أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - سفيان بوزيد - حملة شعواء ضدّ حزب العمّال التونسي : ليحيا الحزب ، حزب الشعب














المزيد.....

حملة شعواء ضدّ حزب العمّال التونسي : ليحيا الحزب ، حزب الشعب


سفيان بوزيد

الحوار المتمدن-العدد: 6037 - 2018 / 10 / 28 - 21:30
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


حزب العمّال الشيوعي التونسي وليد حلقات فكرية و سياسية منذ ستينات القرن المنصرم ، و هو مرحلة عليا من تطور الحركة الشيوعية العالميّة و النضال الإنساني من اجل الاشتراكية ، و يعتبر الحزب من اعتى التنظيمات انضباطا و التزاما بقضايا الشعب و لحمة به .
فعلى بالرغم من السجون و المضايقات و جولات التعذيب و الحرمان من العمل و التغطية الاجتماعية طيلة عهدي بورقيبة و بن علي ، و محاولات ارباكه و تهديد قيادته بعد الثورة من قبل مؤسسات اعلامية و احزاب يمينية فان الحزب بقي محافظا على خطّه الايديولوجي ، مواصلا معركته ضد حكومات اليمين الليبرالي و الديني ، فاضحا برامجهم التخريبية للمجتمع و للاقتصاد و المرتهنة للدوائر الاستعماريةّ.
لعب حزب العمّال دورا رئيسيا في تأسيس الجبهة الشعبية التي تأتي تتويجا لنقاشات عميقة و واضحة في هذه المرحلة التي تعيشها تونس ، على هذا رفع الحزب شعارا اساسيّا "حزب في خدمة الجبهة و جبهة في خدمة الشعب " ، اي بتخصيص اغلبية امكانيته النضالية و المادية لفائدة العمل الجبهاوي رفقة عدد من الاحزاب القومية و اليسارية و منظمات تقدمية و عدد من المستقلين ، و نالت الجبهة مكانة لدى الشارع اذ كونت كتلة ب15 نائبا في مجلس الشعب رغم حداثة عهدها و في المقابل كلفّها التزامها بقضايا الوطن و الشعب : شهيدين : الرفيق شكري بلعيد و الرفيق محمد الابراهمي.
بعد كشف هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد و محمد الابراهمي تنظيما عسكريا سريا لحركة النهضة المتورطة في قتل الشهيدين و عمليّات جوسسة ضد قيادات عليا في الجيش و عدد من قيادات الاحزاب و المثقفين انطلقت حملة شعواء ضدّ الجبهة الشعبية في مرحلة اولى ، و الان تشن حملة تشويه و قدح و ارباك لحزب العمّال المكون الرئيسي للجبهة الشعبية .
و هذا و قد تجند عدد من اليمينيين الذين قد يكونوا احتلوا مواقع متقدمة في دوائر الحزب ، بتشويه عدد من الرفاق و اقصد هنا القيادات التاريخية للحزب ، التي كانت دائما رأس حربة في فضح برامج الحكومات الليبرالية و المتصدية للانتهازية و الداعية لضرورة مزيد تكريس الديمقراطية الحزبية بين كافة هياكل الحزب ، و غزت الشائعات على غرار طرد القيادات الحزبية ، و التي تتلمذ على يديها عدد كبير من الشيوعيين ، و اشاعة الكذب بين صفوف مناضلي الحزب .
حزب العمّال لم ينفي او يؤكد خبر احالة عدد من الرفاق على الطرد ، و هو ما وضع عدد من مناضلي الحزب امام حالة ارباك غير مسبوق ، و لكن الجميع على يقين واضح ان الحزب يسعى لانهاكه و افشال محاولاته الدائمة في تعبئة و توعية الشعب بمواصلة النضال لاستمرار الثورة و انجاحها .
اننا كشيوعيين تونسيين مفعمين بالأمل من اجل التغيير ، منضبطين لقرارات الحزب ، و ناشرين لفكره الانساني من اجل العدالة الاجتماعية و الديمقراطية الشعبية و الاشتراكية العلمية ، ندعو كافة رفاقنا لضرورة حماية الحزب من اجندات خارجية و داخلية تعمل على تفكيكه ، و اجهاده في حركات دنيئة منحرفة ، ان حزب العمال يواصل مساره في صمود ، و وحدة لكافة هياكله ، فليعش الحزب ، حزب الشعب ...حزب العمال ...





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,143,115
- قيادات أمنية قريبة من حركة النهضة تسعى لإتلاف وثائق تدين الت ...
- مبروك النصر لعمال تونس : حكومة الصندوق الدولي ترضخ لنضالات ع ...
- بمناسبة الامطار الاخيرة :أجراس الحساب قد حانت ايها المسئولون ...
- تونس : تواصل انتهاك الحريّات الفردية :تهمة الوقوف تحت الحائط ...
- عدد الجياع في العالم يزداد ، النظام الرأسمالي يقوم بتجويعنا ...
- في عيد المرأة : التونسيات في حرب ضروس ضد كهنة حركة النهضة
- دفاعا عن القطاع العمّومي: عمّال الشركة التوّنسية للكهرباء و ...
- ابتهج بثورتك و حريتّك و لا تبكي على اطلال نظام بن علي رغم ال ...
- جبنيانة : ملحمة اضراب الجوع يخوضها معطلون عن العمل
- في رسالة تاريخية قد تنهي الخلاف : محمد الكيلاني يعلن عن مسان ...
- نداء السماء : الجبهة الشعبية في تلك العتمة البيضاء
- رسالة الثوريين لمن يعتقد انهم خافوا ، ترددوا أو سلكوا درب ال ...
- الجبهة الشعبيّة : إرادة حياة و بناء المستقبل
- الكافرون بالثورة و الخونة يخوضون حربا ظروسا ضدّ جبهة الثورة ...
- حملة محمومة من اجل تدمير الجبهة الشعبية و مكّونها الرئيسي ال ...
- شكرا يا سيادة الشهيد ! –شذرات من ثورة 17 ديسمبر 2010 –
- قدمي في المُحَايدِين فما عاشت ثورة بالمُحَايِدين
- ناشط يحررّ رفيقه من براثن البوليس وتواصل التحركات المطالبة ب ...
- البوليس التونسّي يصفّي حسابه مع الناشطين عزيز عمامي و صبري ب ...
- خليفة نعمان : ثوار تونس في السجون بتهم الارهاب و الساديّون ف ...


المزيد.....




- السجن 25 عاماً لوالدين كبّلا وعذّبا أبناءهم الـ13 لسنوات
- قمة عراقية تضم رؤساء برلمانات ست دول مجاورة منها السعودية وإ ...
- الحكومة السورية تشكر مواطنيها: غيمة وبتمر
- ممثل ساخر في طريقه لرئاسة أوكرانيا
- المبعوث الأممي ينفي تعرضه لمحاولة اغتيال في طرابلس
- لا بنزين بالمحطات.. فرقص السوريون وغنوا بالشوارع
- قطة تصطاد طائرا بمهارة فائقة (فيديو)
- التحالف يعلن نجاح عملية عسكرية في العاصمة صنعاء
- فضيحة مدوية داخل إحدى سفن الأسطول الأمريكي
- بعد اختفائها.. اكتشاف عظمة غامضة في جسم الإنسان!


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - سفيان بوزيد - حملة شعواء ضدّ حزب العمّال التونسي : ليحيا الحزب ، حزب الشعب