أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - حملة من أجل السلام والانسانية ورفض التطرف والارهاب














المزيد.....

حملة من أجل السلام والانسانية ورفض التطرف والارهاب


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 6038 - 2018 / 10 / 29 - 17:04
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لم يعد بإمکان نظام الملالي أن يتملص من جرائمه وإنتهاکاته التي يرتکبها ويستمر في ممارساته الاجرامية ولسان حاله يسخر من العالم، فقد صمم المواطنون الايرانيون الاحرار في مختلف بلدان العالم على التصدي له وعدم السماح بالاستمرار بهذا الصدد، وإن تلك الاعوام التي کان فيها هذا النظام الارهابي المعادي للإنسانية والحضارة يرتکب فيها جرائمه ومجازره دونما مسائلة ومحاسبة قد ولت الى غير رجعة.
عندما يبادر المواطنون الايرانيون الاحرار في هولندا (لاهاي) وكندا (اتاوا) والسويد (استكهولم) والنرويج (اسلو) وكندا (تورنتو) السويد (مالمو)، للتظاهر مطالبين المنظمات المعنية بحقوق الإنسان والدول بإدانة جرائم نظام الملالي، لاسيما الإعدامات الهمجية، معلنين عن تضامنهم مع الاحتجاجات والاعتصامات التي تقوم بها شرائح مختلفة للشعب الإيراني لاسيما السجناء السياسيون في إيران، فإن ذلك يعني بأن جرائم ومجازر وإنتهاکات نظام الملالي قد باتت تحت الاضواء ولم يعد بوسعه أن يستمر في إجرامه وظلمه وإن موعد جرجرته أمام المحاکم الدولية لمحاکمته کمجرم ضد الانسانية قد بات قريبا.
نظام الملالي الدموي الذي کان يستفاد دوما من الصمت والتجاهل الدولي ويقوم بإستغلال کل الامور من أجل ذلك، يبدو واضحا بأن المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق قد ناضلت بما يکفي لتعريته وفضحه وکشفه على حقيقته البشعة أمام العالم کله وإن الايرانيون الاحرار الذين إستوعبوا وأدرکوا مصداقية وواقعية مواقف منظمة مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية، قد صمموا على أن يدلوا بدلوهم بهذا الصدد ويحملوا علة کواهلهم قضية الشعب الايراني ليصبحوا سندا وعونا وعضدا للمقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق، يقومون بأداء دورهم الوطني المجيد بهذا الصدد ويفتحوا جبهة جديدة ضد هذا النظام الدموي.
العلاقة والتواصل والتداخل غير العادي بين منظمة مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية من جانب وبين مختلف شرائح ومکونات الشعب الايراني في داخل وخارج إيران، قد صارت بمثابة حقيقة وأمر واقع ليس بإمکان أحد من إنکاره، وإن الاحتجاجات المتزايدة في الداخل والتي هي إستمرار لإنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، والتظاهرات الاحتجاجية لأبناء الجالية الايرانية في مختلف أرجاء العالم تٶکد وتثبت بأن بأن نضال المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق طوال العقود والاعوام الماضية لم يذهب سدى وإن الاهداف المرجوة منها قد تحققت رغم أنف نظام الملالي وإن سقوط هذا النظام صار قاب قوسين أو أدنى ولابد لشعوب وبلدان المنطقة والعالم من أن تتضامن مع الشعب الايراني وطليعته المقدامة من أجل السلام والامن والاستقرار ورفض ومکافحة التطرف الديني والارهاب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,060,068,266
- نظام الملالي والمأزق الذي لاخلاص منه
- العالم ينصت للمقاومة الايرانية ومجاهدي خلق
- جحيم يسمى نظام ولاية الفقيه
- من أجل حملة دولية فعالة لوقف الاعدامات في إيران
- الفقر والجوع في إيران من صنع نظام الملالي
- المشروبات الغازية صارت عملة عند نظام الملالي!
- مريم رجوي رمز الحرية والامل للشعب الايراني
- من يهين النظام العالمي غير الملالي؟
- حتى السجون لاتسلم من بطش وإستهتار ملالي إيران
- إعترافات مخجلة لنظام لايخجل
- عنترية فارغة للملا روحاني
- القصة المکررة للملالي مع الانبطاح والقمع
- نضال لاينتهي إلا بسقوط نظام الملالي
- دعوة مخلصة من أجل الانسانية
- مافيات التسول
- هجرة الادمغة الايرانية جريمة أخرى للملالي الدجالين
- الملالي يمسحون عار إنبطاحهم بقمع الشعب الايراني
- نظام الملالي والتدمير التدريجي لإيران
- هناك مشاکل وطريق ملالي إيران مسدود
- الحل في سد الابواب بوجه الملالي الدجالين


المزيد.....




- 75 عاماً على الاستقلال: يكفي البقاء أسرى نظام سياسي مولّد لل ...
- حزب العمال : بيـــــــــــــــان مساندة لإضراب الوظيفة العمو ...
- أصداء مفرحة لمهرجان -طريق الشعب- السادس / حسين علوان
- ندوات تتحدث عن الحكومة الجديدة ومشروع الإصلاح والتغيير وأخرى ...
- في المهرجان ..شاب ارتدى -طريق الشعب- بدلةً
- الأمم المتحدة تنشر أرقاما صادمة بشأن واقع الطفولة في العراق: ...
- امانة الاشتراكي تعزي بوفاة الدكتور صالح باصرة
- الكونفدرالية الدّيمقراطية للشّغل بعد أربعينَ سنة: ميلاد المش ...
- طعن مستوطن في مستوطنة “جيلو” قرب بيت جالا
- الحراك التلاميذي: دروس ومنظورات


المزيد.....

- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - حملة من أجل السلام والانسانية ورفض التطرف والارهاب