أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نائلة أبوطاحون - قصيدة أَوَتَذكُرين














المزيد.....

قصيدة أَوَتَذكُرين


نائلة أبوطاحون
(Naela Abutahoun )


الحوار المتمدن-العدد: 5961 - 2018 / 8 / 12 - 18:41
المحور: الادب والفن
    


"أَوَتَذكُرين"

............
أوَتذكرين صغيرتي
تلك الليالي الموحشةْ
أنَّاتِ قلبي في دَياجير الظَّلام
وشِقوَتي
ﻻ شيءَ يُؤنِسُ وِحْدَتي
إلّاكِ أنتِ حَبيبَتي
كنت الضياءَ
وفجر أيامي العليلة
أرَجُ الزُّهورِ
وَشَدْوُ أطْيارِ الْخَميلَة
تَتَنَقَّلينَ حَبيبَتي
ما بَيْنَ فِكْري وَالفُؤادِ
وَزَهْوُ أحْلامي الجَميلَة
****
أحَبيبَتي
أوَتذكرين حديثنا
عن ذلك القلب الحنون
تتساءلينَ
وعنه دوماً تبحثينْ
ويضجُّ في صدري الحنين
يضج في قلبي الأنين
يمضي السُّـؤال معاتباً
وصدى الإجابةِ حائرٌ ..
مُتَرَدّدٌ
في مُهْجَتي
وَمَنابِتِ الدَّمْعِ الْهَتون
****
ماكُنْتِ حَتْماً يا حَبيبَةُ تُـدْرِكين
ما حَجْمُ آﻻمِ الْحَياةْ
وَبِأنَّ في دُنْيا الْحَقيقَةِ
ألْفَ ظُلْمٍ لِلْجُناةْ
ذُلُّ الْحَياةِ وَبُـؤسَها
ثِقَلُ الْقُيودِ..
وَعَتْمَةُ السِّجْنِ الْلَعينْ
أوْ كَيْفَ يُقْتادُ الأشاوِسُ
لِلسُّجونْ
وَضَراوَةُ الْجُندِ الْمَقيتَةُ
في زَنازينِ الْمَـنونْ
وَيَرِنُّ فى الْجَسَدِ الْمُهَتَّكِ
عَزْفُ جَلّادٍ مَهينْ
وَالسَّوْطُ يَـصْرُخُ ..
فى تَرانيمِ الْأنينْ
لكِنَّ نَزْفَ الرُّوحِ يَرْفُضُ
أنْ يُسَاوِمَ أوْ يَلينْ
مَهْمَا ادْلَهَمَّ اللَيْلُ
يَبْقى.. عالِياً مِنْهُ الْجَبينْ
****
ما كُنتِ حَتمًا يا صَغيرَةُ تَعرِفينْ
غزو الفؤاد بكلِّ أطْيافْ الحِنينْ
أو كَيْفَ تَـقتَـلعُ المَآسِي
مَـنبَـتَ الفَرَحِ المَـكِينّ
إذ كُنتِ يا عُصْفورَتي
في حينِها
تَـَـتنَـقَّلينَ
وَفي رِياضِي تَمْرَحينْ
بَيْنَ الْحَشا
وَمَرافِئ الْقَلبِ الْحَزينْ




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,470,992
- قصيدة حديث الروح
- قصيدة .. توأمة
- اعتكاف
- قصيدة اعتكاف
- في ظل الفقد
- طائر الرعد
- هطول
- انغماس
- قافية من نور
- يا أخي
- -رُؤْيا...وَميلادُ فَجْرٍ-
- ق.ق.ج -هجر-
- في موطني
- قطار الريح
- -رف النسيان-
- أترى في الأفق حلّا
- رحيل
- -نهاية-
- قصيدة -شفاعة-
- -فيض النور-


المزيد.....




- حملات الكشف عن المتحرشين في مصر تستمر بتصدر مواقع التواصل ون ...
- حملات الكشف عن المتحرشين في مصر تستمر بتصدر مواقع التواصل ون ...
- العثور على جثة في بحيرة جنوب كاليفورنيا مكان اختفاء الممثلة ...
- المغرب نائبا لرئيس اللجنة التنفيذية لـ -مركز شمال-جنوب- التا ...
- بنشعبون: البعد الاجتماعي حاضر بقوة في إطار مشروع قانون المال ...
- إعلان وفاة الممثلة الأمريكية نايا ريفيرا عقب العثور على جثته ...
- التجسس الهاتفي.. دليل هواية أمنستي!
- ومع ذلك.. إنقاذ الانتخابات أمر ممكن
- في زمن الكورونا.. أزمة قلبية تغيب الفنان المتعدد المواهب مهد ...
- كاريكاتير العدد 4722


المزيد.....

- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نائلة أبوطاحون - قصيدة أَوَتَذكُرين