أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - الدكتور فخري الدباغ رائد الطب النفسي في العراق















المزيد.....

الدكتور فخري الدباغ رائد الطب النفسي في العراق


حكمت الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 6009 - 2018 / 9 / 30 - 16:39
المحور: الادب والفن
    


في إحدى المناسبات التي حظيت فيها بالجلوس معه، وأنا حينذاك طالب في كلية الزراعة والغابات بجامعة الموصل، ردّ الدكتور فخري الدباغ على سؤال وجّه إليه عن رأيه في الأدب والفن قائلا (الأدب يخدم الحياة ويبحث عن الحقيقة بطريقته الخاصة وهذه هي نقطة الالتقاء بين الأدب والعلم أعتقد أنّ الفنّ نتاج عقلي انفعالي للإنسان وكل إنتاج فني هو عملية اختزالية تترجم الحياة إلى رموز لغوية جميلة).
لم يكن د. فخري الدباغ طبيبا وحسب ولم يكن أستاذا وحسب بل كان يوزّع اهتمامه ما بين الطب والأدب وكتابة المقال لمختلف المجلات العراقية والعربية حيث يبلغ عدد مقالاته الثقافية المنشورة ما يقرب (185) مقالة بالإضافة إلى (29) مقالة علمية في موضوع الأمراض النفسية. وقد جمع قسما من مقالاته ونشرها في كتاب تحت عنوان (في ضمير الزمن-1981) نشر أول كتاب له عام (1959) بعنوان (الأطباء والناس) كما نشر (الموت اختيارا) عام 968 أتبعه بكتاب (غسل الدماغ) عام 1970.وقد ساهم بالكتابة عن أدب الخيال العلمي بعدّة مقالات حاول فيها عقد مقارنة ما بين العلم ورؤية الأديب للعلم فيما يسمّى برواية الخيال العلمي. لقد كان يقول دائما (عقلية الفنان امتزاج كامل بين العلم والأدب. إنّ التجربة والمعرفة والثقافة العلمية ضرورية ولازمة للأديب المبدع).
ولد الدكتور فخري الدباغ عام 1929 في مدينة الموصل محافظة نينوى. وكان والده يعمل في دباغة الجلود. تفوق في دراسته وأبدى اهتماما بالأدب والثقافة والمطالعة والكتابة، ونشر أول مقال له في مجلة الإلهام المدرسية عام 1945 بعنوان (بنسلين الحياة ما هو). التحق بكلية الطب بجامعة بغداد واتسعت اهتماماته بالأدب والعلوم الطبية والنفسية وبدأ يكتب في مجلة أخبار الكلية الطبية وأصبح في هيئة تحريرها ثم أصبح رئيس تحرير المجلة. أنهى دراسته الجامعية في العراق عام 1953 حيث التحق بعدها بمعهد مودزلي بجامعة لندن في المملكة المتحدة لإكمال دراسته العليا والتخصص في مجال الأمراض النفسية والعصبية وحصل على دبلوم الطب النفسي 1960 – 1962.
حاز على دبلوم اختصاص في الطب النفسي عام 1962 من المملكة المتّحدة وأصبح عضوا في الكلية الملكية للأطباء النفسيين – إنكلترا (1972) زميل الكلية الملكية لأطباء النفسيين –إنكلترا عام 1978، عضو المجمع العلمي العراقي، عضو مشارك في الجمعية الملكية البريطانية. شغل عمادة كلية الطب في جامعة الموصل للفترة ما بين 1974 – 1979.
من أهم مؤلفاته المنشورة: أصول الطب النفساني 1974 – جنوح الأحداث عام 1975 – خطوات على قاع المحيط عام 1970 – مقدمة في علم النفس عام 1982.
لقد ترك الفقيد عدّة مشاريع لكتب غير مكتملة وأخرى ما زالت مخطوطة تنتظر من يلتفت إليها ويساهم في نشرها فمسودّة كتاب (أزمة الطب المعاصر) كاملة تماما وهي الآن في حوزة عائلة الفقيد، كما أنّه كان يعمل في إكمال كتاب طريف عن (نظرية العشق عند العرب) وفيه يعتبر العشق مرضا يصاب به الإنسان ويحدّد له العلاج كما أنّ له تحت الطبع كتاب (علم النفس العسكري) بالاشتراك مع الدكتور قيس عبد الفتاح مهدي.
وقبل وفاته كان يعدّ لإصدار الجزء الثاني من (غسل الدماغ) لطبعته الثانية عن دار بيروت.
في ذات الجلسة قال د. فخري الدباغ عن نفسه: (أنا إنسان دائم البحث عن الحقيقة وعن إضافة كل ما هو جديد في الطب والأدب وإذا أجمع بين الطب والأدب فإنّما لأؤكّد أنّ عقلية الفنان هي امتزاج كامل بين العلم والأدب كضرورة في الخلق الجاد المتّسم بالفهم والوعي والخصب العاطفي).
ويذكر الدكتور عمر الطالب في موسوعته "موسوعة أعلام الموصل في القرن العشرين" أن الدكتور فخري الدباغ أسهم، منذ كان طالبا في إعدادية الموصل في تحرير "مجلة الإلهام" التي كانت تصدرها المدرسة. وتعد المقالة التي كتبها في سنة 1945 أول مقالة ينشرها وكانت بعنوان "بنسلين الحياة". وفي سنة 1946 أنهى الدراسة الإعدادية، وسرعان ما استمر في كتابة المقالات والدراسات وتأليف الكتب وإلقاء المحاضرات حتى وفاته.
ودخل اسم فخري الدباغ في موسوعة السير العالمية المعروفة بـ "هو از هو، أي: من هو في العالم العربي"، الطبعة السادسة للسنة 1981-1982 (ص 832) – لبنان، وحصل على كتب شكر وتقدير لا تعد ولا تحصى من جهات عديدة، ونال شهادة تخصصية فخرية من الكلية الملكية للأطباء النفسانيين في لندن 1978. واختير عضوا في مجمع اللغة العربية الأردني مارس/ آذار 1980. وبعد وفاته سميت إحدى ردهات المستشفى العام في الموصل باسمه، وخصصت خزانات بكتبه في المكتبة المركزية العامة في الموصل والمكتبة المركزية لجامعة الموصل وفي كلية الطب. كما كرم اسمه بدرع الصحة النفسية على هامش المؤتمر الوطني الثالث للصحة النفسية الذي انعقد ببغداد بين 17-18 أكتوبر/تشرين الأول 2008 ببغداد هو وبعض الأطباء النفسانيين العراقيين الرواد.
هكذا كان المرحوم الدكتور فخري الدباغ مثالا للأديب المتابع والمثقف والاختصاصي العلمي الرصين وكلنا أمل أن تبادر الجهات المختصّة بالتعاون مع عائلة الفقيد إلى نشر ما تركه من كتب مكتملة أو مقالات كجزء يسير ومفيد من عملية إحياء ذكراه العبقة.

