أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد شوقى السيد - زينب الغزالى والكذب المقدس -محاكمة التكفيرية الاخوانية زينب الغزالى حول أكاذيب وأفتراءات كتاب مذكراتها (ايام من حياتى)-















المزيد.....



زينب الغزالى والكذب المقدس -محاكمة التكفيرية الاخوانية زينب الغزالى حول أكاذيب وأفتراءات كتاب مذكراتها (ايام من حياتى)-


محمد شوقى السيد

الحوار المتمدن-العدد: 5953 - 2018 / 8 / 4 - 16:54
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


زينب الغزالى والكذب المقدس
محاكمة التكفيرية الاخوانية زينب الغزالى حول أكاذيب وأفتراءات كتاب مذكراتها (ايام من حياتى)
حيث ذكرت بمذكراتها مئات الافتراءات والاكاذيب اشهرها الاتى :-
أولا – افتراءات مرات جلدها حيث ذكرت بمذكراتها "ايام من حياتى" انها عذبت وجلدت كالتالى :
1- 500 جلدة : تعرضت زينب الغزالي الجبيلي للجلد بعدد 500 جلدة متتابعة أربعة مرات وكان ينفذ الأمر كما ذكرت عدة جنود كالوحوش وضخام الجثة وذكرتها في صفحات ( 86 – 106 – 129 – 135 ) نصوص
" وحضر العسكرى سعد وهو يقول نعم ياباشا قال لة سويها ياسعد وسألة سعد كم جلدة ياباشا ؟ قال خمسمائة جلدة وانا راجع بعد قليل وأخذ سعد يضربنى بالسوط على يدى ورجلى وظهرى وكل مكان فى جسدى "
"ويخرج الأمر من فم شمس بدران كضابط عظيم فى ساحة الوغى اجلدها ياولة خمسمائة جلدة !! "
"فقال شمس بدران وقد أثارة اصرارى علقها ياصفوت ..واجلدها خمسمائة جلدة !! لتعرف من ربها"

2- جلدت زينب 750 جلدة على مرتين 500 ثم بعدها بدقائق أمر لها شمس بدران ب 250 أخرى ( ص 147 ) النص
. "أثارت لغة الايمان وأثار منطق التوحيد جاهلية شمس بدران وحيوانيتة فصرخ كالملدوغ صفوت .. صفوت!! علقها واجلدها خمسمائة جلدة وجلدت .. وانزلت وسئلت نفس الاسئلة وأصررت على ما أجبت بة فيعود شمس بدران الى صراخة علقها ياصفوت واجلدها مائتين وخمسين جلدة وعلقت . وجلدت "
3-- جلدت 1000 جلدة متتابعة من عدة جنود ( ص 179 ) . !!!!!!!
4- جلدت لمدة ساعتين من أربعة جنود في زنزانة وسطها نار موقدة يحيط بها الجنود في صورة مربع ( ص 132 ) أي عدة مئات من الجلدات وهي وسط لهيبين لهيب النار التي كان يلفحها لهيبها في فصل الصيف ولهيب الجنود المتوحشين بسياطهم الذين يضربونها من كل جانب فكلما ابتعدت عن النار تلقاها أحد الجنود وهكذا ومع ذلك لم يحدث لها سوى الإغماء .
5- جلدت لمدة ثلاث ساعات من عدة جنود مجتمعين على حلقة من الخشب.(ص 136) .
6 – تعرضت زينب للضرب اليومي أو شبه اليومي المستمر - والذي كان يحدث مرات عدة في اليوم الواحد - بالجلد أو الضرب والركل والتعذيب بجهز كهربائي مع الجوع والعطش والضغوط النفسية ومع ذلك لم يحدث لها شئ .
7-قالت ان عبد الناصر أرسل خطاباً وبتوقيعه إلى شمس بدران جاء فيه " بأمر جمال عبد الناصر رئيس الجمهورية تعذب زينب الغزالي الجبيلي عذاباً فوق عذاب الرجال توقيع جمال عبد الناصر " ( ص 99 )
8-قالت بكتابها بالنص تحت عنوان زنزانة الماء " وجلست فصارت المياة الى أسفل ذقنى وقال صفوت اياك أن تتحركى ولو حركة واحدة جمال عبدالناصر أمر بجلدك كل يوم ألف جلدة بالسوط "

