أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين عجيب - الحلقة المفقودة في المعرفة ( الحاضر المزدوج )















المزيد.....

الحلقة المفقودة في المعرفة ( الحاضر المزدوج )


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 5998 - 2018 / 9 / 19 - 11:12
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



الأمس الحلقة المفقودة في المعرفة ( النص السابق كمثال )

التناقض المركزي ، الثابت ، بين العلم والفلسفة ، يمثله التباين والاختلاف بين المنطقين الجدلي والتعددي _ اللذان يحكمان العقل خلال العصور الحديثة على أقل تقدير .
المنطق الجدلي ، يؤكد الوحدة ، والتجانس أيضا بين القطبين السالب والموجب .
بينما المنطق التعددي يقوده العلم ، بسرعة وتسارع يتعذر ضبطها وفهمها معا .
بعبارة ثانية ، المنطق العلمي يتمحور حول التجربة وقابلية التعميم ، على خلاف المنطق الجدلي النظري ، والفكري بطبيعته .
أعتقد ....
انني توصلت إلى أكثر من تسعين بالمئة من الجواب الصحيح على السؤال الجدلي ؟
سوف أعرض ذلك بطريقتي وحسب تجربتي
....
الحاضر في الآن _ هنا ....الشعور والفكر !؟
بعض الافراد ، أيضا العائلات ، وكذلك بعض الثقافات ... لا تلفظ ولا تستخدم كلمات وتعابير معينة جنسية او دينية أو سياسية ، وذلك لا يعني أن تأثيرها يضعف نتيجة ذلك ، بل كثيرا ما يحدث العكس ( الممنوع مرغوب أو كل محجوب مرغوب ) ...
الكبت مصطلح التحليل النفسي المحوري ، وهو يشمل المسكوت عنه والممنوع وغير المفكر فيه والمجهول بالإضافة إلى المكبوت بصورة لا شعورية ( ويشمل الكبت الثقافي والاجتماعي والسياسي والديني وغيره ) ، بعبارة ثانية المكبوت يشمل كل ما هو خارج الوعي والتداول .
بالانتقال إلى التصنيف الثنائي ، الشعور مقابل اللاشعور ( فرويد ) أو البروليتاريا مقابل البرجوازية ( ماركس ) ...يحدث الانتقال من اللغة والتجريد إلى الحياة وتناقضاتها ؟!
....
الألم واللذة ، علاقة تناقض أم تكامل !؟
سأحاول مناقشة الفكرة _ الموضوع بدلالة علاقة ( الحزب _ الطبقة ) أو ( الفرد _ المجتمع ) ....
معرفتي الابتدائية عن الموضوع لا تتجاوز معرفتك الحالية ، لم أفكر سابقا ، ومن جهة مقابلة ليس بحوزتي مراجع فعلية تغني الموضوعي فكريا ....
ما نوع ( وشكل ) العلاقة الفعلية بين اللذة والألم ؟!
أثار هذه التساؤلات والموضوع بمجمله ، برنامج دكتورز ...عبر حلقة ناقش فيها التعبير الجسدي عن اللذة والألم ، وصعوبة التفريق بينهما !
أكثر من ذلك ....
