أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - الصراع المفاجئ...














المزيد.....

الصراع المفاجئ...


محمد الحنفي
الحوار المتمدن-العدد: 6021 - 2018 / 10 / 12 - 02:00
المحور: الادب والفن
    


في غفلة...
من أمر هذا الزمان...
تفجر نبع الصراع...
فصار الوعي...
بالحاجة...
إلى الأكل...
إلى الشرب...
إلى إنجاب البنات / الأبناء...
دافعا...
من دوافع...
تفجر نبع الصراع...
من أجل العمل...
من أجل احترام...
أراضي السلالات...
أراضي الجموع...
°°°°°°
فكان ما كان...
فصارت حياة...
مقتولة بالرصاص...
رصاص الجيش...
في عرض البحر...
وصارت امرأة...
مشنوقة...
براية هذا الوطن...
وصار دكتور مكفوف...
مقتولا بالسقوط...
من أعلى سطح...
في وزارة التضامن...
°°°°°°
لأن الصراع...
صار هجرة...
صار احتجاجا...
ضد نهب أراضي السلالات...
واقتحاما للوزارة...
مما عكر صفو دولتنا...
الأمرت...
بقتل حياة...
في عرض البحر...
حتى لا تبحث عن عمل...
في أي دولة...
للأجانب...
بشنق امرأة...
من المحتجات...
في مدينة أزرو...
بمنع الوسيلة...
من أجل الهبوط...
من أعلى سطح...
وزارة التضامن...
فكان مآل المكفوف...
السقوط...
فمات المكفوف...
°°°°°°
وصار الوطن...
في يد كل المسئولين...
مجرد مصدر...
لنهب الثروات...
مجرد قيمة...
يتداولها الناهبون...
على مدى تراب...
هذا الوطن...
°°°°°°
وصار الرجال النساء...
الشباب / الشابات...
المكفوفون / المكفوفات...
مشاريع للقتل...
بأي وسيلة...
وصارت ينابيع الصراع...
متفجرة...
في كل مكان...
من هذا الوطن...
°°°°°°
والشعب اليكتم صوته...
لا زال...
لم يرتق بعد...
إلى مستوى...
استيعاب معنى الصراع...
للخروج...
ضد ملكوت القهر...
ضد ملكوت القتل...
ضد ملكوت التصفية...
في حق الشابات / الشباب...
في حق الإنسان...
فوق تراب هذا الوطن...
ليصير في عالم الغيب...
ليصير في حق الإنسان...
منعدما...
لانعدام كل الحقوق...
لانعدام حق الحياة...

ابن جرير في 11 / 10 / 2018

محمد الحنفي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,438,023
- الصراع بالعلم، لا بالغيبيات...
- هل عاد الشهداء من مهجر الموت؟...
- سمات ومسلكيات المناضل الطليعي تجسيد لقيم الاشتراكية العلمية. ...
- بين لحسن مبروم وبوستة السرايري...
- علم هو لا كالأعلام...
- منظومة المظالم...
- ما لي أرى ما لا أرى...
- الأعراب وحدهم يؤدلجون الدين الإسلامي.....33
- لك مبروم كل التقدير، كل الاحترام...
- مبروم الذي أعرفه...
- الأعراب وحدهم يؤدلجون الدين الإسلامي.....32
- على هامش الهجمة الشرسة في حق الرفيق علي بوطوالة: ما هو مشكل ...
- قيم، على قيم، على قيم...
- الأعراب وحدهم يؤدلجون الدين الإسلامي.....31
- الأعراب وحدهم يؤدلجون الدين الإسلامي.....30
- الأعراب وحدهم يؤدلجون الدين الإسلامي.....29
- هو أنت يا شهيدة...
- الأعراب وحدهم يؤدلجون الدين الإسلامي.....28
- الأعراب وحدهم يؤدلجون الدين الإسلامي.....27
- الأعراب وحدهم يؤدلجون الدين الإسلامي.....26


المزيد.....




- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- بالصور: وفاة -عين اسطنبول-، آرا غولر عن 90 عاما
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟
- شاهد: كيف تحافظ ألمانيا على اللوحات الفنية الثمينة؟
- رئيس الحكومة: ننتظر نتائج التحقيق لتحديد المسؤوليات
- وزير الخارجية الإسباني: المغرب لا يعامل معاملة جيدة


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - الصراع المفاجئ...