**** التعقيب ** هل تصدق ايها القارئ وانت تشاهد صور زينب الغزالى والمنشورة بمواقع الاخوان نفسها وهى معروضة على النيابة العامة والمحكمة (بدون كلبش بايديها) انها صور امرأة معذبة بكل هذا التعذيب ؟ وهل تصدق ان يستطيع إنسان مهما أوتي من قوة أن يتحمل كل هذا العدد الهائل من الجلد بشكل متوالي فما بالنا بكبيرة السن الجائعة المعذبة المريضة ولا سيما أن الجنود أقوياء وضخام الجسم كما وصفتهم أكثر من مرة ويستخدمون سياط شديدة كانوا يجهزونها في الزيت وبين هذه الجلدات عدة أيام فقط .
وهل يعقل ان يصدر الرئيس جمال عبد الناصر صاحب اخلاق الصعيد الذى رفض اعدام الملك معاملة سيدة بهذا الشكل وتعذيبها فوق تعذيب الرجال كما تدعى علية هى التى قالت بكتابها بالنص تحت عنوان زنزانة الماء " وجلست فصارت المياة الى أسفل ذقنى وقال صفوت اياك أن تتحركى ولو حركة واحدة جمال عبدالناصر أمر بجلدك كل يوم ألف جلدة بالسوط "

ثانيا / زينب ترتدي بنطلوناً :
طلبت زينب عندما أرادوا تعليقها على الصليب الخشبي بنطلوناً لتلبسه فأتوا به فوراً وسمحوا له بارتدائه في غرفة مجاورة حيث تقول نصيا ( ص 105 )
" فخرج صفوت وأتى بعامود من الحديد وقاعدتين من الخشب وجاء ثلاثة من الزبانية يحمل كل منهم سوطا وأعدوا الآلة ليعلقونى عليها فقلت لهم : أعطونى بنطلونا من فضلكم ارجوكم !! فقال حسن خليل لشمس بدران لا بأس ياباشا فقال شمس بدران هاتوا لها بنطلونا وفى سرعة عجيبة أحضر أحد الجنود بنطلونا كأنما انتزعة من تحت رجلية !!وقال حسن خليل لشمس بدران عفوا ياباشا ثم التفت الى وقال أدخلى هذة الحجرة البسى فيها البنطلون .. كانت حجرة فاخرة الاثاث مكيفة الهواء بها جهاز تليفزيون وجهاز راديو ولبست البنطلون وخرجت اليهم وعلقت بأمر شمي بدران كضابط عظيم فى ساحة الوغى اجلدها ياولة خمسمائة جلدة !! "
.****هل يعقل ان هؤلاء الذين أمروا باغتصابها 3 مرات ورفض أحد الجنود إغلاقها لباب الحمام أثناء قضاء حاجتها ( ص 62 ) وهم الذين سجبرونها بعد قليل على خلع البنطلون وتمزيق ملابسها عندما وضعوها في زنزانة الماء ( ص 108 ) وقد علقت لأول مرة كالذبيحة ولم ترتدي بنطلوناً ( ص 66 ) هل يعقل انهم يسمحوا لها بارتداء البنطلون حتى لا يظهر جسمها فأيهما أعقل الاغتصاب أم رؤية جسمها الذي قطع من الجلد والكلاب والجوع ولم يعد فيه شيئاً يغري .
وهى التى قالت بكتابها " جمال عبد الناصر أمر باغتصابها " ص 112 , 122

ثالثا / وافتراء زينب الغزالى على احمد رشدى افضل وزارء داخلية مصر واشرفهم
لم تشهد مصر وزير للداخلية محبوبا مثل احمد رشدى الملقب بوزير داخلية الشعب لم تشهد نزاهة وشرف وانسانية مثلة
وتأتى التكفيرية زينب الغزالى فى كتابها ايام من حياتى وتقول عنة بالنص
تحت عنوان "مساومة اخيرة"
"ثم أخذونى الى مكتب احمد رشدى الذى كان يستخدم سياطة ونفسة المريضة ليكيد رجالا ربط الله على قلوبهم برباط الايمان ولكن هيهات .. هيهات ولما دخلت عندة طلب منى الجلوس على مقعد أمامة وقدم لى التهنئة بالخروج ثم دار بينى وبينة حديث كان عبارة عن جملة أوامر وجهها لى كان ملخصها أن لا أمارس النشاط الاسلامى وأن لا اتزاور بينى وبين اخوانى ومعارفى فى الله ولا تعاون بيننا ولا تواد وأن أتردد على مكتبة بين الحين والحين"
هكذا تكرر زينب الغزالى كذباتها فى كتاب التلفيق الخاص بها على احد اشرف وزارء داخلية مصر والمشهود لة بالانسانية والذى لم يعرف علية اى تجاوزات فما بالك ان تتحدث عليه انة جلاد

