أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - ابراهيم حمي - ليكرم الشهيد ولكن














المزيد.....

ليكرم الشهيد ولكن


ابراهيم حمي
الحوار المتمدن-العدد: 6031 - 2018 / 10 / 22 - 16:19
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


على بعد أيام قليلة، ستحل ذكرى الشهيد المهدي بنبركة، وطبعاً ستحتفل العائلة الإتحادية بكل طوائفها على طريقتها لتخلد ذكرى عريس الشهداء، ومعها اليسار المغربي بكل أطيافه في هذا التخليد لهذه الذكرى. ومن الضروري الإشارة لمن يهمهم الأمر لتذكيرهم بأن التخليد لذكرى الشهيد المهدي، لا يجب أن تكون مناسبة لملأ مقراتهم، أو مناسبة لعقد إجتماعاتهم أو تجمعاتهم، وإصدار بياناتهم، وخطاباتهم الطويلة التي ترثي و تشجب و تستنكر ما تعرض له الشهيد بنبركة في سنة 1965 وكفى ، وانتهى الأمر إلي ذكرى أخرى. إن الأمر يقتضي أكثر من ذلك، لأن الشهيد المهدي ليس مناضلا عاديا تم إختطافه وإغتياله من طرف النظام المغربي والمتعاونون معه في هذه الجريمة البشعة، ولكن على الأجيال الصاعدة أن تعلم من هو الشهيد المهدي، عليها أن تعلم أن الأمر يتعلق بزعيم سياسي بارز، و رجل ألمعي في الرياضيات، وظاهرة فكرية و وطنية لا مثيل له في التاريخ السياسي المغربي الحديث، ثم إن الشهيد قضية دولية تهم كل المستضعفين والمقهورين في العالم، وأنه كان فكرا يتحرك، وحركة تفكر كما قال عنه الدكتور الراحل محمد عابد الجابري في إحدى مقالاته. وعلى الأجيال الصاعدة أن تعلم أيضا أن الشهيد المهدي وقبل إختطافه وإغتياله أنجز تقريرا عبارة عن نقدا ذاتيا أعده للمؤتمر الحزبي أنذاك، الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، وأن هذا التقرير رفضت قيادة الحزب قرائته على المؤتمريين، وأن هذا التقرير هو الذي أطلق عليه في ما بعد بالإختيار الثوري، وأن الشهيد المهدي انتقد فيه إلى جانب الخط السياسي للحزب أنذاك، إنتقد أيضا سلوك وممارسات القيادة، وطرح حلولا تنظيمية بديلة لما هو سائد في التنظيم الحزبي أنذاك، وعبر عن ذلك بمقولته المشهورة:لا حركة ثورية بدون ممارسة ثورية، الشىء الذي لم يروق للقيادة، ومن لهم مصلحة في عدم الدفع بالحزب نحو التطور التنظيمي والسياسي، وخصوصا الجناح النقابي في تلك المرحلة، ومن المعلوم أيضا أن الشهيد المهدي كان يحث على أن تكون الممارسة السياسة في كامل الوضوح والشفافية بين القيادة والقواعد، أو ليس هو القائل إن السياسة الحقيقية هي سياسة الحقيقة، تلكم بعض من الجوانب البسيطة جدا من جوانب كثيرة ومناقب في فكر الشهيد المهدي التي يجب التذكر بها ، وعلينا أن نقارنها اليوم بما تنتجه القيادة التي تدبر شؤون العائلة الاتحادية، وعموم اليسار المغربي، من إنتاج فكري وسياسي، وهل ينسجم مع السياق الذي سطره الشهيد المهدي وكل شهداء الشعب المغربي؟ وهل تفي هذه الإحتفالات بالغرض في مثل هذه الذكرى؟ وهل يصل فكر الشهيد إلى عموم الجماهير وخصوصاً الشباب؟ مع التذكير أن إكرام الشهيد إتباع خطاه، فهل قيادة العائلة الاتحادية على خطى الشهيد المهدي فعلا ؟؟!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,048,734,518
- منزلاقات البورجوازية الصغيرة.
- الاستبداد هو الأصل لكل فساد.
- في قضية التعليم
- اليسار.. اليمين.. الديمقراطية كقسم مشترك بينهما.
- - ﺩﺍﻋﺶ - ﺃﻭ ᥻ ...
- دفاعا عن المفكرة نوال السعداوي.. ضحالة وبؤس الفكر.. وسطحيته ...
- اليسار الذي اعرفه أنا!
- دولة الحق والقانون والسؤال المشروع
- قراءة وجيزة جدا لما قبل وبعد 7 أكتوبر
- أريد ﺃﻥ ﺃﻗﻮﻝ ما أر ...
- الحركات الأصولية بين شعار -الأمة- واغتيالها للأوطان...
- ليس هناك أملس بين الأنظمة الاستبدادية.
- إلى المدافعين عن الأطلال العتيقة!
- الحظ لم يأتي بعد
- تأملات في الوضع الراهن و الحزبي بالمغرب.
- -اليسار المغربي- واختبار المشاركة في الانتخابات
- تغريدة صعلوك
- وشم على خدي الأيسر
- رجة الخوف قبل الاعتراف -قصيدة نثرية-
- لو قرأتني من عيوني (قصيدة)


المزيد.....




- وفد من النهج الديمقراطي يزور عائلة الشهيد عبد اللطيف زروال ف ...
- الثورة والحياة اليومية – ليون تروتسكي
- رسالة غزة لحكام العرب: يسقط انبطاحكم
- القروض الصغرى بالمغرب.. استثمار كريم أم متاجرة بالفقراء؟
- ألمانيا 1918: ذكرى ثورة هزَّت عروش أوروبا
- الهيئة الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بالمضيق الفنيدق لقا ...
- الثورة والحياة اليومية – ليون تروتسكي
- أكلام تلاميذ خاسر أم نظام رأسمالي خامج؟
- حزب التحالف الشعبي يصدر بيان ” تحية للسلاح والمجد للمقاومة” ...
- بيان اجتماع الكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي ...


المزيد.....

- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - ابراهيم حمي - ليكرم الشهيد ولكن