أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عوني زنون أبوالسعيد - حكايتي مع سواق كارة الحمار














المزيد.....

حكايتي مع سواق كارة الحمار


عوني زنون أبوالسعيد

الحوار المتمدن-العدد: 6025 - 2018 / 10 / 16 - 13:19
المحور: كتابات ساخرة
    


حكايتي مع سواق كارة الحمار
عوني زنون أبوالسعيد
فاجأني سائق عربة يجرها حمار بمحاولة كبح حماره المسرع بعصبية وصراخ على حماره، وهو يقول له: "هيـيـيـيـــششش"
ولما توقف تنفس الصعداء وقال بصوتٍ عالٍ الحمد لله!
فسألته مستغربًا عن تصرفه وما الذي جرى؟!
أخبرني ببهجة واضحة ربنا ستر يا مختار، كانت بسة (قطة) في طريقي وخفت أن أدهسها.
قلت له برافو عليك أنت إنساني وقلبك رحيم وطيب
رد: هذه روح ولها خطية ومرة دهست قطة بالغلط بدون قصد وبكيت عليها ودفعت 50 شيكل وصمت يوم.
قلت له هل هذا حكم شرعي؟
رد: أنا أميَ ولا أعرف في الدين والشرع والفتاوي، لكن عملت هيك من راسي حتى يرتاح ضميري.
سرحت فيما قاله هذا الشاب الفقير البسيط الأميَ وقارنته ببعض علماء الأمة وقادتها ومعتلي منابرها الذين لا يرف لهم جفن وهم يوزعون فتاوي التخوين والتكفير والموت، ويجوعون شعبهم ويفرقون وحدته ويزرعون الأحقاد فيهدمون وشائج المحبة ويفككون الترابط الاجتماعي ويغرقونه في الفقر والعوز.
وتمنيت لو أن قوة شعبية مؤثرة تقول "هيـيـيـيـــششش" لأولئك الشرذمة بصوتٍ عالٍ صادقٍ جادٍ حازمٍ كصوت سوَاق الحمار!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,955,637
- من الأمريكية الأشهر في غزة إلى الرئيس أوباما (رسالة موقعة با ...
- درسٌ رِئَاسِيٌّ
- حكاية فلسطينية في يوم المرأة العالمي -
- صباح الخير حبيبتي - عوني زنون أبوالسعيد
- لَيْسُوا سَوَاءً - عوني زنون أبوالسعيد
- انصاف المنصف المرزوقي - عوني زنون أبوالسعيد
- قناديل الثورة / عوني زنون أبوالسعيد
- حورية - عوني زنون أبوالسعيد
- زُوَّارُ غزة - عوني زنون أبوالسعيد
- يا غزة اشتدِّي - عوني زنون أبوالسعيد
- فَنُّ الخَدَر - عوني زنون أبوالسعيد
- طقوس الفضة -عوني زنون أبوالسعيد
- رحاب - عوني زنون أبوالسعيد
- آثَام ٍ شَهِيَّة - عوني زنون أبوالسعيد
- كُفْرٌ - عوني زنون أبوالسعيد
- أبوعمَّار
- فرحانه زوجة أبوالدبعي المُكَهْرَبة - عوني زنون أبوالسعيد
- و لو إنه - عوني زنون أبوالسعيد
- الكذب الصادق
- ورطة أبوالدِبْعِي - عوني زنون أبوالسعيد


المزيد.....




- -روما- و-صاحبة الحظوة- يتصدران ترشيحات الأوسكار 2019
- فنان جزائري.. من دراسة النحت إلى افتراش الرصيف
- التسليات الشتوية في روسيا: من التزلج إلى ركوب زلاجات الكلاب ...
- النهضة الثقافية الأمازيغية
- جوائز الأوسكار: -كفرناحوم- لنادين لبكي مرشح في فئة أفضل فيلم ...
- ترشح الممثل رامي مالك لجائزة الأوسكار 2019
- بورتريهات ومقتنيات لشهداء الثقافة الفلسطينية تقاوم غيابهم
- حروف السياب تتساقط في البصرة
- افتتاح معهد لتعليم الكمان في السعودية
- #ملحوظات_لغزيوي: أنقذوا عبد الإله !!


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عوني زنون أبوالسعيد - حكايتي مع سواق كارة الحمار