رابعا/ زينب الغزالى والتقية الاخوانية "من اصول الفكر الشيعى لجماعة الاخوان "
تذكر التكفيرية زينب الغزالى بكتابها " ايام من حياتى"
تحت عنوان "ماذا نفعل بعد ذلك"
"أخذت سيدات الجماعة يتوافدن الى بيتى بعد ذلك متسائلات ماذا نفعل؟ كان هذا الموقف الشامخ من السيدات المسلمات سنة 1964 فى قمة عناد السلطة الناصرية فى الوقت الذى كان فية الكثيرون يقفون موقف التقية ويقرون الطاغوت على فعلة بل يصدرون الفتاوى المؤيدة لأفعالة ويصبغون علية صبغة ترفعة الى مكان الألوهية وما كانت التقية كذلك يوما ما فى الاسلام لضياع العقيدة والتموية على المسلمين "
- هى التقية بقت اصل من اصول الاسلام على ايد الاخوان
بالاضافة ان مجلة الاثنين ذكرت عقب مقتل حسن البنا اسماء وصور المرشحين لخلافة حسن البنا واحد المرشحين الشيعى أية الله الكاشلى بالاضافة الى ثبوت علاقات وطيدة بين سيد قطب ونواب صفافاى رئيس منظمة فدائى الاسلام نواة مجاهدى خلق الايرانية بالاضافة الى صدور طوابع ايرانية بصورة سيد قطب

خامسا / افراح المجاهدين منير الدالة وامال عشماوى
حيث تقول زينب الغزالى بمذكراتها
تحت عنوان "صرخات تنادى للواجب" (ثم علمت ان الوالدة الفاضلة المجاهدة الكبيرة حرم الاستاذ الهضيبى تبذل هى أيضا مجهودا كبيرا مع بعض الفضليات من الاخوات المسلمات مثل
"المجاهدة أمال العشماوى حرم الاستاذ منير الدالة "
وكانت هى بنفسها على رأس الاخوات المسلمات ومثل خالدة حسن الهضيبى وامينة قطب وفتحية بكر والمجاهدة أمينة الجوهرى وعلية الهضيبى وتحية سليمان الجبيلى واتسعت اتصالاتى رويدا رويدا فاتصلت بخالدة الهضيبى فى سرية شديدة ثن بحميدة قطب وامينة قطب وكل ذلك من اجل المعذبين والاطفال واليتامى )
ولو شاهدت صور حفل زفاف (منير الدالة) أحد اهم أقطاب جماعة الإخوان علي المجاهدة (آمال العشماوى) اخت السيد (حسن عشماوى) القيادى الهام فى حركة الاخوان المسلمين وابنة الوزير (محمد عشماوى) عام 1940
كان جميع قيادات الإخوان حضور أما الراقصتين (بديعة مصابنى)أشهر راقصات ذلك الزمان والراقصة (فتحية شريف) الصور موجودة بمواقع الانترنت
اما عن رأى زينب الغزالى فى باقى عائلة العشماوى
فتقول عن على عشماوى: لأن علي عشماوي كان يتحدث عن دورها بجرأة في المواجهات فقد سلطت عليه زينب سهام الخيانة والعمالة لكن كلامها عليه كان غير منطقياً وصادقاً ومما قالت عليه :
" دخل علي عشماوي يلبس بيجامة من الحرير المهفهف نظيفة أنيقة شعره ممشط لا يبدو عليه أثر التعذيب فلما رأيته واستعرضت في نفسي حالة الآخرين وحالتي علمت أن هذا المخلوق خان أمانة الله وشهد على إخوانه زوراً فهوى في مهاوي الفساق الفجار الظالمين وأصبح ذنبا من اذناب عبد اناصر وكلاب شمس بدران الذين لا يعرفون قيما ولا اخلاقا ولا دينا " ( ص 137 ) .
" دخل علي عشماوي يرتدي الحرير الهفاف ممشط الشعر تبدو عليه آثار المعاملة الحسنة " ( ص 173 ) .
" إن خان علي عشماوي فهناك الموحدون الصابرون رواد الحق وطلاب الحقيقة " ( ص 140 ) .
" علي عشماوي باع نفسه لطواغيت الباطل والجريمة بثمن بخس فخسر الدنيا والآخرة . ( ص 153) .
" علي عشماوي كذاب أشر وسأبصق في وجهه لأنه كذاب مأجور " ( ص 172 ) .
" علي عشماوي الذي اعتبر شاهد ملك ببيعه دينه بحياة ذليلة " ( ص 205 ) .
قلت لعلي عشماوي " أنت كذاب أشر وهيئتك تفضحك الإخوان على الأعواد تقطع السياط أجسادهم وتنهشهم الكلاب ويتقلبون في ألوان من العذاب وأنت على هذه الهيئة أنت مأجور رخيص أنت عميل كاذب ولذلك يسمع لك " ( ص 174 ) .