(ملحق بمؤلفات وكتب الدكتور فخري الدباغ):
لقد ألف الدكتور فخري الدباغ 17 كتابا في مختلف مجالات الطب والأدب منها التي أصبحت كتبا منهجية لا زالت تدرس في كلية الطب وكلية التربية – قسم علم النفس وحتى في بعض الكليات والمعاهد العسكرية مثل كلية الأمن القومي سابقا وكلية البكر للدراسات العسكرية.
1- أطفالنا والثقافة الجنسية 1956- 1984.
2- الأطباء والناس 1959.
3- الطفولة والمراهقة (مترجم).
4- الثورة الجنسية في أمريكا 1960.
5- الموت اختيارا 1968.
6- غسل الدماغ 1970 – 1977 – 1980.
7- جنوح الأحداث 1975.
8- الحرب النفسية 1979.
9- خطوات على قاع المحيط 1979.
10- العلاج النفسي أنواعه وأساليبه 1980.
11- في ضمير الزمن 1981.
12- مقدمة في علم النفس (منهجي) 1982.
13- اختبار رافن للمصفوفات المتتابعة لقياس الذكاء في العراق 1983.
14- علم النفس العسكري 1986. (صدر بعد وفاته)
15- السلوك الإنساني بين الحقيقة والخيال 1986 (صدر عن مجلة العربي).
16- الأطباء الأدباء 1990 (أعد وطبع بعد وفاته).
17- أزمة الطب المعاصر (لم يتم طبعه لحد الآن بسبب عدم وجود جهة تتولى عملية النشر).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,965,612
- شعراء الإنستغرام: كيف تقوم وسائل التواصل الاجتماعي بصنع الشع ...
- نقد التحدّي والاستجابة: عرض مفاهيمي لجمالية التلقّي والتواصل ...
- الشاعرُ والتَّناصُّ (النصّ التصحيحيّ)
- نحو واقعية جديدة في الأدب العراقي الحديث
- عن المساواةِ والتفاوت بين البشر: جَانْ جَاكْ رُوسُّوْ مُسْتَ ...
- جناية شكسبير على المسرح العربي
- الجيل الباسل في الشعر العراقي الحديث
- أناييس والخبز وسارق النصوص
- هوامش جديدة على متن قديم: الانصياع والتمرير
- هل إن ملحمة گلگامش قصيدة شعرية؟
- النص اليتيم
- ظاهرة فوزي كريم: تشكيل جانبي لشاعر عراقي
- الشعرُ عِلماً
- حول بعض التخرّصات الاستشراقية المضادة
- عز الدين المناصرة والقصيدة الشعبية
- أنثى الكتابة لا ترث الفردوس
- خالد النجار مولع بلوران غاسبار
- المصطلح، معجم للعلوم الكمبيوترية
- الدراما التونسية دراما المستقبل
- ردُّ اعتبارٍ للغنائية الموزونة


المزيد.....




- بعد حكم عسكري وجائزة دولية.. معرض القاهرة للكتاب يستبعد دار ...
- مهرجان أبوظبي يكرم الفنان المصري يحيى الفخراني غدا
- الفنان المصري إيهاب توفيق يتعرض لانتقادات بأول ظهوره له بعد ...
- محمد الشرايطي.. فنان تونسي يحول بقايا الحديد إلى قطع فنية
- 1917 ليس الوحيد.. هذه أفضل أفلام الحروب التي أحبها الجمهور
- هند صبري: زوجي لا يتابع أعمالي الفنية ولا يخبرني الكثير عن ع ...
- رواية -حياة مثقوبة-.. عندما يكون الموت حياة في جلال الحب
- بالموسيقى السينمائية.. كويتية تحقق حلم طفولتها وتصل إلى العا ...
- 800 مليون أمي في العالم
- تقدم ضعيف في اليمن بعد استهداف سليماني -ترجمة-


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - الدكتور فخري الدباغ رائد الطب النفسي في العراق