أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - زكية خيرهم - فلسطنة أكادير لن تحرر فلسطين














المزيد.....

فلسطنة أكادير لن تحرر فلسطين


زكية خيرهم

الحوار المتمدن-العدد: 5951 - 2018 / 8 / 2 - 18:45
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


يقول الفيلسوف روسو:" الإنسان يولد حرا لكنه مقيد بالسلاسل في كل مكان." من المؤسف أننا لا نتعلم من التاريخ ولا نأخذ عبرا من أحداث الثورات المحرقة والفوضى الخلاقة التي تعم أوطاننا . فعوض ما يرى القائمون بأمور الدولة مشاكل الشعب والعمل على اصلاحها وتحقيق مطالب مشروعة يزيدون في الضغط على الشعب وادخالهم السجون لمن لفظ كلمة حق أو طلب حقا مشروعا. إن هذا الضغط لا يزيد الا الأمور استفحالا. إن فتح المجال للشعب بإبداء رأيه يرتقي بالدولة ويجعل الشعب يشعر بالأمان في وطنه . فمن ليس له حرية لا يكون لديه ضمير أيضا.
في حين تزداد اسرائيل تجبرا وتعيث في فلسطين فسادا وظلما واغتصابا لمنازل الفلسطينين وأراضيهم ، وإلغاء اللغة العربية لطمس هوية الشعب الفلسطيني وتهويد مدن وقرى وبلدات فلسطينية مستفيدة من انشغال العرب عن قضية فلسطين بسبب الفوضى الخلاقة التي تعم اوطاننا من الخليج الى المحيط، قام حزب العدالة والتنمية في مدينة اكادير ببطولة عبقرية يعتقد بها وكأنه سيحرر فلسطين ويرجع كل الفلسطينيين من الشتات وذلك بفلسطنة شوارع المدينة وتعريب أسماء شوارع المدينة لطمس هويتها وموروثها الثقافي. إن ما قام به حزب العدالة والتنمية في مدينة أكادير من فلسطنة شوارع المدينة ما هو إلا نفس منهج الصهاينة في تهويد المدن الفلسطينية بتغيير اسماءها إلى العبرية. وكأنهم بذلك يساهمون في مساندة الشعب الفلسطيني بنهجهم نفس عنجهية الاسرائيليين اتجاه الفلسطينين. فالمقاومة ومساندة الشعب الفلسطيني ليس بتسمية شوارع أكادير أو غيرها بأسماء مدن فلسطينية ولو غيرت كل اسماء مدن المغرب ومدن العالم العربي بأسره. المقاومة الحقيقة والصادقة بإرسال من يتوق للذهاب لفلسطين لمحاربة العدو المغتصب وإرسال الأدوية اللازمة لمستشفيات غزة الخالية من أبسط المستلزمات الطبية والمهددة بالإغلاق وآلاف المرضى يترقبهم الخطر. إن مدينة اكادير والمغرب يزخر بشخصيات لامعة على مدى التاريخ منذ زمن الاستعمار الاسباني والفرنسي، وأبطال سجلوا انتصارات وملاحم تاريخية خالدة . هؤلاء من يدرس عنهم الغرب وحتى الصين ونحن نطمس تاريخهم والآن نغير اسماء مدنهم. ومن يطلب حقا مشروعا من هذا الشعب المغربي يحكم بالسجن سنوات. هل هذا هو مغربنا الحبيب؟ هل هذه هي العدالة والانصاف.
إن المغرب أصبح من الدول العربية التي في الصادرة رغم انعدام البترول لدينا ، لكن حتى نصبح دولة حقيقية ونموذجا يُفتخر به يجب تطبيق العدالة الحقيقية من أجل الحرية ومن أجل الارتقاء بالمستوى المعيشي للمواطن المغربي من طنجة الى الغويرة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,385,249
- لقاء اللطف بالأدب
- مراكش البهيجة
- -الصمت في عصر الضوضاء-
- لمياء الراضي: التعايش عندما نتفق على أن أن نكون مختلفين
- الرذيلة تحت عنوان الفضيلة لقتل الهوية المغربية
- لاجئون بلا عنوان
- جواز سفر
- انتحار أحلام
- عقوق
- انكسار المرايا
- برنامج جاري يا جاري لمغرب كبير يتأرجح بين الحلم بالوحدة وعدو ...
- تعدد الزوجات والازواج في العالم الجزء الثاني
- قاتلنا من أجل النرويج
- قوس قزح
- في النهاية نحن جميعا شيكانا الجزء الثاني
- استطلاع حول قضية الصحراء المغربية مع الصحافي والمحلل السياسي ...
- استطلاع حول قضية الصحراء المغربية
- مأسآة غزة : من أذناب الاحتلال إلى أسياد المقاومة
- الديموقراطية البوشية
- الواقع العربي ما بين الديموقراطية الدكتاتورية والدكتاتورية ا ...


المزيد.....




- سفير فلسطيني يعدد لـCNN ثلاث أخطاء بإعلان صفقة القرن
- خطة ترامب للسلام: باريس تؤكد تمسكها بحل الدولتين -طبقا للقان ...
- صحيفة دنماركية -تهين- العلم الصيني بـ-فيروسات كورونا- وترفض ...
- صحيفة تركية: كاتب إسرائيلي وصف رئيس الاستخبارات التركية بأنه ...
- بعد التهديد باستدعائه.. بومبيو يدلي بشهادته حول السياسة تجاه ...
- سيئول تتكفل بعلاج مواطنيها المصابين بفيروس -كورونا-
- آبل تطور حاسبا مكتبيا غير مسبوق
- ارتفاع حصيلة قتلى فيروس كورونا وأستراليا تعزل مواطنيها العائ ...
- ألمانيا: قاتل الطالبة المصرية شادن محمد يطالب بالاستئناف
- الإمارات تعلن أول إصابة بفيروس كورونا الجديد


المزيد.....

- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - زكية خيرهم - فلسطنة أكادير لن تحرر فلسطين