التعبير المادي ( الكيميائي ) عن اللذة أو الألم هو نفسه ؟
كلاهما يصدران عن دماغ الزواحف ، أو الجزء الأقدم في دماغ الانسان .
تعبير النشوة الجنسية يشبه _ إلى درجة المطابقة _ تعبير الذعر والآلام النفسية والجسدية .
تلك خلاصة الحلقة التي يديرها أطباء وعلماء نفس من أرقى التخصصات والدرجات .
....
هل يخدم الحزب الطبقة أم العكس ؟
بعبارة أقرب إلى الثقافة الراهنة : هل يخدم المواطن الوطن أم العكس ؟
بعبارة ابسط وأوضح _ كمثال سوري او عراقي ....وغيره _ من ينسب لمن :
هل ينسب السوريون لسوريا
أم العكس
سوريا تنسب للسوريين
بالنسبة لي شخصيا ، في نسبة السوري أو غيره لمكان ، نكوص إلى مرحلة سابقة .... إلى الماضي والأمس ، وروابط الدم والأرض ....وبقية الروابط البدائية والغريزية .
والعكس تماما ، حيث نسبة مكان لمجموع أفراده ، ارتقاء إلى الغد والمستقبل .... إلى الجديد والمجهول ( العتبة تتمثل بالديمقراطية وحقوق الانسان ) .
في الدولة الحديثة والمجتمع السليم ، السلطة في خدمة الشعب ( لا الشرطة فقط ) .
والعكس في الدولة الفاشلة والمجتمع الفاشي ، حيث الشعب في خدمة السلطة والزعماء والأوثان الجديدة والمتجددة .
هي ثنائية العصابة والنقابة ...
قانون العصابة حزب ( دين ) بدائي .
قانون النقابة حزب ( دستور ) حديث وإنساني .
....
شهد القرن العشرين عودة إلى المنطق الجدلي ، على المستوى الثقافي والسياسي خصوصا .
وبتحديد أكثر دقة ، خلال النصف الأول للقرن حدث نكوص عالمي من المنطق التعددي ( الإنساني ) إلى الدوغمائية ومعاداة الغريب ...نحن _ ضد _ هم .
وخلال النصف الثاني للقرن حدث العكس ، خاصة تسعينات القرن ، ومطلع القرن العشرين مع انتخاب الأمريكيين لرئيس أسود ولدورتين متتاليتين ...
....
ازدواجية الفرد _ امرأة أو رجل _ حقيقة اجتماعية وموضوعية ، وليست فكرة أو رأي فقط .
وكل ازدواج ، ينطوي على مشكلة تتطلب الحل الفوري والثابت بالتزامن !؟
طريقة ونوع الحل يمثلان المستوى المعرفي _ الأخلاقي للإنسان ... الفرد أو المجتمع .
_ يوجد فرد صحيح ومعافى عقليا وانسانيا ( نماذج بافلوف وغورباتشوف ... أيضا كلينتون وأديسون ) ، بالتوازي مع المجتمع الروسي والأمريكي أل ....تقدميان إن صح التعبير .
_ يوجد أيضا فرد مريض ، بالتوازي مع مجتمع مريض ، ....
( بوتين وترامب _ الشقيقان الشقيان رمز عالمنا المعاصر ) ، بالتوازي مع المجتمع الأمريكي والروسي اللذان اختارا ...ترامب _ بوتين ، واختارا سابقا ما هو أسوأ بكثير ، ربما ،

