أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - بين الإسلام والمسيحية الانتظام والاضطراب















المزيد.....

بين الإسلام والمسيحية الانتظام والاضطراب


خالد كروم

الحوار المتمدن-العدد: 5973 - 2018 / 8 / 24 - 01:46
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تمهيـــــــديــــــة:____

الاكراه في الدين ...والايات المتشابهات بالمحكمات ...


الحرية حق انساني فطر عليها جميع البشر وقيدها الوحيد مرتبط بعدم التعدي علي حرية الاخر ......وبالطبع الحرية الدينية جزء لا ينفصل عن الحرية العامة..... وبالتالي تصبح حرية العقيدة حق مشروع لكل انسان...

وتأكيدا فقد شرع الخالق ما يتناسب مع ما فطره للانسان...... ويتنزه سبحانه انه يحمله علي ما يخالف ما خلقه عليه ......

ولذلك انفرد خلق لله تعالي للإنسان ....بتأكيده علي حرية المعتقد بوضح في ..((" قاطع الثبوت ")).... نافيا وجوب قتل من لا يؤمن به .....


ونبدأ بآيات قرآنية ... في دلالتها لا في حاجة إلي تأويلها..... وربط فهم الايات المتشابهات بالمحكمات ......

ومن ثم يتوالي فهم الاحاديث المنسوبة للنبي ......(ص) ......والروايات التاريخية في سياق المبدأ القرآني ......وربط الاحداث التاريخية ببعضها مع عدم الإجتزاء علي الجانب الديني في الاستنتاج والاعتبار بتأثير العوامل السياسية والاجتماعية....


:_((" لا إكراه في الدين ")) .. الأية ...فالاكراه لا ينتج عنه غير النفاق..... لا الايمان .....ولقد ذم الله حسب ما ورد فى القرآن ....في النفاق والمنافقين.....وكذلك مما له أثر سلبي في المجتمع .....وخطرا علي الأمن القومي للوطن....


وآيات آخري ترسخ حرية العقيدة كمبدأ ديني أصيل ورد فى القرآن :_ (( .." فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ")) ...الأية ...


:_((" ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ")) .. الأية ...


وإذ يدعي البعض ان ايات النهي عن الاكراه نسخت بآيات قتال المشركين..... وبحديث الرسول ..((" أمرت ان اقاتل الناس "))...

والقول بالنسخ مختلف عليه سواء بين علماء الناسخ والمنسوخ ......الذين لا يوجد بينهم اتفاق في تعيين الآيات المنسوخة والآيات الناسخة ولا عدد محدد لها.... !

ويؤكد كثيرا من العلماء المتأخرين كــ ..((" محمد عبده والغزالي وغيرهم ")).... أنه لا وجود للنسخ في القرآن وذلك لقوله " آيات محكمات " .. " لا مبدل لكلماته ".....

وأن المعني بكلمة آية في قوله "ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها " ......ليس اية قرآنية بل آية كونية...... وأن الذي تنسخه آية سورة البقرة هنا هو الآيات التكوينية ....

وليست هناك آيات تكليفية نسخت بهذه الآية ومعنى التكوينية معروف .....وهو خوارق العادات التي كانت يؤيد بها الأنبياء .....

وهي التي تتغير بتغير الأزمنة .....وان القول بالنسخ يعني ابطال العمل بآيات دفع السيئة والموعظة الحسنة...... وان المعني السائد عند الاولون لا يتعدي " تدريج حكم ما أو تخصيص عام أو تقييد مطلق "....


ففي حالة اكره المسلم علي النطق بالكفر فلا مسئوليه عليه لقوله فى القرآن :_ " إلا من أكره وقلبه مطمئن بالايمان "))..... فهل يجوز الاكراه علي الاسلام .....؟!


الإسلام والمسيحية ....


فارق آخر بين الإسلام والمسيحية....المعجزة هي استعادة للانتظام الطبيعي في المسيحية ......بينما هي انهيار للانتظام وهي توقف برأي هيوم....