سادسا / زينب الغزالى والتكفير
*** الفكر الداعشي نابع تماماً من الفكر التكفير الإخواني واقرأ لترى .
كفرت زينب الجميع عدا جماعتها في كتابها هذا - والذي نعتمد على طبعة 1999 م - بشكل صريح ومباشر لعشرات المرات فلم تذكر فيه ما حدث من وجهة نظرها بل مارست فيه تكفيراً واضحاً ولم تتراجع عن تكفير من كفرتهم في الستينات أولئك الكفار الذين يعيشون حياة جاهلية وسنورد هنا بعض الأمثلة بالنص من كتابها وستجد فيه كلاماً يستخدمه الدواعش والتكفيريون الآن نصاً وحكما ولفظاً وهذا إن دل إنما يدل على أن تنظيمها وسيد كان بالفعل تنظيماً تكفيرياً وأنها لم تغير آرائها تلك بعد مرور ما يزيد عن ثلاثين سنة برغم خروج بعض إخوانها ينكرون أن سيد ورجاله كانوا تكفيريون وأن التكفير علاقته بالإخوان كالمسافة بين السماء والأرض ومما جاء في كتابها من آرائها التكفيرية:
1- " عبد الناصر ليس له أي ولاء ولا تجب له طاعة على المسلمين حيث أنه يحارب الإسلام ولا يحكم بكتاب الله نعالى " ( ص 38 ) .
2- " جمال عبد الناصر كافر يحارب الإسلام في شخص جماعة الإخوان المسلمين ولذلك نحن نحاربه لأنه قال الحكم بالقرآن رجعية وتأخر وتعصب مقيت ولأنه يستورد مواد أحكامه وتشريعاته من الدب الأحمر ومذهبه الإلحادي .... لذلك نحن نحاربه " ( ص 134 ) .
3- " إني باسم الله أدعوكم أن تتخلوا عن جاهليتكم وتجددوا إسلامكم وتنطقوا بالشهادتين وتسلموا لله وجوهكم وتتوبوا إلى الله........ لعل الله يخرجكم من ظلمة الجاهلية إلى نور الإسلام " تخاطب حمزة البسيوني وسعد خليل ( ص 65 )
4- " بلغوا ذلك لرئيس جمهوريتكم لعله يتوب ويستغفر ويعود للإسلام وينزع عنه أطمار الجاهلية " ( ص 65 ) .
5- " المسلمون لا تغريهم المناصب ولا يشتركون في حكومات علمانية إلحادية ... أناس يدعون إلى الكفر ويرفعون شعارات الضلال وأناس يدعون إلى توحيد الله والإيمان به " رداً على عرض الوزارة عليه (ص 22 ) .
6- " إنكم بعيدون عن الإسلام ومحاربون له أتريدون أن تتفقوا مع الحق وأنتم على الباطل تستوردون عقائدكم من الشرق والغرب معاً ترفعون شعارات الإلحاد الشيوعي تارة وتارة تتمسحون بآلهة الرأسمالية " ( ص25 ) .
7- تقرأ للضابط لأحمد راسخ الآيتين 4 و5 من سورة الممتحنة حيث البراءة منهم والتكفير لهم ( ص 26 ) .
8- " ما كان لأحد من الإخوان أن يقسم يمين الولاء لحكومة لا تحكم بما أنزل الله " ( ص 30 ) .
9- " أسقطت القناع عن جمال عبد الناصر لتظهر عداءه للإسلام ومحاربته له في شخوص دعاته وقيادات نهضته " ( ص 31 ) لا حظ أنها اعتبرت محاربة الإخوان هي محاربة للإسلام .
10- " فيعملون على تطهير الأرض من تأليه البشر وعبادة طواغيت الأرض بإتباع تشريعاتهم وتعطيل شريعة الله " ( ص 5 ) .
11- " قاعدة الأمة الإسلامية الآن هم الإخوان الملتزمون بشريعة الله وأحكامه فنحن ملزمون بإقامة كل الأوامر والنواهي الواردة في الكتاب والسنة في داخل دائرتنا الإسلامية والطاعة واجبة علينا لإمامنا المبايع على أن إقامة الحدود موجلة مع اعتقادها والذود عنها وكنا كذلك على قناعة بأن الأرض اليوم خالية من القاعدة التي تتوافر فيها صفات الأمة الإسلامية الملتزمة التزاماً كاملاً كما كانت أيام النبوة والخلافات الراشدة لذلك وجب الجهاد على الأمة المسلمة التي تريد حكم الله والتمكين لدينه في الأرض " ( ص 44 ) يعني من الآخر هم فقط المسلمين والباقين كفار .
12- " ودرسنا وضع العالم الإسلامي كله بحثاً عن أمثلة لما كان قائماً من قبل بخلافة الخلفاء الراشدين والتي نريدها نحن في جماعة الله فقررنا بعد دراسة للواقع المؤلم أن ليس هناك دولة ينطبق عليها ذلك واستثنيا المملكة السعودية مع تحفظات وكانت الدراسات تؤكد أن أمة الإسلام ليست قائمة وإن كانت الدولة ترفع الشعارات بأنها تقيم شريعة الله " ( ص 45 )