لعل وعسى ....
.....
.....
11
حتى يومنا ، يوجد نوعان من الحلول الثنائية ( فردي او اجتماعي ) ، مقابل عاجل ومؤقت أو بطيء وثابت .
كل فرد يستخدم ( بشكل عشوائي ) كلا الجهتين !؟
بالانتقال من التجريد والترميز إلى الواقع المباشر والملموس ....
علاقة الفكر والشعور ، بالتوازي ، مع علاقة الحب والجنس !؟
قد تكون معرفتك وخبرتك ، العملية أو النظرية ، تتجاوز تجربتي الشخصية .
وقد يكون العكس .
طالما انا من يكتب الآن ، ويعبر ....وانت في الطرف المقابل ( قراءة وتفهم ) أمامنا خيارات محدودة تبدأ من نوع ومستوى كتابتي :
1 _ الثرثرة ، غياب المنهج والاتجاه ، مع عدم الالتزام بالوقت ولا الموضوع .
2 _ الجدل المنطقي ، الاحتكام إلى معيار ثقافي سائد ....المنطق مثلا .
3 _ الحوار .... غايتي وهدفي وحاجتي المزمنة والقهرية
أنا جائع للحوار أكثر من سعد الله ونوس ، لكن لا أحتمل الثرثرة ثانية ...
....
المنطق العلمي تعددي بطبيعته ، ويتضمن المنطق الجدلي الثنائي بطبيعته ، والعكس غير صحيح سوى احتمال أو وجود بالقوة فقط .
مثال ذلك ....الكهولة تتضمن المراهقة والشباب والعكس احتمال ، قد لا يتحقق .
....
العلاقة بين المنطقين العلمي والجدلي ، تذكر بالعلاقة بين الفكر والشعور وتشبهها ، وتقارب العلاقة بين الانسان والحيوان ( الرئيسيات خصوصا ) إلى درجة التطابق ....
الفرق بين الانسان والحيوان كمي ونوعي بالتزامن .
الفرق بين الفكر والشعور كمي ونوعي أيضا .
الفرق النوعي والمشترك بينهما أيضا ، والمزدوج ، .... الانتقال الدينامي _ التطوري من المستوى الحيواني للعلاقة : ( فريسة _ مفترس ) ، حيث الرابح يربح كل شيء والخاسر يخسر كل شيء ....إلى العلاقة الإنسانية الجديدة _ المتجددة إما أو : علاقة ( ربح _ ربح ) أو تأجيل الحل بدلا عن ( خسارة _ خسارة ) المؤكدة بعد اعتماد العنف والقوى البدائية المختلفة والمتنوعة كالاحتيال والاحتكار والغش ...
.....
خلاصة
الشعور والحواس مشتركة بين الانسان والحيوان ، ... وكثيرا ما تتفوق حواس الحيوانات .
الفكر _ والتفكير _ صفة الانسان وماهيته ...
من الضروري والجميل أيضا مصافحة بوذا ، اليوم وكل يوم ...
" الشقاء في العقل ، والسعادة في العقل أيضا "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,640,908,237
- عتبة الألم أو دمج الفكر والشعور في لحظة واحدة
- صعوبة الاعتراف بالحب
- الفكر العلمي الجديد
- الكذب قيمة معرفية وأخلاقية أيضا !؟
- المأزق الانساني ( حياتنا مشتركة )
- خلاصة بحث العجز عن الحب
- العجز عن الحب3 _ ملاحظات وهوامش غير مكتملة
- خلاصة كتاب الزمن _ الحاضر في الآن _هنا ( طبيعته ومصدره واتجا ...
- العجز عن الحب 2 ....إلى صديقتي روزا
- العجز عن الحب 1
- ملخص كتاب الحب
- كتاب الحب _ ملحق 1
- كتاب الحب 3
- كتاب الحب 2 تتمة
- رسالة مفتوحة 2 إلى الفيزيائيين الأحياء في سوريا وخارجها
- رستلة مفتوحة إلى كل عالم _ة أو مهتم بالفيزياء حي ، اليوم 16 ...
- كتاب الحب 1
- تكملة موقف الانكار _ حلقة مشتركة بين كتاب الزمن زكتاب الحب
- كتاب الزمن 6
- كتاب الزمن 5


المزيد.....




- لماذا لا ينبغي وضع العسل في المشروب الساخن؟
- لبنان يؤجل الاستشارات النيابية لاختيار رئيس للحكومة بعد انسح ...
- اليمن... -أنصار الله- تعلن مقتل قائدين من الجيش بكمين في الج ...
- الجيش الروسي يغطي المنطقة القطبية الشمالية بصواريخ -إس-400- ...
- السعودية تعلن إلغاء شرط تخصيص المطاعم لمدخلين منفصلين للرجال ...
- صدمة الأسعار الجديدة في سوريا
- أمير الكويت يهنئ أمير قطر بنجاح كأس الخليج العربي
- رئاسيات الجزائر.. أكبر حزب إسلامي يرفض دعم أي من المرشحين ال ...
- -المرصد السوري-: مقتل 5 من القوات الإيرانية شرقي سوريا بقصف ...
- انتهاء الحملات الانتخابية في الجزائر وسط رفض واسع للمشاركة


المزيد.....

- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين عجيب - الحلقة المفقودة في المعرفة ( الحاضر المزدوج )