أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - اللغة والأسلوب عند. اياد شماسنة--














المزيد.....

اللغة والأسلوب عند. اياد شماسنة--


رائد الحواري

الحوار المتمدن-العدد: 6033 - 2018 / 10 / 24 - 23:33
المحور: الادب والفن
    


اللغة احدى الوسائل التي نعبر بها عما فينا، عما نمر به، فأحيانا نقدمها دون تزويق، كما هي، لتتماثل وحالتنا/ما نشعر به، واحيانا تخرج هي دون وعي منا، وكأنها تتمرد علينا نحن الذين نصيغها حسب رؤيتنا وإرادتنا، فتبدو كالمرأة التي تتمرد على واقعها، طارقة بعرض الحائط كل المفاهيم والعادات والقيود، ، فتخرج لمواجهة الآخرين ووضعهم أمام حقيقتهم، ليتماثلوا معها في جوهرهم وشكلهم ودون مكياج، فهي ترفض أن تكون خادعة، متوهمة بشيء ليس فيها، أو أنها تريدنا أن ترينا أنفسنا كما نحن تماما، فنبدو بائسين، مظهرا وسلوكا وتفكيرا.
لغة و"إياد شماسنة" يتحالفان معا ليظهرا لنا حقيقتنا، فهناك لغة بسيطة وسهلة وعادية جدا، لكنها تُوصل فكرة بؤسنا، ونجد أيضا استخدام رموز الشؤم والخرب "البومة" عربيا، والضفدع" غربيا، والأدهى أنه لا يقدمهما ليقوما بعمل عادي، بل بعمل فني، الأولى لتغني والثانية لترقص، فأي فعلا هذا؟، وأي فرح هذا الذي سنشاهده؟، ألهذا وصل بنا الحال؟.
لكن الشاعر الديمقراطي لا يمنع حدوث هذا، فهو يعترف بحق الآخرين في التعبير عن آرائهم، عما يريدون، حتى لو كان ما نعرفه عنهم غير جميل، لهذا هو لا يكترث لهذا الغناء والرقص، وبما أن عالم الفن والأدب مفتوح للكل، فمن حقه أن يجرب أيضا حظه في الشعر والأدب والفن وما يراه، دون أن يمنعه أحد، ألم تغني البومة ويرقص الضفدع؟.
لكن واقع الاشياء لا تتوقف عند البومة والضفدع، بل نجد "المخدة" تزعم أنها تشارك الشاعر كتابة القصيدة:
"وتزعم المخدة انها شريكتي
في التلقي
وفي ديواني الشعري الجديد"
بهذا الشكل وهذا الاسلوب يمكننا أن نصل إلى الحالة التي أرادنا "إياد شماسنة" أن نقف أمامها، أن نعيها، ونعي حقيقتنا وحقيقة ما يمر به/ما يشعر به.
القصيدة منشورة على صفحة الشاعر على الفيس.

"ليس من شأني
لو إرادت البومة ان
تصبح مغنية اوبرا
ولا أهتم كثير لو حاول ضفدع
أن يرقص الباليه
في عرض بحيرة كبيرة.
ما زلت اعترف بحق التجريب
في الفن
منذ صرت اكتب قصائد شعر
على مخدتي في الليل
وتزعم المخدة انها شريكتي
في التلقي
وفي ديواني الشعري الجديد"





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,606,522
- -حكايا النافذة- فاطمة يوسف عبد الرحيم
- -سلوى الخزرجي-
- اللغة والمضمون عند علي أبو عجمية
- دور الفنان/الكاتب
- السلاسة في قصيدة -القدس أنت- محمد شهاب
- السواد في رواية -سقراط والمرآة- ديما الرجبي
- الفعل الماضي في قصيدة -قد كنت- عبد الكريم موسى
- مناقشة تغريبة خالد ابو خالد في دار الفاروق
- -أمشي إليها- سامح أبو هنود
- الواقع والفانتازيا في رواية -أوبرا القناديل- مشهور البطران
- محطات في -نقش على جدار الزمن- شريف سمحان
- نحن وترامب وسليمان
- حالة الكتابة في -تغريبة خالد أبو خالد-
- سلاسة اللغة في ديوان -حفيد الجن، سيرة شعرية- راشد عيسى
- مناقشة كتاب نقوش من الذاكرة
- الاشتراكية في -رباعية- إسماعيل فهد إسماعيل
- قوة الأفكار وتواضع الأسلوب في رواية -صوت- إبراهيم غرايبة
- الكلمة وأثرها في قصيدة -حقا قامت- سيلمان أحمد العوجي عندما ي ...
- الشاعر والمخزون الثقافي -مكابدات زليخة- ريكان إبراهيم
- -أوغاريت ذاكرة حقل- زهيرة زقطان


المزيد.....




- مجلس النواب يعقد اليوم أول جلسة عمومية
- بوعياش تلتقي مدانين بالاعدام وتدعو الى إلغاء العقوبة القصوى ...
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- شاهد: جاكي شان يريد تصوير فيلم أكشن في السعودية
- منع الفنانة المصرية بوسي من السفر وطلب بشطب عضويتها من النقا ...
- نشاطات فنية روسية متنوعة في الرياض ترافق زيارة بوتين للسعود ...
- حين تداعب الموسيقى مشاعر الراقصين.. مصري يرصد حركاتهم الاستع ...
- -الجوكر- يعتلي صدارة إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثان ...
- بالفيديو... أول تعليق للسيسي على فيلم -الممر-
- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-


المزيد.....

- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - اللغة والأسلوب عند. اياد شماسنة--