أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عماد الطائي - ما معنى ان المرجعية تحذر














المزيد.....

ما معنى ان المرجعية تحذر


عماد الطائي
الحوار المتمدن-العدد: 5953 - 2018 / 8 / 4 - 23:25
المحور: حقوق الانسان
    


تقول المرجعية انها تقف مع المتظاهرين …تحذر من تجاهل مطاليبهم !
أليس الحكم بايدي خدم المرجعية؟
لماذا لا تأمر رئيس الوزراء بوقف العمل بالدستور الذي حول العراق الى لبنان ثانية؟
من هو مرجع رئيس الوزراء؟
ما الذي تخاف منه المرجعية… الله ام الحكام ومن خلفهم؟
لماذا ترفضون أن تجتمع اكبر مراجع الشيعة، السنة و المسيحية لتخرج بفتوى مشتركة تحرم اتكاء الحاكم على الدين لتبرير سياستهم…
أما آن الأوان لأن تحرموا إقحام الدين بالسياسة؟
أذا انتم مع السيد الحسين (ع) انزلوا للشارع مع الفقراء والمظلومين أو المستضعفين…انزلوا فعلا لا قولا!!
هل المرجعية بافضل من علي والحسين (ع)؟
لقد ذبحوا وهم في الشارع وليس خلف أسوار الحمايات!
قلتم نحن مع المتظاهرين العزل مع التظاهرات السلمية …لكن أحد لم يلحظكم في الشارع !
فهل حسينكم هوغير الذي يعرفه شارع الفقراء العزل؟ هل هو نفسه الذي وصف بأجمل الاوصاف وفِي بلدان ليست مسلمة!
أهو الذي كتب عنه جيفارا أم أن معلوماتنا خطأ؟
تشاوروا بإصدار فتوة…!
لا احد يمنع بعد اليوم اي مسيحي او مندائي من ان يحتل اعلى منصب بالدولة !
انتم ترفضون العنصرية وهذه الفتوة هي أحد أشكال تحريم العنصرية التي وردت في دستور المجرم بريمر!
لم نقرأ في تأريخ بلاد ما بين النهرين ان نهبا باسم الدين حدث كما اليوم.
لاعهد المسيحية ولا قبلها من الصابئة ولا اليهود.
لم نشاهد سبا ولعنا برجال ديننا كما هو اليوم، لقد انهال السب والشتم بهم ابتدء من لبنان وانتهاء بكندا .
تقولون بأنكم اباء للعراقيين ؟
لماذا تتركون الجياع والمظلومين عزل لوحدهم؟
بدلا من ان تكونوا معهم تطلبون من الذي يظلمهم ان يعطف عليهم!
تقولون للمظلومين : اتقوا الله …قولوها لانفسكم وأنزلوا لمساعدة المدمرين فالله(ابا الحق)معكم!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,238,662
- وراء كل سياسي كهرباء
- الأمبريالية أعلى مراحل استغلال الدين
- العلة فينا وليس بغيرنا
- ثقافة ما خلف الحدود
- الى السيد نوري المالكي المحترم
- لا يوجد فساد في العراق
- الجرأة في الموقف السياسي
- هل للوطنيين حدود؟
- امنعو العناق والتقبيل
- أي شعب يريد اسقاط بشار؟؟
- هل ستحتل الكويت العراق
- الشعب يريد تحسين النفاق
- تعليمات الأمن العامة
- التظاهرات سياسية بحتة
- اما محاكمتنا أو محاكمتكم
- بانتظار أول شهيد
- أول حكومة في التأريخ
- أين الله يا عباد الله
- جائزة مؤسسة بن رشد
- بمناسبة فوز الحوار المتمدن


المزيد.....




- طفلة هندية تطلب من الشرطة اعتقال والدها لمخالفته وعدا ببناء ...
- المبعوث الاممي: تم التوصل لاتفاقات بشأن الحديدة و تعز و ملف ...
- موسكو: اعتقال 7 متهمين بتمويل الإرهاب
- أمين عام الأمم المتحدة يعلن توصل طرفي الصراع في اليمن إلى ات ...
- طفلة هندية تطلب من الشرطة اعتقال والدها لمخالفته وعدا ببناء ...
- -أنصار الله-: جاهزون لتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى ولدينا منهم 4 ...
- العفو الدولية: تخريب أراضي الأيزيديين الزراعية في العراق جري ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يعلن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يعلن رسميا التوصل لاتفاق بشأن مدي ...
- دبي تمنح أكبر جائزة طبية عربية لمركزي «سلمان للإغاثة» و«الحس ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عماد الطائي - ما معنى ان المرجعية تحذر