في المسيحية كما تشير رسالة كورنثيوس الثانية :_ الى أن الاضطراب في الكون هو بسبب الشيطان .....والانتظام بسبب الرب...((أي المسيح))....


وتجدر الإشارة الى أن الاعتراف بوجود اضطراب في الكون موجود حتى في الفكر اليوناني القديم ......حيث أساس الكون في..(( "اضطراب"))... أي بداية الكون مضطربة ...


لا يفوتنا ذكر أن فكرة الاضطراب هنا بالضبط هي ....(("إدراك البشر لوجود صيرة الانتروپي في الكون" ))....حتى لو لم يستطع البشر تعليلها فيزيائيا ......واستخدامها فيزيائيا".....


بل ذهبوا ينظرون لها كمعنى ..(("ديني"))... أو غرضي أو معنى معَوقل....
كذلك:_ (( كما تشير نظرية صديقنا نور المحسن أن بداية الكون في عماء ))....


الآن ... نرجع لهذه الفكرة في الإسلام ...الواضح في أمثلة الآيات الإلهية ......التي يتحدث القرآن عنها هي عقوبة إلهية أو امتحان إلهي ......


فلا يكون للآية اذا صح أن نعتبر ما يسمّيه القرآن آية هو المعجزة....((هناك من الفقهاء من يعترض على مفردة معجزة فيقول لا وجود لكلمة معجزة..... في الإسلام بل توجد مفردة آية ...))...الخ


لذا ليس من صفة المعجزة في الإسلام البناء..... وانما الهدم أو الاضطراب كما في رمي أصحاب الفيل أو انشقاق القمر ... خاصة الآية البائنة وليس الخاصة ...


وذلك يتشابه مع العهد القديم وخاصة التوراة منه...((الفصول الخمس الأولى من العهد القديم هي التوراة = القانون))....


هيوم له رأي في الموضوع هو أن صفة معنى المعجزة هي جمود أو تعليق الانتظام الطبيعي ...وما أقصده هنا في توضيح الفارق هو توضيح النمط العام ...


والاستنتاج الذي أضعه هو تقارب فكرة المعجزة بين الاسلام - واليهودية من طرف .....واختلافها مع المسيحية .....واختلاف هيوم مع الجميع .....


وهنا نستطيع أن نرى استخدام الثنوية للصراع بين الانتظام والاضطراب في المسيحية .....حيث تكون صفة الرب مرتبطة بصنع الانتظام في داخل المنظومة الكونية الصراعية ...

رغم أن المسيحية تدعم فكرة جدلية التصميم في أن الكون منتظم بدقة ومتحد ..((أو متواتر أو وحداني الصفة والسلوك بشكل نظام واحد هو لوغوس..... وهو الكلمة بنفس الوقت ... فلسفة لوغوس اليونانية))...

ماذا يعني ان ترى احلاما تعطيك رؤى عن ما سيحصل مستقبلا ..... وتحصل الأمور الواقعية كما رأيتها سابقا ....؟ هل هذا اعتباط ؟؟؟...


هذه عملية..(( " توقع لا شعورية")) ....انت لازلت موجود و واع اثناء النوم .....لكن مفصول عن العالم الخارجي....وهذه الحالة ترفع من نشاطك الفكري .....اي انك تفكر بشكل افضل اثناء اللا وعي ...


ما علاقة ذلك بالقضية....؟ العلاقة هي ان عقلك الذي هو نشاط دماغك يقوم بالتوقع رغم انفه دون طلب منه ... دون طلب واعي منك ...


لماذا...؟لان التوقع يبقيك حي ....لان التوقع هو ضربة لمخاطر المستقبل...فانت مبرمج جينيا وجسديا على التوقع ... دارونيا ...


والمقدرة على التوقع تاخذ عدد من الحوادث التكرارية..... والشرطية في حساباتها.... وذلك ... دون طلبك ...