13- " إنها القاعدة الخالدة على التاريخ لتجديد الأمة الإسلامية " ( ص 50 ) تتحدث عن إخوانها.
14- عبد الناصر قرر حل الجمعية وإيقاف إصدار المجلة " لتعطيل دعوة الله ولوجه الشيطان " ( ص 16 ) .
15- " ليس لأي حاكم علماني حق الولاية على المسلمين ........... ليس لرئيس الجمهورية وهو ينادي بعلمانية الدولة حق الولاء علينا ولا لوزارة الشئون الاجتماعية كذلك وليس الدعوة أموالاً أو حطاماً تصادره حكومة العلمانيين المحاربين لله ورسوله والأمة المسلمة " ( ص 17 ) .
16- " إن غايتنا أكبر من ذلك إنها الحقيقة الكبرى قضية التوحيد في الأرض توحيد الله عبادة الله إقامة القرآن والسنة قضية " إن الحكم إلا لله " ( ص 69 ) .
17- " أننا هنا مع أعداء المصحف " تخاطب بنت الهضيبي ( ص 75) .
18- " لم تستطع أن تصل بخيالها إلى المدى الذي وصله حكم عبد الناصر من عداوة لله ثم للدعاة " تتحدث عن بنت الهضيبي ( ص 76 ) .
19- " يشترون مقاعد للحكم مقابل سب الإسلام والمسلمين " ( ص 77 ) .
20- " أدعو الله أن يتوب عليكم وتكونوا مسلمين ...... الإسلام غير قائم ونحن نعمل لقيام الإسلام ....عبد الناصر يحارب الإسلام في أشخاص المسلمين وينكر الحكم بشريعة الإسلام " لاحظ أن اعتبرت حربهم هم حربأ ضد الإسلام ( ص 85 ) .
21- " فإذا وجدوا أنفسهم – وهذا هو الواقع الآن – منقطعين عن كتاب الله وسنة رسوله سارعوا بالتوبة وعادوا إلى دينهم .... ثم يدعوهم إلى المفاصلة بينهم وبين الجاهلية المتفشية في الأمة " ( ص 103 ) .
22- " ليس لوزارة الشئون الاجتماعية أو الداخلية ولاية علينا والولاية لله وحده ولمن يقيم دينه ويحكم بشرعه " ( ص 16 ) .
23- " .... نحن نعتقد أن الحكم القائم حكم جاهلي يجب أن يزول لا بالحديد والنار وإنما بوجود قاعدة إسلامية عريضة ..... لابد أن نخرجكم أولاً من الجاهلية " ( ص 143 )
24- " .... لأننا حزب الله وأنتم حزب الشيطان " ( ص 147 ) .
25- " تخطيطاً لهدم الدين الإسلامي بإبادة دعاته ..... وتنتشر مظلة الكفر وليعم تيار الإلحاد " تتحدث عما يقوم به عبد الناصر وحكومته ( ص 152 ) .
26- " كنا ندرس الإسلام وكيف نقاوم تيارات الإلحاد التي تغذيها وتنفخ فيها أجهزة الجاهلية بإعلامها " ( ص 163 ) .
27- " اتفقنا على محاربة الجاهلية والتسيب والانحلال والإلحاد " ( ص 164 ) .
28- " فلا تجدوا أنفسكم لترمونا في نقائصكم وتغمسونا في ظلمات فجوركم وشرككم بالله ومحاربتكم للإسلام وأهله إنا براء منكم ومما تعملون إنا مقاومون لباطلكم حتى نلقى الله " ( ص 179 ) وهذا كتبته عندما أرادات الاعتراف .
29- " أنا احتقر طرقكم وباطلكم أنتم عملاء للشيطان ...... أنتم جميعاً لا تعرفون طريق الله أنتم من الضالين المغضوب عليهم " ( ص 191 ) .
30- تذكر أن أحد الجنود اسمه صلاح طلب منها أن " يسلم " من جديد وقد كان صلاح قبل ذلك وحشاً لا إنسانية ولا دين وكان ذلك بسبب سيد قطب ومعاملته المحترمة معه وقالت له أنها ستجعل سيد قطب يعلمه الإسلام من جديد وكأن صلاح كان كافرا قبل ذلك ( ص 197 ) .
31- تقول أن الأخ من الإخوان كان يقول للدجوي " ليس لي اعتراض على الأشخاص ولكني اعترض على القانون الذي نحاكم به لأنه قانون جاهلي ونحن لا نحتكم إلا لشرع الله " ( ص 205 ) .
32- " الإسلام يقتل ... قتلوا الإسلام وأصحابه فقتلوا الرجال والعزة والمنعة الذين ..يقهرون الباطل وأهله " ( ص 229 ) .
33- وردت هذه المفردات في كتاب زينب الغزالي كثيراً جداً " الجاهلية – الإلحاد - الطاغوت – أعداء الإسلام – النفاق – المجاهدين – الجهاد – الضلال – الباطل – الحكم بما أنزل الله – دولة الإسلام – جماعة الله - جنود الله – الفجور – الشيطان – شباب الدعوة – شباب الإسلام – رجال الإسلام – الوثنية

