هي :

1:_ ماذا لو رفضت المرأة ......لأنها لم تكن تميل إلى زوجها ذلك اليوم......؟

2:_ ماذا لو رفضت .....؟لأنها لم تكن في المزاج المناسب لإقامة علاقة زوجية في تلك اللحظة......؟ فكما هو معروف .....فأن العملية الجنسية تعتمد كثيراً على الحالة النفسية للشخص......

فهل نفهم من الحديث أن المرأة ليست سوى ..((وعاء تفريغ))... للرجل..مثل أي حيوان موجود على الارض .... وأن مشاعرها وأحاسيسها أثناء العلاقة غير مهمة.....؟ فقط تلبية الشهوانية لزوجها...

:_ بأمكانها أن ترفض...... لعن الملائكة ليس شيئاً مهماً.....!

— الردعلى هذة المزاعم هي :

في البداية.. ما هي مرتبة الملائكة في الإسلام.....؟ في الواقع لهم مرتبة كبيرة.... لتوضيح ذلك دعونا نستشهد بأحد آيات سورة آل عمران:

(شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائماً بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم) [آل عمران:18]

وحسب الرد على هذة الاية .... ستحسم الجدال .....وكل من يخالفها وهو مؤمن بدينه .....فهو اما منافق او جاهل {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخرة مِنَ الخاسرين} [آل عمران: 85] ...

هنا قرآن الله شهادته بشهادة الملائكة.. ....وهذا -حسب فقهاء الإسلام- يـعتبر أمراً عظيماً......!

إذاً نستنتج من السابق أن لعن الملائكة لشخص ما ليس بالأمر السهل..... أو العادي في الدين الإسلامي....

فجميع الأديان تعتمد على الغيبيات..... وهذا هو مصدر قوتها....لا يوجد دين يقول لك:_ إن أقمت علاقة محرمة سيحدث لك كذا ثاني يوم....بل يخبرك بإن الله سيحاسبك...

....((بعد موتك)).... وسيعاقبك في الحياة في ...((أحد الأيام)).. ..يمهل ولا يهمل وغيرها من العبارات الفضفاضة....

الإيمان بالغيبيات يزرع الخوف في داخل المؤمن....... خوف تستمد منه الأديان سلطتها على تفكيره...... وتعطل فيه كل أسس المنطق....

فجميع الأديان تبحث عن المغفلين....افلاطون ...حامو رابي ...وغيرهم كثيرين لم يبعث منهم نبي...حتي فى الصيني والياباني لا يعترفون بــ الله ورسوله تجد القوانين الوضعية تضبط المجتمعات بغض النظر عن الفطرة....


لماذا ..؟ لانها أساسها كانت اساطير في العراق القديم ....وبلاد الشام .....سرقوها اليهود .....وجعلوا كل أبطالها اجدادا لهم....

وكل من جاء بعدهم فى الشرق الأوسط ....وجد فيها كنزا يخلده ....لان أساس الفكرة جاءت من اسطورة جلجامش العراقية اول اسطورة فى التاريخ ....

وكان هدفه الحصول على الخلود ....وعندما فشل استغلها آخرون وجعلوا الخلود في الجنة بعد الموت ......وليس فى الحياة كما كان يريد.....

والالهة أخذوها عن بعل وايل آلهة الكنعانيين والفينيقيين وانليل و انو إله السماء ومردوك من العراق......

وقصة الطوفان ونوح كذلك .....وقوانين حمورابي لازالت فى الديانات الإبراهيمية على انها شريعة الاهية....وأخذوا ايضا من زرادشت والاهه اهوراماذدا...

فهل المراة ولدت لأجل متاع الرجل .....وتلبية وتفريغ لشهواته الحيوانية....بغض النظر عن رغبتها واردتها....فيجب ان يتعلم الزوج ان يحترم رغبة زوجته ....واردتها....

الانسان عموما يعيش مدفوع بغرائزه ...... لكن ملكياته العقلية هي وحدها المسؤولة عن ضبط تلك الغرائز....يجب على الرجل ان يمتلك زمام نفسه .....كي يتحكم بزمام تلك العرائز ....ويهذبها وليس هي من تتحكم به....

حتى وان كانت زوجته عليه ان يحترم رغبتها ......ويشعر بها ولا يغصبها على شيئ لا تريده وألا كان الامر اغتصابا".....

والرجل يتكلم عن حقوق السبي ....والرجم ....والبيع..... ونكاح السبايا..... والسراري والايمات..... والخادمات ....والعابدات.... والمتاجرة بهن ....

ووصفهن بناقصات العقل والدين...... ولهن الثلث .....ولرجل ثلثين .....والعصمة بيد الرجل..... واعادة الى بيت الطاعة غصبا"عنها.... وهي عورة .. الخ


أخيرا":_

ان الاديان كلها تخالف الطبيعة البشريه المسالمه..... وتشوه مكانة المرأة التى هي نصف الرجل ......

ثم تخالف نصوصها ايضا التى تقول:_....(انا خلقناكم من نفس واحده).....وكثير من النصوص الدينيه في كل الكتب السماويه التى اغرقتنا بالعنصريه والجهل.....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,020,820
- انتظار المخلص الإلهي لأصحاب الإديان الإبراهيمية والثورة العق ...
- نادية الايزيدية من دعش الى نوبل وكراهية العرب للفرعونية والس ...
- قراءة بين أسفار التوراة واصحاحات الانجيل والنصوص القرآنية وا ...
- فقهاء الإرهاب والنمو الفكري الديني للفيلسوف لوك
- المبادئ الفلسفية للرد علي السلفية الإسلامية
- إشكالية المرجعية بين العدم المطلق الفلسفي
- حرب الآلهة فى الأساطير القديمة والإديان الأبراهيمية ج1
- بين الإسلام والمسيحية الانتظام والاضطراب
- انثروپولوجيا إله الموت وعشوائي السلوك
- مريم المجدلية والقصة الخرافية فى أنثروپولوجياً الإديان الإبر ...
- دموية الإديان الأبراهيمية فى إبادة الشعوب الضعيفة
- الحقيقة الفلسفية المطلقة وجذور الأسطوري الديني
- الأنقاض الأوغاريتية والبعل السوري _ وقصة تدمير الحضارة السور ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج 6
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج5
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج4 ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج3 ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج2 ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج1
- أرفعوا القادسية عن التراث الموروث


المزيد.....




- الإمارات تستعد للزيارة التاريخية المشتركة لبابا الفاتيكان وش ...
- نشطاء: وفاة رجل دين سعودي بعد 5 أشهر من احتجازه
- الإمارات تستقبل شيخ الأزهر والبابا فرانسيس يوم 3 فبراير المق ...
- من هو -الأب الروحي للجماعة الإسلامية المتهمة بتدبير هجمات با ...
- عراق بايكرز .. -لا للسياسة- لمداواة جراح الطائفية
- خبير ليبي: الإسلام السياسي هو من يحاول إعاقة العملية السياسي ...
- مصر.. المتهم بقتل -عصافير الجنة- العام الماضي ينكر اعترافاته ...
- صنداي تايمز: الانسحاب الأمريكي من سوريا «أنعش تنظيم الدولة ا ...
- -اضغط لتصلي- مع بابا الفاتيكان
- أمين المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة يؤكد عدم وجود تناقض بي ...


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - المرأة الملعونة في الإسلام