لماذا يتصرف الدماغ هكذا.....؟ الدماغ يرفع معنوياتك بتكوين هذه التنبؤات...التنبؤات تعطيك الامل...والأمل يبقيك حي....الملل يؤدي بك للانتحار ...


المخطط لعقلية ثقافات الشعوب ,,,,لمخطط لعقلية ثقافات الشعوب وجدت فارق آخر ... أيضا ...من هذا المخطط لعقلية ثقافات الشعوب ...


بالتصنيف الثلاثي للجانب اللاهوتي في أن الشعوب تهرب من:____

1- الخوف....

2- العار...


- الخطيئة أو الذنب (رغم الاختلاف بين مفهوم المعصية والخطيئة الذي تكلمت عنه في السابق)....


المهم التصنيف هنا يؤدي الى اختلاف نوعية ..(("مفهوم"))... الإله عند هذه الشعوب فيكون لدينا ثلاث أنواع من الآلهة لهذه الشعوب ...


وما أجده هنا قضية أخرى ملفتة للانتباه .....هي في اختلافات المذهب الشيعي عن السني
في هذا الجانب في داخل هذا المخطط .....


لو قمتم بالتدقيق في نوعية الإله..... سنجد أن هناك فارق بين المذهب الشيعي عن المسيحية في نقطة اقتراب المذهب الشيعي من مفهوم ....(إله الشرف اللا نهائي مع فكرة الخلاص في مفهوم سفينة النجاة).....


بينما المسيحية يكون المسيح هو إله الخلاص..... كأولوية لذا يكون المذهب الشيعي هو حالة وسطية بين الإسلام السني والمسيحية .....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,060,279
- انثروپولوجيا إله الموت وعشوائي السلوك
- مريم المجدلية والقصة الخرافية فى أنثروپولوجياً الإديان الإبر ...
- دموية الإديان الأبراهيمية فى إبادة الشعوب الضعيفة
- الحقيقة الفلسفية المطلقة وجذور الأسطوري الديني
- الأنقاض الأوغاريتية والبعل السوري _ وقصة تدمير الحضارة السور ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج 6
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج5
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج4 ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج3 ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج2 ...
- الاديان الإبراهيمية وفلسفاتها....ج1
- أرفعوا القادسية عن التراث الموروث
- الوهابية السلفية وصناعة المسلم المزيف ...
- أوهام الديانات الإبراهيمية .. والإعتقادات الخاطئة... ج1
- نسف نظرية نزول الله فى الليل
- الأساطير الدينية الوهابية - أبن تيمية إنموذجا- ...؟ ج1
- فلسفة صناعة الوعي البشري الربوي 1 - 3
- أساطير وقصص قديمة وخرافات أصبحت تراثاً مقدساً...ج 1
- هل خلق الله العظيم ..جهنم بالفعل أما هي أسطورة....؟ ج1
- مغالطة منطقية يصنعها المؤمن


المزيد.....




- السعودية... -الشورى- يطلب من -الأمر بالمعروف- معلومات دقيقة ...
- استئناف المفاوضات بين حركة طالبان والولايات المتحدة في الدوح ...
- تظاهرات في غزة ورام الله ضد «الاعتداء» على أسرى فلسطينيين في ...
- إندونيسيا تعيد النظر في إطلاق سراح زعيم -الجماعة الإسلامية- ...
- أزمة شباب الإخوان.. هل عجزت الجماعة عن تقديم أجوبة مقنعة؟
- البابا فرانسيس يطلق تطبيقا رقميا للصلاة معه
- الشؤون الدينية في تركيا تعاقب الأئمة المدخنين في الحج
- الإمارات تستعد للزيارة التاريخية المشتركة لبابا الفاتيكان وش ...
- نشطاء: وفاة رجل دين سعودي بعد 5 أشهر من احتجازه
- الإمارات تستقبل شيخ الأزهر والبابا فرانسيس يوم 3 فبراير المق ...


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - بين الإسلام والمسيحية الانتظام والاضطراب