أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أفنان القاسم - الإخفاق الذريع 7














المزيد.....

الإخفاق الذريع 7


أفنان القاسم

الحوار المتمدن-العدد: 6005 - 2018 / 9 / 26 - 15:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أفنان: أخ إيمانويل يقصدك أنت يا أقوى، أخ دونالد، وينسى أنك أضعف مما يتصور، فالقوة والضعف نسبيتان.
ترامب: لهذا السبب أخ أفنان، لأن القوة والضعف نسبيتان أنا اليوم الأقوى، غدًا فليفرجها ربنا.
أفنان: على هذا الأساس، أخ إيمانويل ليس أضعف منك.
ترامب: أخ إيمانويل ليس أضعف مني في اللغة، لهذا لغته جميلة.
ماكرو: لغتي جميلة لأنها لغة جديدة كلغة الأخ أفنان.
أفنان: في علم السيميائيات اللغة الجديدة كالقديمة هي صحن للعلامات التي يتميز بها المجتمع، أي مجتمع في واقعه، وما الجديد إلا في معانيها، لهذا كانت لغة الأخ إيمانويل جديدة في ما تحمل من معان.
ترامب: أنت تمدحني دكتور لواقعية لغتي القديمة.
أفنان: أنا لا أمدح ولا أذم، أنا أربط اللغة بأعراضها.
ماكرو: لغتي هي أنا، هذا صحيح...
ترامب: وكذلك أنا لغتي هي أنا.
ماكرو: لكن الفرق بيني وبين الأخ دونالد هو أن لغته اتفاقية تزلق كالحلزون دون تحديد لمعانيها بينما لغتي تقول عن الأسود أسود وعن الأبيض أبيض.
أفنان: التحديد لديك لا شك فيه، لكن الأسود في عالم اليوم ليس بالضرورة أن يكون علامة على الشر والأبيض علامة على الخير، وليس بالضرورة أن يكون الأسود أسود كما ترى والأبيض أبيض.
ماكرو: الأسود عندي مرجع والأبيض عندي مرجع.
ترامب: وأنا أيضًا الأسود عندي مرجع والأبيض عندي مرجع.
أفنان: مرجع لا تتفرع عنه مراجع، لهذا يبقى الأسود أسود في إشاراته ومعانيه والأبيض أبيض.
ماكرو: إلى ماذا تريد الوصول دكتور؟
ترامب: نعم إلى ماذا؟
(يصب أفنان للرئيسين كوب شمبانيا ولنفسه يقدم الكوبين ويقرعهما بكوبه)
أفنان: نخبكما!
ترامب: نخبك!
ماكرو: نخبك أخ ترامب! نخبك أخ أفنان!
أفنان: لغتك الجديدة بكل ما حوته من إشارات وعلامات كانت تعبر عن سلوك وكانت تعبر عن واقع، السلوك هو طمعك، وباللغة الدبلوماسية الانتهازية هو طموحك إلى أن تكون وتحت إبطك فرنسا –أنت تقول أوروبا للتعظيم مما يؤكد فكرتي- الأقوى مكان الأقوى، أو، على الأقل، إلى جانب الأقوى، تحت أثواب الكونية والإنسانية والعولمية.
ماكرو: (غاضبًا) ليست أثوابًا!
ترامب: إيمانويل كل همه أن يأخذ مكاني.
ماكرو: (غاضبًا) ليس كما تقول!
أفنان: لو طالبت بتدمير هذا المحفل الذي هو هيئة الأمم المتحدة لشيخوخته لتجاوز وقتنا لضرورة شرطنا كما أطالب لما كانت الكونية والإنسانية والعولمية أثوابًا، لو اقترحت على الرأسمال العالمي الشراكة في تعمير وتطوير الشرق الأوسط وأفريقيا الغالية على قلبك ليس دون أهداف مبطنة وغيرهما كما أقترح لما كان همك أن تأخذ مكان دونالد، لو قلت عن الإرهاب من صنعك وصنع أخيك للابتزاز والترهيب ورأيت البديل في التثوير والتخليق تثوير وتخليق الإنسان في رأسه وفي بدنه وحتى في حذائه أينما يخطو على أرصفة الحرية والتقدم كما أرى لما كان نقدك للأسود ونقدك للأبيض علامتين باهتتين من علامات المنطق السياسي للغة الخطابات الدولية التي ما أن تنتهي حتى ينتهي مفعولها. نظرتك إلى مرجعك الذي هو هيئة الأمم المتحدة كانت سكونية عندما طالبت بتجديدها دون أن تأخذ بعين الاعتبار المراجع الموضوعية الأخرى التي تنشأ عنها المتمثلة بعجزها وتقهقرها ولا مواكبتها، نفس الشيء بخصوص الرأسمال العالمي، نفس الشيء بخصوص الإرهاب.
