أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شوقية عروق منصور - هل ستقوم مصر بتصدير الكلاب














المزيد.....

هل ستقوم مصر بتصدير الكلاب


شوقية عروق منصور

الحوار المتمدن-العدد: 6021 - 2018 / 10 / 12 - 23:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أصغر واحد في هذا الكون يعرف أن قوة أي دولة نابعة من قوتها العسكرية و الاقتصادية ، وإذا تركنا الجانب العسكري ، تقف القدرة الصناعية والإنتاجية والهيمنة على الأسواق العالمية على أول حجر يوضع في أساسات علو شأن تلك الدولة .
وتعلمنا أن الدولة التي تملك القدرة على الإنتاج والتصدير الى الخارج ، تعد من الدول القوية مهما كان حجمها وعدد سكانها ، لأن انتاجها هو الذي يتكلم ، وهو العنوان الرئيسي لكرامة وكبرياء وقوة شعوبها .
وبما أننا نعيش في عالم يفتش ويسعى للبحث عن المنافذ الاقتصادية ، لذلك لا بد أن يكون السباق بين الدول خاضعاً للإنتاج الأفضل ، وإذا استطاعت الصين أن تحتل العالم بإنتاجها ، بعد أن قامت بصنع كل شيء ، حتى تحول العالم الى قرية صينية ، ويفاجأ يومياً باختراعات إنسانية يومية جديدة ، وأغرقت الأسواق بكميات هائلة من الحاجيات التي حتى لم تكن تخطر على بال وذهن أي انسان .
ولا ننسى كيف استطاعت اليابان التي خرجت جريحة مدمرة مقيدة بعد الحرب العالمية الثانية نتيجة العقوبات التي فرضت عليها ، وبعد القنابل الذرية التي القيت على مدينتي " هيروشيما نياغزاكي " ، أن تخترع راديو الترانزستور الصغير بعد أن كان حجم الراديو يوازي عدة كيلو غرامات . وكان اختراع الراديو الصغير بداية
لعصر جديد ، تحققت فيه الاحلام الإنسانية التي كانت معلقة في سلم الخيال والمستحيلات ، واستطاعت اليابان تحويل المستحيل الى لا مستحيل أمام الطموح والإرادة .
لا نتهكم ولا نقف على رخام قبور الذاكرة العربية ونقرأ الفاتحة على الطموح العربي ، ولكن حين نفتش عن مجد الصادرات العربية الى العالم نصاب بالهذيان ، هنا وهنا .. وترشدنا الأوطان العربية الى حقيقة صعبة ، ويهزنا الواقع أين هي صادراتنا العربية ؟ حتى النفط الذي نصدره يرجع الى الدول العربية عبارة عن أشياء استهلاكية ندفع ثمنها مضاعفاً .
السؤال هل عندنا صادرات تضيء الوجوه والتاريخ ؟! وحين يسيل دم الكرامة نحدق بالواقع الصعب ، نجد أننا أسرى للأيدي الأجنبية الغريبة ، حتى الدشاديش والعبايات والحطات والعقل و فوانيس رمضان وسجاجيد الصلاة والمسابح وغيرها صنعت في الصين أو في الدول الغربية ، عدا عن استيراد القمح والسكر والرز والشاي والقوائم كبيرة ، وحين نفتش على الرفوف و في المحلات والدكاكين والواجهات في الخارج ، نجدها خالية من الأيدي العربية ، والإنتاج العربي ، ونغطس في خجل ولا نستطيع مسح العرق عن وجه المستقبل ، لا نريد الكلام عن الأجهزة الكهربائية والهواتف الخلوية والحواسيب والسيارات والأجهزة الالكترونية .
حتى مصر التي كانت تصدر القطن المصري المعروف بجودته ، وكان الشعب الإنجليزي يشتري القطن لصنع ملابسه في الاربعينات والخمسينات ، اختفت زراعته ولم يعد له قيمة تذكر . وعلى ذكر مصر اقترحت نائبة في البرلمان المصري ، تصدير الكلاب الضالة في مصر للدول الآكلة لحوم الكلاب مثل كوريا الجنوبية ، وأثار هذا الطلب النقاش ، واعتبره البعض خطوة تحقق عائداً مادياً لمصر وتبين أن مصر تملك ارقاماً قياسية في الكلاب الضالة ، التي أصبحت الآن على لوح الصادرات والصناعة المحلية . ما رأي جمعيات الرفق بالحيوان ؟!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,822,291,474
- أنا في دار الصياد
- عندما يموت البحر من الجوع
- حرب الدم في داخل حبة بندورة
- الزائر الفلسطيني دفنه الحنين والزائر الاسرائيلي شبع من الترح ...
- قانون القومية يرقص رقصة الكيكي في ذكرى المجزرة
- ما زلت انتظر عودة ساعة جدي
- ريفلين وليبرمان لن يجدوا أنفاق الاصرار
- بدنا نلعن أبوه
- قتله لكن فقراء
- الشهيد نجمة في السماء والاسم المجهول لى الارض
- قانون العنزة السوداء في حذاء نتنياهو
- عذراً من أقدام الشهداء
- الكاتوشوك لنا والمرايا لنا وليس لهم الا الصمت
- الشجاعة تؤدي الى المرحاض الذهبي
- ماذا سنقدم لمرغريت وفيكتور وفانيسيا
- انحني تقديساً لأم أحمد جرار
- خمس دقائق تلخص وجع وعد بلفور
- عهد التميمي ليست فلسطينية
- أموت في أمك يا تميم
- الموت وقبعات السحرة


المزيد.....




- الولايات المتحدة ترسل مليوني جرعة من عقار -هيدروكسي كلوروكين ...
- لصوص مسلحون يقتلون 18 شخصا على الأقل في ولاية كاتسينا النيجي ...
- خطأ لغوي يطيح بمسؤول مصري (صورة)
- مسؤولون: نقل ترامب إلى مخبأ سري أثناء احتجاجات قرب البيت الأ ...
- ارتفاع بإصابات كورونا في الصين
- وفاة جورج فلويد: احتجاجات وأعمال عنف في مدن أمريكية رغم فرض ...
- الهند تبدأ في تحديد المناطق الخطرة جراء كورونا لاستمرار إغلا ...
- السفيرة الأمريكية في بيروت: على لبنان تحويل أفكار الإصلاح إل ...
- بومبيو: التقدم العسكري الصيني حقيقي ويمثل تهديدا محتملا للول ...
- التصدي لكورونا.. إسرائيل مستعدة لكشف -أسرارها الثلاثة-


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شوقية عروق منصور - هل ستقوم مصر بتصدير الكلاب