أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح زنكنه - (شجرة المر) رواية للكاتب العراقي حسن متعب














المزيد.....

(شجرة المر) رواية للكاتب العراقي حسن متعب


صلاح زنكنه

الحوار المتمدن-العدد: 5956 - 2018 / 8 / 7 - 23:22
المحور: الادب والفن
    


صدرت عام 2011 عن دار الشؤون الثقافية في بغداد ومرت مرور الكرام
أعتقد أن هذه الرواية القصيرة 144 صفحة قطع متوسط هي شهادة هائلة عن المحنة العراقية ما بعد 2003 لم يسبقه إليه أحد من الروائيين العراقيين الذين صدعوا رؤوسنا بمئات الروايات المملة والممسخوة عن تجارب غربية.
بنى حسن متعب روايته التي تتكون من سبعة مقاطع وليست سبعة فصول على مقولة مركزية (الأتي هو الأسوء) على لسان شخصيتين راويتين هما حازم (لص السيارات) ونقيب شرطة فيما بعد, وأحمد (المهندس) ابن الشيخ مزهر اللواء المتقاعد الذي تم خطفه من قبل عصابة حكومية ليحشر (الروائي) قراءه مع شخوصه في دهاليز الخراب العراقي بالزمن المر, زمن الاحتلال الأمريكي وحكوماتها الغبية وعصاباتها الشرسة والفوضى العارمة التي خيمت على البلاد وأنهكت العباد, يقول شيخ مزهر :
- هذا البلد على طول تاريخه لم يحكمه إلا واحد من اثنين إما مستعمر أجنبي أو زنديق ظالم والاستثناء من ذلك جد قليل. ص 63
و(إننا لسنا سوى صندوق نفايات لتلك الجيوش التي داست على هذه الأرض من عرب الصحراء وفرس وأتراك وتتار ومغول وبويهيين, تناوبوا علينا مرارا وتكرارا حتى جاء الإنكليز, وحتى الملوك لم يكونوا عراقيين .. لا تقل لي أننا أصلاء, إننا مزيج من كل هؤلاء) ص 69
شجرة المر حكاية حزينة مترعة بالألم والوحشة والقسوة لعائلة عراقية عاشت تفاصيل الموت المجاني والاقتتال الطائفي والهجرة القسرية الى المنافي في ظل واقع مأسوي مرير.
أقول بحسرة إن هذه الرواية المنسية في مخازن دار الشؤون الثقافية والمغيبة عن الذاكرة الروائية وأروقة الثقافة العراقية, تصلح أن تتحول الى فلم سينمائي ناجح, وهي أفضل من عشرات الروايات التي هرج لها المهرجون وفازت بجوائز وطبعت بطبعات.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,706,940
- بنات جسر يعقوب
- تغريدات عراقية
- # ما قل ودل من الكلام #
- ترى .. ما شأنك بيّ ؟ !
- ليلة حمراء في غرفة معتمة
- نقطة ضوء ...
- بوسترات انتخابية (6)
- بوسترات انتخابية (5)
- بوسترات انتخابية (4)
- بوسترات انتخابية (3)
- بوسترات انتخابية (2)
- بوسترات انتخابية
- مواجع ومواجع
- أصل الكرد وفق مرويات المسلمين
- ايروتك
- حزين على العراق
- كردوئينيات
- حسن النواب
- مناكفات .. ومحاججات
- أمهات عراقيات


المزيد.....




- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. هكذا تفاعل فنانون عرب مع حرائق ل ...
- أفلام الأبطال الخارقين.. هل يمكن أن تغيّر أذواقنا صناعة السي ...
- معرض للرسام للروسي فلاديمير زينين في موسكو عن حضارة تدمر وآث ...
- الفنانة المصرية لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم عادل إمام ...
- أوبرا وفعاليات ثقافية روسية متنوعة في السعودية (فيديو)
- وكالة -تاس- تقيم معرضا للصور الفوتوغرافية في الرياض
- مجلس الحكومة يصادق الخميس على مشروع قانون مالية 2020
- أوبرا وفعاليات ثقافية متنوعة روسية في السعودية (فيديو)


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح زنكنه - (شجرة المر) رواية للكاتب العراقي حسن متعب