** بالاضافة الى مئات الاكاذيب التى يعج بها كتابها ولو كنا فى دولة قانونية ودستورية كاملة لحوكمت بمجرد صدور الكتاب بعده تهم اهمها التكفير والكذب

اخيرا / اعترافات قادة الاخوان بكذب زينب الغزالى
1- يكذبها واحد من مؤسسي الحركة على قناة الجزيرة
فريد عبد الخالق: إنما ما ذكرته عن أن الذي جرى معها بصحبة عبد الفتاح إسماعيل وأنها أخذت إذن منه بما كانت هي تعده مع عبد الفتاح وحصل أمر في تنظيم اللي خرج بينا من محنة 1965 هذا للأسف غير صحيح
أحمد منصور: ما ذكرته زينب الغزالي غير صحيح.
فريد عبد الخالق: غير صحيح.
أحمد منصور: والذي يستند إليه الإخوان على أن تنظيم 1965 كله كان بترتيب مع المرشد.
فريد عبد الخالق: لا غير صحيح
حديث موثق وموجود

2- كذلك يقول الأنصاري:
«كانت زينب الغزالي حريصة كل الحرص على إخفاء هويتي أمام ضيوفها الكثيرين ـ عند زياراتي المتتالية لها ـ لذا اختارت لي اسما كوديا وهو (عصام)، ولكن عند دخولي هذه المرة الى بيتها، فاجأتني بكشف هويتي لأول مرة أمام ضيف كنت أراه للمرة الأولى أيضا، ولم يقف الأمر عند مجرد التعريف وإنما تعداه الى طلب الإفصاح عن أسرار التنظيم الجديد لهذا الشخص، الذي قدمته لي باسم الدكتور: صالح سرية لكن الحاجة زينب الغزالي
أنكرت (في شهادتها أمام المحكمة) أي علاقة لها بالأنصاري، وأكدت أنها تعرفت عليه عن طريق الشيخ علي عبده إسماعيل وعندما علمت ميله للعنف نصحته بالتعمق في دراسته، والابتعاد عن السياسة
ثم شهادة حية على قناة الجزيرة
فريد عبد الخالق: علمت من أحد الإخوان وهو اسمه وهبة الفيشاوي لا أنساه
أحمد منصور: ماذا قال لك؟
فريد عبد الخالق: قَدِم لي في دار الكتب وقال لي يعني هو من نظام وإنما إنسان كويس يعني متفتح وأنس إلى يعني مشكور وأنهى إلى..
أحمد منصور: أستاذ فريد قل لي كلام واضح عشان نفهمه لأن ده تاريخيا مهم.
فريد عبد الخالق: يعني أنهى إلى إنه فيه تنظيم.
أحمد منصور: جديد.
فريد عبد الخالق: جديد بيعد لعمل يعني زي ما تقول انقلاب أو القضاء على جمال.
أحمد منصور: إيه المعلومات اللي إداها لك عن هذا التنظيم؟
فريد عبد الخالق: هو؟ قال لي فيه مجموعة يجتمعون ويرتبون لمواجهة عبد الناصر والقضاء وقتله.

