أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل شاكر الرفاعي - تاكل حزب الدعوة














المزيد.....

تاكل حزب الدعوة


اسماعيل شاكر الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 5989 - 2018 / 9 / 9 - 14:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تاكل حزب الدعوة

يتأكل حزب الدعوة من داخله ، لا احد من خارجه تامر عليه : لا من ايران التي دعمته بقوة وما تزال ، كونه يدين بمذهب ولاية الفقيه ، ولا من امريكا التي اوصلته الى سدة الحكم . محنة حزب الدعوة تشبه محنة الاخوان المسلمون وكل احزاب الاسلام السياسي في العالم العربي والإسلامي : اكانت ذات مرجعية فقهية شيعية او سنية ، وحين اقول " محنة " فإنني اعني ما اقول : وما أقوله يجسده السوءال الآتي : كيف يمكن التوفيق بين موروث استبدادي يتمسك به حزب الدعوة كمرشد نظري له ، وبين بناء دولة حديثة لم تنشيء نفسها الا في ضوء مفاهيم حديثة في المقدمة منها مفهوم : المواطنة الديمقراطي الذي لا يفرق بين مواطنيه على أساس العرق او الدين اوالجنس او الطاءفة ؟...

لم يستطع هذا الحزب ان يمارس السياسة والحكم الا عبر إشعال الأزمات ، والتلويح بالقوة بعد اتخاذ قرارات خاطءة وغير مدروسة : وهذا ما افرز قانوناً ثابتاً في عهود الجعفري والمالكي والعبادي تمثل بعدم السيطرة على تداعيات ما اتخذوه من قرارات ، وصناعة ازمة جديدة أشد وأعنف من الأزمة التي حاولوا علاجها . وبدلاً من ان يجنح قادة الحزب صوب مراجعة موروثهم الاستبدادي وإسقاط الكثير من مفاهيمه التي لا تصلح لإدارة دولة كالعراق : متعددة الأديان والطوائف والاعراق وتراوح في مستنقع التخلف : يهرع المالكي فرحاً الى تحميل الجعفري الأخطاء جميعها ليحل محله في رءاسة الحزب والدولة ، وبالطريقة نفسها حل العبادي محل المالكي ، وهكذا يمكن تلمس قانوناً اخر من القوانين التي أفرزها حكم حزب الدعوة : يتمثل بغياب محاسبة القاءد الذي ارتكب خطءاً استراتيجياً ، والسماح له بمزاولة نشاطاً سياسياً ، وهل النشاط السياسي في العراق شيء اخر غير التامر ؟ ...

استمر المالكي بالتآمر على العبادي ، واكبر موءامرة قادها ضده : هي موءامرة اضفاء الشرعية على التنظيمات المسلحة وقتل الدولة من داخلها بإجبارها على التنازل عن سيادتها ، وإشراك قوى اخرى من خارجها في هذه السيادة ...

لم يتامر المالكي على العبادي في هذا القتل المتعمد لتأسيس دولة ذات سيادة في العراق ، وإنما تامر بالأساس على حزب الدعوة نفسه وهو يقوده : اذ تمكنت ميليشيات الحشد الشعبي من الفوز في الانتخابات : سرايا السلام وميليشيات الفتح ...

حزب الدعوة نفسه قام بالانقلاب على نفسه ، واخرج نفسه من رءاسة الوزراء نتيجة تنافس قادته ، فذهبت هذه الرياسة الى المخلوقات الجميلة التي صنعوها ولم يستطع اي منهما : لا العبادي ولا المالكي من السيطرة عليها ، انها وجود مستقل بذاته ويتخذ قراراته بعيداً عن سلطة الدولة : وهذا ما جاء واضحاً وصريحاً في تصريحات قيس الخزعلي وابو مهدي المهندس مساء البارحة بالموقف من انتفاضة البصرة ، وتهديد ثوارها باستخدام العنف ضدهم ...

اذا استطاع العبادي - وهي الفرصة الاخيرة له في إثبات انه رجل دولة لا زعيم ميليشياوي - ان يكف أَذًى ميليشات الخزعلي والمهندس عن ثوار اهل البصرة باستخدام قوة الدولة " وهي قوية بما يكفي لمنع ميليشيات الخزعلي والمهندس عن ايقاع المذبحة بالثوار هذا اليوم " ، لاصبح موءسساً للدولة واباً شرعياً لها ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,810,936
- لا زعامة للثورة البصرية
- ساسة من نوع آكلي لحوم البشر
- مخجل هذا الذي يجري في العراق
- ذاكرة ما بعد الموت
- سواعد لاهثة
- تابع الى 3 - 3 من مقالنا : حدود سلطة المظاهرات
- تصوف
- جدارية
- حدود سلطة المظاهرات 3 - 3
- حدود سلطة المظاهرات 2 - 3
- حدود سلطة المظاهرات : 1 - 3
- رواية - حرب الكلب الثانية - لابراهيم نصر الله
- ليلة خضراء
- نموذجان من نماذج الدول
- حول موءتمر - إنقاذ - العراق
- أسوار وغيتوات ودعوة الى العزلة
- 1 - من كتاب - في العشق الالهي -
- انظروا في حل مصائبكم عن بديل للتصويت البرلماني
- في العولمة
- استحلفكن ... من كتاب - في العشق البشري -


المزيد.....




- بعد تضارب أنباء حول أسباب استقالة رئيس الوزراء القطري.. والد ...
- الإمارات تعلن عن إنقاذ طاقم باخرة نفط بنمية قبالة الشارقة وت ...
- الرئيس العراقي يقول إنه سيعين رئيسا للوزراء إن لم تقدم الكتل ...
- فرنسا: استمرار التعبئة للمظاهرات المنددة بمشروع إصلاح أنظمة ...
- البرلمان الأوروبي يصادق بغالبية كبيرة على اتفاق خروج بريطاني ...
- العراق يدعو العرب والمسلمين إلى دعم حقوق الفلسطينيين في إقام ...
- وفاة أسترالية في مسابقة أكل البسكويت
- بوتين يوجه المسؤولين بالحد من آثار -كورونا- في حال انتشاره ف ...
- إدلب.. الجيش السوري يتقدم وأردوغان يهدد
- رجل فقد إبهامه يحصل على -آخر- في جراحة نادرة وغريبة (صورة)


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل شاكر الرفاعي - تاكل حزب الدعوة