أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خليل الجنابي - نكتة الموسم ... عبد الكريم قاسم رجل بريطانيا في العراق .














المزيد.....

نكتة الموسم ... عبد الكريم قاسم رجل بريطانيا في العراق .


خليل الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5977 - 2018 / 8 / 28 - 07:45
المحور: كتابات ساخرة
    


إنتشر مؤخراً فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي لمقدم برنامج كويتي إسمه ( المائدة المستديرة ) ، يشير فيه بأن عبد الكريم قاسم كان رجل بريطانيا في العراق
هذا الكلام تدحضه الوقائع والأحداث حيث أن ثورة ١٤ تموز عام ١٩٥٨ والتي كان الشهيد عبد الكريم قاسم قائدها قد وضعت حداً للنفوذ الإستعماري في المنطقة وعلى رأسه حلف بغداد المقبور ، ومن غير المنطقي أن بريطانيا التي نصبت العائلة المالكة في العراق ودعمتهم بكل الوسائل لتركيز حكمهم أن تتخلى عنهم بهذه السهولة والإتيان بشخص ( عبد الكريم قاسم ) للإطاحة بهم ، علماً بأن عبد الكريم قاسم درس في بريطانيا وحصل على( شهادة الأركان ) وكان من المتميزين فيها حيث أن عنوان الأطروحة التي حصل عليها بدرجة الأركان كانت ( ضع خطة لإحتلال عاصمة بلدك ) ، وكان الوحيد من بين الضباط الأجانب الذين خالفوا العنوان ووضع خطة لإحتلال ( لندن ) وبها فاز بالدرجة الأولى على أقرانه من الضباط .
من الممكن أن تكون بعض الصور التي أُلتقطت له في بريطانيا في تلك الفترة مع بعض الشخصيات المهمة وفي مناسبات عامة أو خاصة .. فهذا لا يعني سبب لإتهامه بالعمالة لبريطانيا . ( وما أكثر صورنا في نيوزيلندا وفي الخارج عموماً مع شخصيات نيوزيلندية أو أجنبية وفي مناسبات مختلفة .. وهل يعني هذا أننا عملاء لهذه الدولة أو تلك !!.
وقوف عبد الكريم قاسم وثورة ١٤ تموز مع حركة التحرر الوطني في الدول العربية والعالمية ومدها بالمال والسلاح للتخلص من براثن الإستعمار ومن أجل تحررهم الكامل وحياتهم البائسة ، وهل يعقل أن تأتي بريطانيا بشخص يعمل على تقويض مصالحها بالمنطقة !؟.
الكلام الذي جاء في الفيديو على لسان مقدم أحد البرامج الكويتية جاء من باب تخويف الكويتيين وطموحاتهم من أجل فك إرتباطهم بالأنظمة الإستعمارية وإنحيازهم نحو حركة التحرر الوطني العربية .
عشرات ومئات وآلاف الشواهد على إخلاص عبد الكريم قاسم وإنحيازه مع القضايا الوطنية والعالمية ووقوفه ضد مصالح القوى الإستعمارية في المنطقة والعالم أجمع … ساعد ثورة الجزائر والإنتفاضة الفلسطينية وأمدهم بالمال والسلاح . ساعد كل الثورات والإنتفاضات التي حدثت في العالم العربي والعالمي .
على المستوى الداخلي .. تم إنشاء المئات والآلاف من المشاريع الخدمية في كل أنحاء العراق ( مدارس ، كليات ، جامعة بغداد ، مستوصفات ، مستشفيات ، مصانع ، طرق ، جسور ، بيوت سكنية للفقراء ، توزيع الأراضي على الفلاحين ، قانون الأحوال المدنية ، قانون الإصلاح الزراعي ، قانون العمال … إلخ .
وهل يُعقل أن القوى الإستعمارية تأتي بحفار ( لقبرها ) لتنفيذ هذه المهمات !؟ .
العملاء دائماً ما تراهم قد ( إختزنوا ) أموال العباد وسرقوها وحولوها إلى الخارج لتنفعهم في الأيام السود .. لكن عبد الكريم قاسم لم يجدو في جيبه حين إستشهاده ما يسد به رمقه وكان بالأساس قد هيأه لإعطائه إلى أحد المحتاجين في زياراته الخاطفة للأحياء الفقيرة .
لا أريد هنا أن أعيد من الآلف للياء ما قدمه عبد الكريم قاسم وثورة ١٤ تموز الخالدة عام ١٩٥٨ من مآثر وإنجازات لأنها أصبحت معروفة للقاصي والداني ولا يمكن نسيانها لأن ثقوب الغربال لا يمكن أن تسد نور الشمس .
وهل إختلت الموازين عند بريطانيا العظمى بأن تأتي بشخص يحرر ( نفسها من نفسها !! ) .
نعم إنها نكتة الموسم بأن عبد الكريم قاسم ( عميل بريطاني ) .
وأقول للذين ساعدوا على نشر الفيديو المشار إليه ( إتقوا الله ) .
إليكم الفديو .. لتروا الأكاذيب كيف يتم تسويقها .