3- كذلك ادعت البطولة واستعدادها للهلاك في سبيل عبدالفتاح اسماعيل والبقية وادعت انها شتمت هذا وصرخت في وجه هذا في حين انها اعترفت عما فعلته هي بل زادت طواعية وباعت عناصر اخرى من مجموعتها لغاية في نفس زينب
فقد شهد اللواء فؤاد علام انها قدمت اعترافات دون حتى ان يطلب منها احد ذلك بل هي من طلبت موعدا للقاء امن الدولة
وبحضور اللواء احمد رشدي المسؤول الاول عن التحقيقات مع الاخوان في مباحث امن الدولة 1965 وكيف كانت تمدح معاملتها في السجن و كيف كانت صحتها جيدة وكثير من الامتنان امام علية الهضيبي

ويضيف اللواء فؤاد علام كيف روت لهما عن تيسير الزيارة لها وان الاكل ياتي من خارج السجن بسهولة كل يوم بل اكدت انها ضد فتاوى سيد قطب وانها قدمت اعترافات كاملة عن تنظيم 1965

ثم اخي القارئ ملاحظة هامة عن التواريخ وكيف لعبت بها زينب الغزالي
فاذا كان اللواء فؤاد علام و اللواء احمد رشدي قد زاراها في سجن النساء بالقناطر سنة 1965 بحضور علية الهضيبي التي اعتقلت في 7 سبتمبر65 ولم تبقى في السجنين معا الحربي والنسائي اكثر من شهراو يزيد قليلا
فكيف يمكن ان نصدق روايات زينب الغزالي عن زنازين الماء التي جاءت بعد هذا التاريخ وكيف انها ادعت اقامتها في زنزانة بالسجن الحربي الى حدود /4/10 1966
وقد شهد علي عشماوي احد اكبر قادة تنظيم 1965 بافتراءات هذه المراة فقال نقلا عن سيد قطب وقال لنا : إن الأستاذ "منير الدلة" قد أخبره بشئ من هذا القبيل، وأنه حذره منا ومن الأستاذ عبدالعزيز على ومن الحاجة زينب الغزالي، وقا ل: إن سبب خوفهم هو اتصالنا بالحاجة زينب وبالأستاذ عبدالعزيز على اللذين يعملان لصالح المخابرات الأمريكية
وقال عن اخلاقها مع الاخوات المسلمات طلبوا منى أن أواجهها بما فعلت وكانت قد
أنكرت جزءاً منه ووضعته على عاتق حميدة قطب. فقلت لهم: إنها فعلت كذا وكذا وحميدة قد فعلت كذا، وأنه لابد لكل واحد أن يتحمل نتيجة فعله، ومن يومها والحاجة زينب الغزالى لا تغفر لى هذا الموقف، حتى أنها كتبت تهاجمني بشدة وتفتري علي افتراءات تعلم هى أنها غير صحيحة هذا قائد التنظيم تفتري عليه بلا رحمة فكيف لي بربك ان اصدقها فيما تقوله عن عبد الناصر رحمه الله

وكيف ان حميدة قطب كادت ان تحاكم بالاعدام جراء افتراءالمسؤولة عن الاخوات المسلمات زينب الغزالي
فوجئت بزنزانتى تفتح. وتدخل الأخت "حميدة قطب ". أصبت بذهول شديد
فلو رآنا أحد فسوف يجعلون من الأمر فضيحة. وقالت لى إنها مدفوعة بما قالته عنها الحاجة زينب الغزالي، لأنها قد افترت عليها كثيراً فى التحقيقات وادعت أنها هى التى قامت بكل الأدوا ر. وكانت فى يدها ورقة مكتوبة
أعطتها لي وقالت : " إقراها بسرعة وأرجوك ساعدنى، ثم أعدم الورقة
حتى لا تصل إلى يد أحد ". وسألتها كيف دخلت الزنزانة؛ فقالت إن
الأخت أمينة تقف عند الحمامات تتحدث مع الحارس، وقد غافلته واتفقنا معاً على ذلك
ان لم يكن هذا كله دليل على كذب المدعوة زينب الغزالي فلياتونا بادلة على صدقها بدلا من البكاء والعويل دون ادنى تاريخ او شاهد يذكر

واخيرا اعتراف زينب الغزالي نفسها
اذ اعترفت في نهاية مذكراتها ما حاولت طوال كتابتها انكاره حيث تقول في غباء او في غرور
فتاكد با ن الصراع ضد عبد الناصر كان
معركة بين الحق والباطل سنة 1954 ، ثم معركة المجد سنة 1965 ، نعم كانت معركة 65 معركة مجد وشرف
كانت معركة 1965 وثبة الأشبال ونهضة الشباب من الجيل الذي ولد في أيام انقلاب عبد الناصر وصب به
كل ما يملك من سموم إعلامه وصناع حكمه . نعم ذلك الجيل الذي استوعبناه وبنينا به بعثتنا للدعوة ونظمنا به
صفوفنا من جديد، فجن جنون عبد الناصر؟ فقد سلبته امرأة ورجل جيله كما كان يصيح فيمن حوله ، كانت
المرأة أنا وكان الرجل عبد الفتاح عبده إسماعيل