ترامب: الأخ إيمانويل يراهن على دول تحت كندرتي، يراهن على رأسمال عالمي وحشي، يراهن على إرهاب إيجابي، وهو، على عكسك أخ أفنان، يعيش في انفصام نفسي وانفصال واقعي دائمين. قالها هو بنفسه، كفى أن نبقى في زريبة الموافقين، كفى أن نبقى في زريبة المتفاوتين، كفى أن نتجاهل أسباب الأزمة المالية الأخيرة التي هي تركيز الثروات في العالم على كمشة من المقاولين الذين أنا واحد منهم بصفتي الشخصية، فهل تكفي هذه "الكَفَيَات" لتحقيق أوهام السيد ماكرو؟
ماكرو: (يضغط كوب الشمبانيا بغضب وعندما لا يمكنه كسره يضربه في الأرض) كل حقائقي أوهام!!!
أفنان: فلنقل مراجع حقائقك.
ماكرو: أنا لم أتجاهل مراجعي كرئيس فرنسي أوروبي وبالتالي كما يمكنني فعله في فرنسا في أوروبا وحتى في أفريقيا في الشرق الأوسط في العالم.
ترامب: دوني لن تفعل شيئًا، جهدك ومالك كما لو كنت ترميهما من الشباك.
أفنان: موافق أخ دونالد، لهذا يجب العمل معك، وعلى أي حال والنظام العالمي كما هو عليه لا يمكن إلا العمل معك، تحت شروط جديدة لاستراتيجيتك، شروط تأخذ بعين الاعتبار كل مصالحك وكل مصالح أخ إيمانويل وكل مصالحي، أعيد، كل مصالحي وكل مصالح الأخ إيمانويل وكل مصالحك، هذا هو الجديد في اللغة وفي الواقع أخ إيمانويل، فتنتهي عند ذلك كل الأزمات، الأزمة الإيرانية أولى الأزمات، وكل الأزمات الأخرى التي يعرفها كلنا.
ماكرو: (يجمع شظايا كوب الشمبانيا) أنا أعتذر عما وقع، أنا أعتذر، أنا أعتذر، فلتغفرا لي!
أفنان: هذا ما سيقع مع مشاريعك التي بدون قاع واقعي حقيقي.
ماكرو: أنا بالفعل أعتذر!
ترامب: (يرفعه) لا تقلق يا صديقي.
ماكرو: كانت لحظة من لحظاتي الإيروتيكية.
أفنان: (يقدم له ورقة كلينيكس) امسح الدم عن إصبعك.
ترامب: (يصب له كوب شمبانيا) أرجوك لا تقلق، لكل مشكل حله، لكل داء دواؤه.
أفنان: لكل مشكل حله المناسب، لكل داء دواؤه الناجع، لما يكون تحديد الداء كما يجب، لما يكون تحديد المشكل كما يجب، الظرف أقوى من المشكل، اللزوم أقوى من الداء.
ترامب: الظرف هو الأقوى، اللزوم هو الأقوى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,835,191
- الإخفاق الذريع 6
- حوار الحضارات يتبعه لندنيات النص الكامل
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 10
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 9
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 8
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 7
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 6
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 5
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 4
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 3
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 2
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو 1
- الإخفاق الذريع 5
- الإخفاق الذريع 4
- الإخفاق الذريع 3
- الإخفاق الذريع 2
- الإخفاق الذريع 1
- حوار الحضارات الموقع
- حوار الحضارات 9


المزيد.....




- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...
- غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر
- بعد الهجوم التركي على سوريا.. أوروبا تسعى لنقل معتقلي داعش إ ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أفنان القاسم - الإخفاق الذريع 7