https://www.facebook.com/haida.alamery.5/posts/230294230987062?__xts__%5B0%5D=68.ARDHHpjfjkma_QT09Dq4HqjEznxSLS3U93d7dlIaIcTamGToSc059U6_vJixv50GLt10MAkVQI72shFHhnRUEl6ovwb3gEptDK3tvIJYibGMTywtg8CS_8_cW4tVpFx8NBh55ppiRw0gJymrxpuwHhQ8PJa2BKBtn8yZocvTnfNXSP9dOTXbkQ&__tn__=C-R





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,089,647
- الإحتفاء في نيوزيلندا بالسابع 7 من آب يوم الشهيد الكلداني ال ...
- منظمات المجتمع المدني العراقية في نيوزيلندا تتضامن مع أبناء ...
- حزورة فزورة .. تماس كهربائي لو الفاعل مجهول !!
- من نيوزيلندا بلد المحبة والحرية والسلام ستنطلق شرارة الإنتخا ...
- رسالة مفتوحة إلى الأخوة في المفوضية المستقلة العليا للإنتخاب ...
- رسالة موجهة إلى منظمات المجتمع المدني العراقية في نيوزيلندا
- نداء موجه إلى أبناء الجالية العراقية في نيوزيلندا
- الأصابع البنفسجية لمن نمنحها
- 8 شباط يوم دامي في تأريخ العراق المعاصر
- لعبة الموت
- سبي القاصرات بالقانون
- خواطر عن الرفيق العزيز الراحل عزيز محمد
- حلم جميل بعد منتصف الليل
- شيخ الشباب يحتفل بعيد ميلاده الثالث والثمانون
- إقامة مجلس عزاء على روح الفقيد الكاتب ( محمد الرديني )
- تعازي لوفاة الزميل الكاتب محمد الرديني
- الإحتفاء في نيوزيلندا بالراحل يوسف العاني
- خواطر/ 46 / المتوالية العددية 4 إرهاب ، 4 كلينكس ، 4 إحتجاج ...
- خواطر/ 44 / 4 كلينكس و ( العدل أساس الملك ) !!
- خواطر/ 44 / مع الفنان الكاريكاتيري الرائع سلمان عبد


المزيد.....




- حقيقة ماوقع في العيون بعد تتويج الجزائر
- فيلم كارتون روسي ينال جائزة في مهرجان Animator البولندي الد ...
- قصور متنقلة ومدن قابلة للطي.. الخيام العثمانية بين زمن البدو ...
- مكناس: الأمن يوقف مغربيا/فرنسيا لتورطه في أنشطة إجرامية متطر ...
- فيديو: مجهول يطعن بسكين الممثل الصيني الشهير سايمون يام عدة ...
- فيديو: مجهول يطعن بسكين الممثل الصيني الشهير سايمون يام عدة ...
- صدور كتاب “تهمة اليأس” للفيلسوف الألمانى آرثر شوبنهاور
- جلالة الملك.. تتويج الجزائر بالكأس الافريقية «بمثابة فوز للم ...
- بوريطة في زيارة رسمية للأردن
- توقيف فنان في مطار رفيق الحريري الدولي


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خليل الجنابي - نكتة الموسم ... عبد الكريم قاسم رجل بريطانيا في العراق .