فهل يكفي هذا اعترافا بما حاولت انكاره يا اولي الالبا ب
وخير ما نختم به ان الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد خاتم الانبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه ومن تبعهم الى يوم الدين

المصادر
قرأة متأنية عقلانية لكتاب مذكرات زينب الغزالى ايام من حياتى
ارقام الصفحات من طبعة كتابها 1999
بحث للاستاذ جمال الغريدى
الكاتب احمد صبحي منصور الحوار المتمدن
الدكتور عبدالستار المليجي عضو مجلس شوري جماعة الاخوان المسلمين
علي عشماوي اخر ضباط التنظيم الخاص التأريخ السري للإخوان المسلمين
مذكرات سامي شرف السكرتير الخاص لجمال عبد الناصر
حسين البربري المصريون
عبدالفتاح عساكر عن صحيفة الوفد
مذكرات احمد حسن الباقوري
اللواء فؤاد علام الاخوان وانا
شهادات حية على قناة الجزيرة
احمد عبد المجيد الإخوان ومعركتهم مع عبد الناصر
احمد رائف البوابة السوداء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,629,308
- مشروع - زنوبة لكل مواطن - ومكافحة الحفاء بالعصر الملكى
- فض اشتباك بين الزعيم جمال عبد الناصر ود مصطفى محمود (سرالخلا ...
- سبب أقالة وعزل محمد نجيب - الأخوان ومحاولة سرقة ثورة يوليو و ...
- مفارقات قدر سياسية - أمراء مؤمنين الأمة الاسلامية (الملك فار ...
- تخيل مصر بدون السد العالى مع ازمة سد النهضة الاثيوبى
- اكثر من مليون مصرى شهداء وضحايا حروب ومهاترات حكام الاسرة ال ...
- سيناء استراتيجيا بين الزعيم جمال عبد الناصر والرئيس السادات
- المشير احمد اسماعيل وتواضع خبراته العسكرية بحرب اكتوبر وخلاف ...
- إهدار النصر اهم لمحات مذكرات حرب اكتوبر للجنرال الذهبى الفري ...
- ملخص الكتاب الهام جدا( المسيح اليهودى ونهايه العالم - الاصول ...
- ابطال الصعود الى القمة ( محمد بن ابى عامر - جمال عبدالناصر )
- كيف تصبح سنكوحا – ظاهرة السنكحة بمصر
- المواطن السنكوح
- انور السادات ومسرحية الزعيم للفنان عادل امام
- وصف مصر بالعبرى – تفاصيل الاختراق الاسرائيلى للعقل المصرى د/ ...
- البحث عن الذات ( ملخص كتاب حقيقة السادات )
- الثبات الانفعالى والطريق الى السعاده الحقيقيه
- سياسة احتواء التدمير -زرع ايقونة الدمار - احتواء العالم الاس ...
- عصر تأصيل الفساد - ايام من عصر الطاغية حسنى مبارك
- الناصريين وكهف الستينات والخروج من الكهف


المزيد.....




- ورشة تكوينة حول السلامة المهنية للصحفيات
- اليمن.. السعودية تتسلم مطار عدن الدولي من الإمارات
- ترامب يجري محادثة هاتفية مع قائد قوات -قسد-
- بومبيو: ترامب وقع قرارا بفرض عقوبات على تركيا
- بنس يقول إن ترامب تحدث مع أردوغان وطلب منه وقف الغزو فورا
- ترامب يهدد بفرض عقوبات قاسية جدا على مسؤولين أتراك سابقين وح ...
- محكمة إسرائيلية تفرج عن محافظ القدس وأمين سر حركة -فتح-
- صحيفة: بريطانيا تراجع تراخيص تصدير الأسلحة إلى تركيا
- واشنطن تفرض عقوبات على وزارتين تركيتين و3 مسؤولين بينهم وزير ...
- بوتين في السعودية.. اتفاقيات وتوافقات


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد شوقى السيد - زينب الغزالى والكذب المقدس -محاكمة التكفيرية الاخوانية زينب الغزالى حول أكاذيب وأفتراءات كتاب مذكراتها (ايام من حياتى)-